موتو جي بي
13 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث انتهى
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
3 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
10 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
24 يوماً

هوندا: ماركيز لم يتعمد إبطاء روسي في سيبانغ

المشاركات
التعليقات
هوندا: ماركيز لم يتعمد إبطاء روسي في سيبانغ
من قبل:
02-11-2015

يعتقد نائب رئيس شركة هوندا للسباقات «اتش آر سي» شوهي ناكاموتو بأن مارك ماركيز لم يتعمَّد إبطاء فالنتينو روسي قبل حادث اصطدامهما خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى للـ "موتو جي بي".

مارك ماركيز، هوندا
مارك ماركيز، هوندا
مارك ماركيز، هوندا
مارك ماركيز، هوندا
مارك ماركيز، هوندا وفالنتينو روسي، ياماها
المركز الثالث فالنتينو روسي، ياماها
مارك ماركيز، هوندا وفالنتينو روسي، ياماها
مارك ماركيز، هوندا خلال المؤتمر الصحفي
فالنتينو روسي، ياماها ومارك ماركيز، هوندا

حصل روسي على عقوبة ثلاث نقاطٍ على رخصة قيادته جرَّاء احتكاكه بماركيز ما أدّى إلى سقوطه خلال المُنافسة المُباشرة التي جمعتهما على المركز الثالث في سيبانغ.

نتيجة لذلك سيبدأ الإيطالي سباق فالنسيا الختامي من مُؤخرة شبكة الانطلاق، على الرغم من أنّ روسي قد تقدَّم باستئناف لدى محكمة التحكيم الرياضي لإيقاف تنفيذ العُقوبة بانتظار صدور قرارٍ نهائي.

مع ذلك اختارت إدارة السباق عدم مُعاقبة ماركيز، حيث أوضحت بأن الإسباني لم يخرق أيّ قاعدة "على الرغم من أن سُلوكه تسبب بمشاكل لروسي".

لكنّ ناكاموتو دحض أية إشارة إلى أن درّاج هوندا كان مُخطئًا، حيث أصرَّ على أنّه كان يُحاول التسابق بشكلٍ عادي.

وقال ناكاموتو في بيان لـ «اتش آر سي»: "كنّا نعلم أن مارك يُعاني في بداية سباق ماليزيا مع خزان وقود ممتلئ، كما كان عليه الحال في العديد من المناسبات هذا الموسم".

وأضاف: "كما ارتكب خطأً في بداية السباق الأمر الذي سمح لخورخي لورينزو بتجاوزه".

وتابع بالقول: "اقترب روسي منه وبدأت المُنافسة بينهما على المركز الثالث. كان التجاوزات خطيرة لكلا الدرّاجين، لكنّها كانت آمنة".

وأكمل: "كانت أزمنتهما سريعة، حيث أظهرت بجلاء عدم وجود نيةٍ من ماركيز لإبطاء روسي".

وأضاف: "فضلًا عن ذلك، بعد أن سقط ماركيز كان المسار مفتوحاً أمام فالنتينو، إلا أن أزمنة الإيطالي لم تكن أسرع من تلك التي سجلها خلال مُنافسته مع الإسباني".

وواصل في ذات الصدد "أعرف مارك جيدًا. إنه شابٌ جيد، يتمتع بقيمٍ نزيهة وثابتة. حاول فقط الدفاع عن مركزه، إذ سيقوم أيّ درَّاج بذلك، نحن نثق به 100 بالمئة".

المُنافسة في سيبانغ لا تختلف عن سابقاتها

إلى جانب ذلك أضاف ناكاموتو أن المُنافسة التي جمعت ماركيز وروسي في سيبانغ لا تختلف عن تلك التي جمعت روسي ودرّاجين آخرين خلال السباقات الماضية.

كما أشار الياباني إلى سباق موتيجي لموسم 2010، عندما اختار روسي خوض معركة مع لورينزو على المركز الثالث على الرغم من أنه كان خارج المنافسة على لقب البُطولة.

وقال: "لم يكن لدينا أية مُلاحظات أو مخاوف بعد منافسة داني بيدروسا مع فالنتينو في آراغون،  بالإضافة إلى فيليب آيلاند مع أندريا يانوني".

وتابع بالقول: "إنه موسمٌ صعب حيث أراد مارك ببساطة في سيبانغ تحقيق أفضل نتيجةٍ مُمكنة له ولفريقه، ليس من شيمه أن يقبل بالمركز الرابع بينما يُمكنه المُنافسة على المركز الثالث".

وأكمل: "ينبغي علينا أيضًا أن نتذكر ما حصل في موتيجي 2010 عندما خرج فالنتينو من المُنافسة على اللقب لكنه خاض معركة قوية مع زميله لورينزو".

وأضاف: "عندما اشتكى لورينزو بعد ذلك السباق من أنّ روسي كان عدائياً لكونه خارج سباق المُنافسة على اللقب، علق فالنتينو آنذاك «قُلتُ لياماها، ما الذي تتوقعونه مني، أن أحلّ خلفه؟ لو كنت أعلم بأن الأمر هكذا لبقيت في المنزل»".

واختتم بالقول: "نتفق تمامًا مع أسلوب فالنتينو وسندعم درَّاجينا لتحقيق أفضل النتائج المُمكنة".

المقال التالي
ماركيز ينخرط في شجار بعد اقتحام صحفيين منزله

المقال السابق

ماركيز ينخرط في شجار بعد اقتحام صحفيين منزله

المقال التالي

الموتو جي بي تنشر روزنامة معدّلة لموسم 2016

الموتو جي بي تنشر روزنامة معدّلة لموسم 2016
تحميل التعليقات