مشاكل في المكابح عصفت بفيناليس في التجارب التأهيلية

ألقى درّاج سوزوكي مافريك فيناليس باللوم على المشاكل في المكابح التي كانت وراء تأديته الباهتة خلال التجارب التأهيلية لجائزة التشيك الكبرى للموتو جي بي.

بعد أن برهن عن سرعة جيدة خلال التجارب الحرّة، اكتفى فيناليس بالتأهّل في المركز الثامن، لينطلق بذلك من الصف الثالث.

"خلال محاولتي الأولى، استخدمت الإطار الأمامية القاسي لأنّني اختبرتها خلال حصة التجارب الحرّة الرابعة وكانت مقبولة، لكن عندما ضغطت عليها بشدّة كانت هناك الكثير من الاهتزازات" قال فيناليس، مضيفاً: "لذلك تحتّم عليّ العودة لمنطقة الصيانة لاستخدام التركيبة المتوسطة، لكن واجهتهم مشكلة عند تركيب الإطار، ولم أحظَ بكامل الضغط عند الكبح، ولم يكن بوسع الدرّاجة الكبح بأقصى قوتها".

وأكمل: "كان الأمر مستحيلاً، بمجرد أن غادرت منطقة الصيانة أدركت أنّ هناك خطباً ما، حاولت عند المنعطف الأوّل وكدت أخرج عن المسار، لم يكن الأمر يستحق عناء المحاولة".

ويعتقد فيناليس، الذي يحتل المركز الخامس في الترتيب العام للبطولة، بأنّه كان بوسعه التأهل ضمن أحد المراكز الثلاثة الأولى لولا تلك المشكلة.

وقال بخصوص ذلك: "شعرت أنّه كان بإمكاني التأهل في الصفّ الأوّل على إطاراتي الثانية. سنبذل قصارى جهدنا غداً، في لومان تأهلت في المركز الثامن وأنهيت السباق على منصة التتويج".

واختتم: "وتيرتي كانت جيدة خلال حصة التجارب الحرّة الرابعة، لذلك أنا سعيد بالدرّاجة. كنت مرتاحاً خلف فالنتينو روسي، الأمر السلبي الوحيد هو أنّنا كنا نخسر بعض الوقت عند التسارع، لكنّنا نعوض ذلك عند الكبح، لذلك أنا سعيد حيال ذلك. كما أنّي واثق بقدرتي على تجاوز بعض الدرّاجات أمامي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة التشيك الكبرى
حلبة برنو
قائمة السائقين مافيريك فينياليس
قائمة الفرق فريق سوزوكي موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة