ماركيز ينفي مزاعم روسي أنّه عمل كـ "حارس شخصي"

فنّد الإسباني مارك ماركيز مزاعم فالنتينو روسي بأنّه تآمر مع خورخي لورينزو خلال سباق جائزة فالنسيا الكبرى لحرمان الإيطالي من الفوز بلقبه العاشر في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي».

أنهى ماركيز سباق فالنسيا في المركز الثاني خلف لورينزو الذي ضمن لقبه العالمي الثالث في الفئة العليا متقّدّماً بفارق خمس نقاط على روسي الذي حلّ رابعاً.

ولم يكن الإيطالي سعيداً بطريقة قيادة ماركيز، حيث أشار بعد السباق إلى أنّ الإسباني عمل كحارس شخصي للورينزو، حامياً إيّاه من داني بيدروسا صاحب المركز الثالث ليساعده على تحقيق الفوز.

وفنّد ماركيز، الذي أصرّ في وقت سابق على أنّ محاولة بيدروسا تجاوزه كلّفته فرصة تحقيق الفوز، اتّهامات الإيطالي.

وقال في هذا الصدد: "لو حاولت حماية لورينزو، لكنت خلفه بخمس أو ستّ ثوانٍ. لم أكن لآخذ مخاطرة السير خلفه مباشرة".

وأضاف: "كنت لأبقى خلفه بخمس أو عشر ثوانٍ ليسير كلّ شيء على ما يرام. لكنّ هدفي كان الفوز بالسباق بكلّ تأكيد".

وسبق لروسي أن اتّهم ماركيز بمساعدة لورينزو بشكلٍ متعمّدٍ خلال سباق فيليب آيلاند، قبل أن يتلامس روسي نفسه مع الإسباني خلال السباق ما قبل الأخير في سيبانغ.

وقال :"لقد سبق له أن قال ذلك حول سباق فيليب آيلاند. إنّه أمرٌ لم أفهمه إذ أعطيت روسي خمس نقاطٍ إضافيّة في أستراليا من خلال تجاوزي للورينزو. أخذ منه يانوني أربع نقاط".

واختتم: "اعتذر مني بعد سباق أستراليا وتصافحنا. وعندما وصلنا إلى ماليزيا، تحدّث حول ذلك الموضوع إلى وسائل الإعلام يوم الخميس".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة فالنسيا الكبرى
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين مارك ماركيز , فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة