ماركيز يلوم الدرّاجة على ضعف أدائه خلال التجارب الحرّة

قال الإسباني مارك ماركيز أنّ مشكلة في إلكترونيّات درّاجة هوندا أثّرت على استجابتها للانعطاف خلال حصّة التجارب الحرّة الأولى للجولة الافتتاحيّة لموسم 2016 من بطولة «موتو جي بي»، ما أدّى إلى "استحالة التنبّؤ باستجابتها" بالمقارنة مع التجارب الشتويّة.

أكمل بطل العالم مرّتين حصّة التجارب الحرّة الأولى تحت الأضواء الكاشفة في قطر في المركز الثامن متخلّفاً بأكثر من 0.8 ثانية عن المتصدّر خورخي لورينزو درّاج ياماها.

وقال ماركيز: "لم نحصل على انطلاقة جيّدة للموسم. واجهنا مشكلة بسيطة وقمنا بتعديل بعض العوامل في إلكترونيات الدرّاجة وتوقّعنا تأثيراً بسيطاً للغاية لكن حدث العكس حيث أحدث ذلك تأثيراً كبيراً. كان الشعور مختلفاً تماماً".

وأضاف: "لم أتمكّن من تحسين زمني نتيجة لذلك. قمت بلفّتين ثمّ لفّة وتوقّفت ومن ثمّ لفّة أخرى... كان شعوري غريباً على الدرّاجة وسنحاول حلّ تلك المشكلة للغد".

وعند الإلحاح عليه بالسؤال عمّا إذا كانت المشكلة تتمثّل في كبح المحرّك، أجاب ماركيز: "لا يمكننا القول بأنّ المشكلة تنحصر في نقطة واحدة، إذ لم يكن المحرّك مستقراً".

وأكمل: "تكمل لفّة يكون خلالها كبح المحرّك جيّداً والتسارع كذلك، وفجأة يتلاشى كلّ شيء في اللفّة التالية".

ثمّ تابع: "لم تكن الدرّاجة مستقرّة بالأساس، لا يمكنك حينها توقّع ما سيحدث".

واختتم: "وصلنا إلى قطر وفي جعبتنا قاعدة جيّدة لكنّها لم تكن جاهزة تماماً بالنسبة للإلكترونيّات. يجب أن نواصل العمل لكن أعتقد أنّنا سنحصل على تركيبة جيّدة بحلول يوم الأحد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة قطر الكبرى
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة