ماركيز يكشف أنّ "شعره كان يتساقط" نتيجة البداية الصعبة لموسم 2017

كشف مارك ماركيز المتوّج بلقب موسم 2017 من بطولة العالم للموتو جي بي أنّه عانى من تساقط شعره خلال الانطلاقة المثيرة للأعصاب لهذا الموسم، حيث احتاج لتغيير مقاربته من أجل إعادة موسمه إلى السكّة الصحيحة.

صعد ماركيز إلى منصّة التتويج في مناسبتين فقط خلال السباقات الستّة الأولى من الموسم وتعرّض لعدّة حوادث ما وضعه في موقعٍ متأخّر في الترتيب.

لكن بعد سباق موجيللو في مايو/أيار، كان الإسباني متأخّرًا بـ 37 نقطة عن مواطنه المتصدّر مافيريك فينياليس، وفي حين أنّ ماركيز حقّق المركز الثاني في الجولة التالية في برشلونة، إلّا أنّه عانى من عطلة نهاية أسبوع قاسية تعرّض خلالها لخمسة حوادث قبل السباق.

واعترف درّاج هوندا أنّ الجزء الأوّل من الموسم كان مثيرًا للأعصاب لدرجة أنّ مصفّفة شعره لاحظت بدء تساقط شعره.

وقال ماركيز حيال ذلك: "كان موسمًا صعبًا للغاية، تضمّن الكثير من التقلّبات واللحظات الصعبة والأخرى الجيّدة. خاصة خلال النصف الأوّل الذي كان صعبًا للغاية".

وتابع: "بعد سباق برشلونة كنت مع مصفّفة شعري وقد قالت «ماذا يجري، ماذا حدث؟ إنّك تفقد شعرك» وكان ذلك صحيحًا".

وأضاف: "قلت «كلّا، إنّني في الـ 24، ذلك مستحيل!» لا يزال جدّي ووالدي يتمتعان بشعرهما".

وأردف: "توجّهت مباشرة بعد ذلك إلى الدكتور شارت (المدير الطبي للموتو جي بي) في المستشفى وقال لي «عليك تغيير مقاربتك للتسابق، كونك تعاني من الكثير من التوتّر في جسدك»".

وأكمل: "أدركت أنّني دائمًا ما أبتسم وأكون سعيدًا – لكن كان التوتّر يسود داخلي وكنت قلقًا، نحن بشر".

نصفٌ ثانٍ "مثالي" من الموسم

قال ماركيز أنّ التعديلات التي أُدخلت على الدرّاجة ومقاربته سمحت له بالتعافي من البداية الصعبة للموسم، خاصة بعد التجارب الحاسمة التي خاضها خلال العطلة الصيفيّة في برنو.

فخلال السباقات الـ 11 التي تلت برشلونة، حقّق ماركيز الفوز في خمس مناسبات وصعد إلى منصّة التتويج تسع مرّات وفشل في إكمال سباقٍ واحد في سيلفرستون نتيجة احتراق محرّكه.

وقال الإسباني: "غيّرت مقاربتي، لكن تغيّر شعوري على متن الدرّاجة على وجه الخصوص. أدخلنا تعديلًا كبيرًا على الدرّاجة وحصلت حينها على الشعور المناسب مرّة أخرى وبدأت بالاستمتاع مجدّدًا على الدرّاجة".

وأكمل: "كنّا في السيارة بعد سباق لومان متوجّهين إلى المطار مع إيميليو وخوسيه (عضوين في الفريق) وقلت لهما «لست أستمتع على الدرّاجة وأنا أقود لأنّني بحاجة لذلك، لكنّني لا أستمتع»".

وواصل شرحه بالقول: "قمنا حينها بتغيير العقليّة. احتجنا أوّلًا لإيجاد طريقة للاستمتاع على الدرّاجة والسعي بعد ذلك وراء النتائج. سرنا في تلك الوجهة وعملنا بجدّ خلال التجارب، أكملنا أكثر من 100 لفّة في كلّ يوم تجارب ووجدنا الوجهة المناسبة للاستمتاع".

واختتم حديثه بالقول: "كان النصف الثاني من الموسم مثاليًا بالنسبة لي. تحكّمنا في جميع الحصص طوال الوقت، وتمكّنا من التواجد دائمًا على منصّة التتويج ما عدا ماليزيا، لكنّنا كنّا في دائرة المنافسة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة