هوندا تقول أنّ إعداداتها الإلكترونيّة تمثّل نقطة ضعفها الأساسيّة

يعتقد مارك ماركيز ونائب شركة هوندا للسباقات شوهي ناكاموتو أنّ المشكلة الأساسيّة التي تواجهها درّاجة هوندا تتمثّل في تعقيد ضبط إعداداتها الإلكترونيّة بشكلٍ مثاليٍ.

قيّم ناكاموتو نهاية الأسبوع الماضي في برنو النصف الأوّل من الموسم الحالي لهوندا بالمقارنة مع فرق ياماها، ودوكاتي وسوزوكي.

وعندما سُئل إن كان المحرّك الجديد الذي تمّ تقديمه هذا العام، الذي يعتمد على عمود ذراع التدوير المعاكس بناءً على طلب ماركيز، مثّل المشكلة الأساسيّة بالنسبة لمهندسي الفريق، أجاب الياباني: "كلّا، المشكلة في الإلكترونيّات".

وأيّد متصدّر البطولة ماركيز ما قاله ناكاموتو، حيث تذمّر الإسباني الشاب من ضعف التسارع منذ بداية الموسم.

ولا تعني الخسارة أمام ياماها ودوكاتي في هذه الناحية بالضرورة ضعف محرّك هوندا بالمقارنة مع منافستيها المباشرتين، لكنّ الطاقة التي يتمّ توليدها لا يتمّ نقلها إلى الإطار بالشكل المثالي.

ويُعتبر ارتفاع مقدّمة الدرّاجة المشكلة البارزة التي يُحاول الدرّاجون والمهندسون تفاديها قدر الإمكان أثناء الخروج من المنعطفات.

وقال ماركيز في هذا الصدد: "ما أقوم به هو الضغط قليلاً على المكابح الخلفيّة لمحاولة إيقاف الدرّاجة عن الارتفاع".

وبشكلٍ طبيعي لا يُعتبر الكبح على الخطّ المستقيم الحلّ الأمثل عندما يتعلّق الأمر بالتسابق. كما أنّ إشارة أخرى إلى ذلك تتمثّل في الجنيّحات، التي تهدف للإبقاء على مقدّمة الدرّاجة على الأرض.

ويُمكن إيجاد القاسم المشترك لكلّ ذلك في وحدة التحكّم الإلكتروني التي تمّ تقديمها في 2016، أو بشكلٍ أكثر دقّة البرمجيات التي توفّرها مانييتي ماريللي للفرق هذا الموسم.

وقال ناكاموتو حيال ذلك: "استخدمنا برنامجنا الخاص في العام الماضي، لم تكن الإعدادات حساسة للغاية. لكن عليك في البرنامج الجديد إيجاد الرقم المناسب بدقّة".

وأضاف: "تمكّننا من القيام بذلك في بعض السباقات، لكنّنا لا نتمكّن من فعل ذلك في معظم الأحيان. يتذمّر الدرّاج من أنّ الدرّاجة لا تتسارع، نقوم بتعديل الإعدادات لكن نواجه حينها مشكلة ارتفاع مقدّمة الدرّاجة".

وتابع: "يعمل البرنامج الموحّد بشكلٍ جيّد، لكنّ استخراج الأداء أمرٌ مختلف. باتت الإعدادات أكثر أهميّة بالمقارنة مع السابق".

وأكمل: "نظام هوندا كان أكثر بساطة: يُمكن للمهندسين إجراء تعديلات وتستجيب الدرّاجة مباشرة بالطريقة التي نتوقّعها".

واختتم حديثه بالقول: "لكن مع هذا النظام يعمل ذلك أحياناً وأحياناً أخرى لا، يجب أن نفهم سبب ذلك. رُبما يفتقر مهندسونا للخبرة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة