"موتو جي بي" توقّع عقداً مع فنلندا لإقامة سباقٍ بدءاً من 2018

يتّجه قطار بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي"لزيارة المنطقة الاسكندنافيّة من بوابة فنلندا بعد أن وقّعت شركة دورنا سبورتس المروّجة للبطولة عقداً مع حلبة "كيمي رينغ" التي لا تزال قيد الإنشاء.

ستعود الموتو جي بي لزيارة فنلندا للمرّة الأولى منذ 1982 حيث أقيم السباق على حلبة إيماترا.

وتتمركز حلبة كيمي الجديدة في مدينة كاوسالا وقامت شركة "آيبيكس سيركت ديزاين" التابعة لبراون كليف بتصميمها، حيث سيكون طولها 4.8 كلم وتتضمّن 15 منعطفاً.

وتمّ الكشف عن خطط الحلبة العام الماضي على أمل أن تستضيف سباق الموتو جي بي في 2017، لكن تمّ الآن تأكيد استضافتها لسباقٍ بدءاً من موسم 2018 اعتماداً على إيفاء الحلبة بالشروط المطلوبة.

مستقبلٌ آمنٌ لسباق ألمانيا

في الوقت ذاته أعلنت دورنا عن مواصلة تواجد جائزة ألمانيا البرى ضمن روزنامة البطولة حتّى موسم 2021 بالرغم من عدم تحديد الحلبة.

وتأمل الهيئة الحاكمة للسباقات الألمانيّة "أداك" أن تتوصّل لصفقة لمواصلة إقامة السباق في ساكسنرينغ التي استضافت الحدث منذ 1998.

وقال هيرمان تومشيك رئيس "أداك": "بدأنا بالفعل المفاوضات مع ساكسنرينغ لاستضافة السباق في المواسم الخمسة المقبلة".

وأضاف: "نأمل أن نتوصّل إلى اتّفاقٍ مع شركائنا في ساكسوني قبل منتصف الشهر المقبل".

من جهته قال كارميلو إزبيليتا المدير التنفيذي لشركة دورنا: "نحن و«أداك» سنقدّم إعلانا مشتركاً خلال الأسابيع القليلة المقبلة بخصوص الحلبة التي ستستضيف جائزة ألمانيا الكبرى".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة