هوندا استفادت من مساهمة شركة «مانيتي ماريللي»

ساعدت المساهمة التي قدّمتها شركة «مانيتي ماريللي» المزوّد الحصري للأنظمة الالكترونيّة في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي» لهوندا في تحسين تأدية درّاجة الصانع الياباني خلال السباق الافتتاحي لموسم 2016 في قطر.

عانى فريق هوندا مع درّاجته الجديدة خلال التجارب الشتويّة، وكان قلقاً من ابتعاده بشكلٍ كبيرٍ عن منافسيه الأساسيين فريقي ياماها ودوكاتي عند انطلاق الموسم.

لكنّ مارك ماركيز تمكّن من الصعود إلى منصّة التتويج في قطر على بعد ثانيتين فقط عن الفائز بالسباق خورخي لورينزو ومباشرة خلف أندريا دوفيزيوزو درّاج دوكاتي في حين كان زميله داني بيدروسا خامساً.

وأقدمت هوندا على إجراء تغييرات جذريّة تتعارض عادة مع فلسفتها العامّة، بما في ذلك عمود دوران معاكس، من أجل حلّ مشاكلها.

واعترف الدرّاجان أنّ هوندا استمعت إلى نصائح «مانيتي ماريللي»، حيث كانت نتائج ذلك استجابة أفضل للمحرّك في توفير الطاقة، بعد أن كان الصانع الياباني معارضاً في السابق لفكرة خوض محادثات مع الشركة الإيطاليّة.

وقال مصدرٌ من شركة هوندا للسباقات «اتش آر سي» لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "كان من الصعب أن نجلس ونتحدّث مع موظّفين من «مانيتي ماريللي» لمحاولة فهم الأنظمة الإلكترونيّة بشكلٍ أفضل".

وأضاف: "نقوم بالأمور على طريقتنا الخاصة هنا، وهي ما نعتبره الخيار الأفضل دائماً. لكن عندما يتغيّر الوضع فيجب عليك أن تتأقلم مع السيناريو الجديد. لكنّ ذلك لم يكن بالأمر الهيّن في هوندا".

وتمّ تقليص التعديلات على الإلكترونيّات هذا العام نتيجة لتقديم الأنظمة الإلكترونيّة القياسيّة، وهي التي عانت هوندا معها خلال التجارب الشتويّة.

وقال بيدروسا حيال ذلك: "نعلم أنّه يُمنع علينا تعديل المحرّك (بعد انطلاق الموسم)، لذلك سنرى ما يمكن تعديله على الأنظمة الإلكترونيّة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة قطر الكبرى
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين داني بيدروسا , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة