موتو جي بي: فينياليس في حيرة من أمره بعد تجارب فالنسيا المتناقضة

اعترف مافيريك فينياليس بأنّه كان في حيرةٍ من أمره عقب تأديته غير التنافسيّة خلال اليوم الثاني من تجارب نهاية الموسم في فالنسيا، وذلك بعد تصدّره لجدول الأزمنة في اليوم الأوّل.

حظي فينياليس ببداية إيجابية للتجارب عندما استعان بدرّاجتي ياماها بمواصفات 2016 و2017 في اليوم الأوّل من التجارب، إذ قال بأنّه امتلك شعورًا جيّدًا مع كلتا الدرّاجتين، ما يظهر جليًا في تصدّره لجدول الأزمنة.

في اليوم التالي، تمثّلت مهمة الإسباني في المقارنة بشكلٍ أكبر بين هيكلي الدرّاجتين، لكنّ فينياليس حلّ سادسًا في ترتيب الأزمنة، بفارقٍ قارب النصف ثانية عن أفضل أزمنته في اليوم السابق.

إذ أوضح درّاج ياماها أنّه ما يزال من غير الواضح بالنسبة لفريقه ما تسبّب في تلك المشاكل، حيث قال: "لم يكن اليوم الأوّل من التجارب سيئًا للغاية، لذا فأنا سعيدٌ باليوم الافتتاحي إذ حظيت بشعورٍ جيّد بالفعل".

وأضاف: "أمّا اليوم فكان مختلفًا للغاية. فقد خسرنا 0.3-0.4 ثانية لكلّ لفّة مع ذات الدرّاجة. في بعض الأحيان لا نملك فهمًا واضحًا لذلك الأمر، إذ أنّه ولكي تقرر أيّ هيكلٍ ستعمد إلى استخدامه، أيّ الوجهات ستسلك، يتعيّن عليك أن تكون واضحًا ومتأكّدًا تمامًا من قرارك".

جديرٌ بالذكر أنّ ياماها ستُجري تجاربها التالية في سيبانغ الأسبوع المُقبل، حيث قال فينياليس أنّه سيواصل اختبار هيكلي 2016 و2017 في ماليزيا.

"علينا إجراء المزيد من الاختبارات مع الهيكلين بكلّ تأكيد. التجارب هنا سارت بشكلٍ جيّد خلال يومها الأوّل، ولم تكن جيّدة للغاية اليوم، لذا من الصعب اتّخاذ قرارٍ الآن" قال فينياليس.

وتابع: "علينا مواصلة العمل، واختبار هذه الأمور. فكما تعلم، عندما يكون بوسعك خوض يومين أو ثلاثة أيام كاملة من الاختبارات ضمن وضعٍ جيّد، سيكون بمقدورك حينها اتّخاذ قرارك. لكنّ ذلك سيكون صعبًا للغاية الآن".

وأكمل: "حظيت بسحبٍ وتسارعٍ أفضل مع درّاجة 2017، بينما امتلكت شعورًا أفضل بالقسم الأمامي مع درّاجة 2016. وهذا ما كنت أشعر به طوال العام".

وأردف: "سننتظر ونرى ما سيحدث في نهاية المطاف – إمّا أن نقرر استخدام هيكل 2016 والعمل على تحسين التسارع، أو نتّجه لدرّاجة 2017 ونحاول تحسين المكابح وسرعة المنعطفات على وجه الخصوص. علينا اتّخاذ الوجهة الأسهل لنكون سريعين".

من جهته، استعان درّاج ياماها المصنعيّ الآخر فالنتينو روسي بهيكل 2016 فقط خلال اليوم الثاني من التجارب، حيث تمثّلت مهمته في اختبار المحرّك الجديد ومقارنته بالقديم.

"كان لدينا بعض العمل لنقوم به اليوم كونه تعيّن علينا اتّخاذ قرارٍ بشأن المحرّك" قال روسي.

واستدرك: "كان يومًا طويلًا لكن مثمرًا، إذ انصبّ تركيزنا على جانب المحرّك، وقمنا باختبارٍ أمرٍ آخر، وفي النهاية لم يكن الوضع سيئًا للغاية".

واسترسل: "حاولنا الحصول على مزيد من الطاقة مع المحرّك الجديد من دون خسارة خصائص وسلاسة وضع سرعات الدوران المنخفضة. كما قمنا بتجربة بعض الأمور الأخرى وحظينا بنتائج إيجابية وسلبية، لكنّ اليوم لم يكن سيئًا للغاية".

واختتم: "في نهاية المطاف، اخترت المفضّل بالنسبة لي وسنتأكّد في سيبانغ ما إذا كان ذلك هو الاختيار الصحيح أم لا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تجارب نوفمبر في فالنسيا
حدث فرعي الأربعاء
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة