موتو جي بي: يانوني يحثّ سوزوكي على معالجة مشاكل التفاف الإطار الخلفي

يرغب أندريا يانوني بأن يسعى فريقه سوزوكي لإيجاد حلّ لمشكلة التفاف الإطار الخلفيّ والتي يشعر بأنّها تساهم في تراجع أداء الدرّاجة ضمن بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي".

انضمّ الدرّاج الإيطاليّ إلى صفوف سوزوكي قادمًا من دوكاتي لموسم 2017، بيد أنّ العلامة اليابانيّة عانت كثيرًا للوصول لنتائج كالتي حقّقتها مع مافيريك فينياليس العام الماضي.

ويحتلّ يانوني المركز الـ15 في ترتيب البطولة بعد مرور خمس جولاتٍ من الموسم، مع متوسّط مركزٍ في التجارب التأهيليّة يبلغ 9.4 إلى جانب انسحابه في سباقي قطر وخيريز.

وكان يانوني قد أكمل السباق الأخير على حلبة لومان – التي أحرز فينياليس عليها منصّة التتويج الأولى ضمن برنامج عودة سوزوكي إلى الموتو جي بي العام الماضي بفارق 14.177 ثانية عن الفائز حينها خورخي لورينزو – في المركز العاشر بفارق 48.332 ثانية عن الفائز فينياليس على متن درّاجة ياماها.

وقال يانوني بأنّه بينما تحظى درّاجة سوزوكي بوتيرة قوية عند منتصف المنعطفات، إلّا أنّها تخسر الوقت عندما يحاول استخلاص مزيدٍ من الطاقة.

"تملك درّاجة سوزوكي تماسكًا جيّدًا للغاية مع زاوية انحناءٍ أحظى بتماسكٍ جيّد معها" قال يانوني، مُضيفًا: "لكن، وفي الظروف الجافة، عندما أرفع الدرّاجة تلتف الإطارات حول نفسها أكثر من اللازم".

ثمّ تابع: "لا أستطيع استخدام الطاقة، إذ أعاني من مشكلة توازن على الإطار الخلفي، حيث تبدو كلّ الأمور صعبة بعض الشيء. لكنّ الدرّاجة تملك على الجانب الآخر العديد من نقاط القوة، إذ أحظى بسرعة جيّدة للغاية في المنعطفات إلى جانب خفّة حركة رائعة".

وأكمل: "خطوة بخطوة نحاول تحسين جميع الجوانب لرفع مستوى أدائنا".

يُذكر أنّ سوزوكي كانت قد عانت مع التسارع في الأجواء الحارة و/أو الرطبة العام الماضي، إذ يشعر يانوني بأنّ مشاكل الفريق الحالية تنحصر بين الأجزاء والأنظمة الإلكترونيّة.

"لا يُمكن التركيز فقط على جانب واحد" قال الإيطاليّ، وأضاف: "نملك فكرة واضحة للغاية للمستقبل إذ بدأت سوزوكي بالعمل من أجل معالجة تلك المشكلة. فقد طلبت منهم محاولة إيجاد حلّ لمشكلة التماسك إلى جانب نواحٍ أخرى، إذ أنّ الفريق متفاعل للغاية ويعمل، لذا فأنا سعيدٌ بالفعل حيال ذلك".

في المقابل أوضح يانوني كذلك بأنّ أمام الفريق عملٌ ليقوم به لجانب عملية إيقاف الدرّاجة، الأمر الذي يُساهم إلى جانب مشكلة التسارع في جعل التجاوز صعبًا.

"من الصعب للغاية خفض السرعة عند نقطة الكبح" قال يانوني، وأكمل: "على القسم الأمامي، من الصعب للغاية بالنسبة لي أن أكبح منذ البداية وكذلك عندما أصل إلى زاوية الانحناء في المنعطف".

واسترسل: "في منطقة دخول المنعطف، لا تسمح الدرّاجة بخفض السرعة، إذ دائمًا ما أصل بسرعة عالية، حيث آمل أن يتحسّن ذلك في المستقبل".

واختتم بالقول: "عند نقطة الكبح لا أكون قويًا وكذلك عندما أرفع الدرّاجة أخسر الكثير من الوقت، لا سيّما خلال القسم الأوّل من السباق، لذا فالتجاوز يصبح صعبًا للغاية بالنسبة لنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين أندريا يانوني
قائمة الفرق فريق سوزوكي موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة