موتو جي بي: إلغاء التجارب الحرّة الثانية بعد انطلاقها بسبب الأحوال الجويّة السيئة

تقرّر إلغاء التجارب الحرّة الثانية لسباق جائزة أستراليا الكُبرى ضمن بطولة العالم للدّراجات الناريّة "موتو جي بي"، وذلك بسبب الأمطار الغزيرة التي اجتاحت حلبة فيليب آيلاند.

تأخّرت انطلاقة الحصة بحوالي 40 دقيقة إذ أراد المُنظمون انتظار جفاف الحلبة، إلّا أنّ بداية الحصة من جديد لم تستمر لفترةٍ طويلة حيث عادت الأمطار للهطول بعد 10 دقائق ما دفع المعنيين إلى إيقافها بشكل مُؤقت.

وبعد الانتظار لبعض الوقت لمعرفة ما إذا سيكون من المُمكن العودة إلى الحلبة من جديد، تقرّر إلغاء التجارب مع إقدام ستة درّاجين فقط على تسجيل أزمنة، والتي كانت غالبيتها أبطأ بكثير من الأزمنة التي سُجّلت في التجارب الحرّة الأولى.

وقد دعم الدرّاج المحلي جاك ميلر هذا القرار قائلاً "لا أعتقد بأنه أمر مُحبط، بل إنه جيد لأسبابٍ تتعلّق بالسلامة. إنه قرار ذكي".

هيكتور باربيرا كان أحد نجوم اللّحظات الأولى في الحصة حيث قام بتسجيل أسرع لفة والذي بلغ زمنها دقيقة واحدة و51.958 ثانية حيث كان أسرع بثانيتين عن أقرب مُنافسيه.

وأكمل الدرّاج الإيطالي فالنتينو روسي لفتين فقط حيث سيدخل مُجريات يوم السبت في المركز الـ 20 بعد شطب أزمنته التي سجّلها خلال التجارب الحرّة الأولى لانتهاكه القانون المُتعلق بالحدّ الأقصى لعدد اللّفات التي يجب القيام بها على إطارات الأمطار الأماميّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
نوع المقالة تقرير التجارب