موتو جي بي: ماركيز يشرح السبب وراء إعاقته لفينياليس في أوستن

أوضح مارك ماركيز حامل لقب بطولة العالم للدراجات النارية "موتو جي بي" أنّ عرقلته لدرّاج ياماها مافيريك فينياليس التي كلفته خسارة قطب الانطلاق الأول، حصلت لأنه كان يركز على إبقاء أندريا يانوني أمامه.

كان فينياليس ضمن لفته السريعة التي كان ليسجل خلالها زمناً تنافسياً عندما تعرض لعرقلة من قبل مارك ماركيز دراج هوندا خلال المقطع الأخير ما أجبره على عدم إكمال لفته، مشيراً بغضب إلى ماركيز.

ونجح دراج ياماها في التعافي لاحقاً وتسجيل ثاني أسرع الأزمنة خلف ماركيز بفارق أربعة أعشار الثانية، قبل أن تدفعه عقوبة المراكز الثلاثة التي تعرض لها دراج هوندا، إلى قطب الانطلاق الأول بدلاً منه.

وضمن معرض حديثه بعد التصفيات، أصرّ ماركيز على أنه لم يحاول عرقلة فينياليس مؤكداً أنه حاول الابتعاد عن طريقه بأسرع ما يمكنه – وأنه لم يلحظ منافسه لأنه كان يركز على أندريا يانوني الذي كان يبطئ سرعته أمامه.

فقال: "لسوء الحظ، كنتُ قد خرجتُ من المنصة، توقعت ألا أحد خلفي، وفجأة سمعتُ صوت محرك".

وأكمل: "كنتُ أركز على يانوني أكثر من تركيزي على هوية الدراج الذي كان خلفي، وعندما سمعتُ صوت المحرك حاولتُ الابتعاد بأسرع ما يمكن 0 لكنّ ذلك أدى إلى عرقلة لفته السريعة".

وأوضح ماركيز أنه كان قلقاً من أن يتبعه يانوني في لفته السريعة، نظراً لأنّ دراج سوزوكي كان سريعاً طوال الأسبوع.

فقال: "عادة هنا لا أحتاج إلى عامل السحب، لكنني أعلم أنّ الدراج السريع خلفي يمكنه تحسين الكثير من سرعته، ويانوني كان سريعاً (يوم الجمعة)".

وأكمل: "لذا، كنتُ أنظر إلى يانوني ولم أتوقع مافيريك. عندما سمعتُ صوت المحرك اتجهتُ داخلاً بعض الشيء، لكن يبدو أنني عرقلت لفته. لا يوجد أيّ شيء أضيفه حول ذلك".

وتابع: "قال حكام السباق أنني كنتُ على خط التسابق، وكان يانوني خارجه. لا أقوم بمثل هذه الأمور على الإطلاق، لكنّ الوضع كان هكذا هذه المرة".

من جهته، الذي تمكن من البقاء قريباً من ماركيز لينهي ثالثاً خلف فينياليس، اعترف أنّ تلك كانت استراتيجيته.

فقال: "خرجتُ من المنصة، رأيت ماركيز، وأعلم أنّه سريع للغاية على هذه الحلبة، لذا حاولتُ اللحاق به. هذا هو الأمر المنطقي صحيح؟".

وأكمل: "على أية حال، أعتقد أنّ هذه حال الجميع. يودّ البقاء خلفي ولا يودّ تجاوزي – وفي نهاية المطاف حصلت تلك المشكلة (إعاقة فينياليس)".

بالمقابل، رفض فينياليس التعليق على المسألة والعقوبة كذلك، لكنه لمّح إلى أنّ لفته التي اضطر إلى التخلي عنها بسبب ماركيز، كان من المرجح أنّ تكون الأسرع له.

فقال: "من الصعب الحكم".

واختتم: "بالتأكيد، خلال اللفة الأولى، كان المقطعان الثالث والرابع الأفضل، لكن لا أعلم، من الصعب الحكم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة الأمريكيّتين الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين أندريا يانوني , مارك ماركيز , مافيريك فينياليس
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة