وتيرة روسي لا تزال "غير رائعة" مع محرّكات ياماها الجديدة

المشاركات
التعليقات
وتيرة روسي لا تزال
22-11-2018

قال فالنتينو روسي بأنّه لا يزال غير مقتنعٍ بالكامل بالمحرّكين الجديدين اللذين جلبتهما ياماها لتجارب ما بعد الموسم في فالنسيا، وذلك كون وتيرته "لم تكن رائعة" بأيٍ منهما.

يوهان زاركو، ريد بُل كاي تي ام وفالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ

جلب الصانع الياباني نوعين مختلفين من المحرّكات لتجارب ما بعد الموسم هذا الأسبوع لكلٍ من روسي وفينياليس لاختبارهما في فالنسيا، وسيواصلان تقييمهما خلال تجارب خيريز الأسبوع المقبل.

وتصدّر فينياليس جدول الأزمنة في كلا اليومين في فالنسيا، بينما تراجع روسي من المركز الثالث في اليوم الأوّل إلى التاسع في الثاني، بفارق ستّة أعشارٍ من الثانية عن زميله.

ووصف روسي اليوم الثاني من التجارب بـ "الصعب بعض الشيء" بالمقارنة مع الأوّل، قائلًا بأنّ مشاكل درّاجة ياماها "واي.زد.آر-ام1" طويلة الأمد مع عمر الإطار الخلفي لا تزال قائمة.

وقال روسي لوسائل الإعلام يوم الأربعاء: "لدينا محرّكٌ مختلفٌ قليلًا لفهمه واختبرناهما بشكلٍ متتابع، لكن بصدق لا يوجد فارقٌ كبير. شعرت بأنّهما متشابهان للغاية".

وأكمل: "كان هناك فارقٌ أكبر يوم الثلاثاء بالمقارنة مع العام الماضي، أعني بالمقارنة مع السباق، لكنّ محرّك الأربعاء مشابهٌ للغاية لمحرّك الثلاثاء".

وأردف: "سنُواصل اختبار هذه المواد في خيريز، إنّها حلبة أخرى وسيكون من المثير للاهتمام محاولة فهم واتّخاذ القرار بخصوص أيّهما أفضل ومنح بعض ردود الفعل لياماها".

وأكمل: "لسنا سيّئين للغاية بإطارٍ جديد في جميع الأحوال، لكن بعد بضع لفّات نعاني أكثر ووتيرتنا ليست مدهشة".

وواصل شرحه بالقول: "سيكون لدينا ذات المحرّكات لاختبارات خيريز، لذلك سنختبر ذات الإجراء في خيريز، ونحاول فهم أيّهما أفضل وننتظر بعد ذلك لتجارب فبراير/شباط".

وأشار روسي إلى أنّ ياهاما قد تقدّم وحدة أخرى إن لم يكن أيٌ من المحرّكين مُرضيًا في هذا الشهر: "كما لدينا الوقت لتوفير خصائص أخرى، لكنّني لا أعلم خطّة ياماها، سواءً إن كان بوسعها جلب شيء أفضل لهذه التجارب أو فبراير/شباط".

فينياليس: الخصائص "العدائيّة" لا تزال حاضرة

من جانبه قال فينياليس، الذي تأثّر برنامجه أمسٍ الأربعاء بحادث، بأنّ تجارب فالنسيا لم تمنح نتيجة حاسمة على صعيد تحديد أيّ المحرّكين أفضل.

لكنّه حذّر من أنّ الخصائص "العدائيّة" للمحرّك التي صعّبت مهمّة ياماها في الموتو جي بي هذا العام لا تزال حاضرة.

وقال الإسباني: "المقارنة بينهما صعبة للغاية، لنقل أنّه لا يُمكننا الوثوق بنسبة 100 بالمئة أيّهما أفضل. أعتقد أنّه من الأفضل الانتظار حتّى خيريز لنكون دقيقين أكثر".

وأضاف: "كان ذلك صعبًا هنا لأنّ الحلبة تغيّرت كثيرًا، خاصة خلال الدقائق الأخيرة فقد كانت زلقة للغاية، لذلك أشعر بالفضول لرؤية ما سيكون عليه الوضع. لم أختبر أيّ شيء على صعيد الإعدادات، وشعرت بأنّ بوسعنا تحقيق خطوة كبيرة".

وأكمل: "تعمل الدرّاجة عندما تكون الحلبة زلقة، وتلك نقطة جيّدة. لا يزال هناك الكثير من العمل لإنجازه لجعل الطاقة القصوى أكثر سلاسة، كونها لا تزال عدائيّة وأخسر الكثير من التماسك".

المقال التالي
ميلر "لا يصدق" أنّ درّاجة دوكاتي الجديدة أحدث بعامين فقط من درّاجته القديمة

المقال السابق

ميلر "لا يصدق" أنّ درّاجة دوكاتي الجديدة أحدث بعامين فقط من درّاجته القديمة

المقال التالي

بيتروناس تسعى لنقل نجاحاتها في الفورمولا واحد إلى الموتو جي بي

بيتروناس تسعى لنقل نجاحاتها في الفورمولا واحد إلى الموتو جي بي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث تجارب فالنسيا في نوفمبر