ماركيز يفوز وحادثٌ قويٌ بين دوفيزيوزو ولورينزو وبيدروسا في خيريز

المشاركات
التعليقات
ماركيز يفوز وحادثٌ قويٌ بين دوفيزيوزو ولورينزو وبيدروسا في خيريز
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
06-05-2018

حقّق الإسباني مارك ماركيز الفوز على أرضه وأمام جماهيره ضمن جائزة إسبانيا الكبرى رابع جولات موسم 2018 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي"، في الوقت الذي جمع فيه حادثٌ قوي كلًا من داني بيدروسا، وخورخي لورينزو وأندريا دوفيزيوزو.

قدّم ماركيز وتيرة قويّة للغاية بعد انطلاقه خامسًا وسرعان ما شقّ طريقه إلى الصدارة قبل أن يهيمن على بقيّة لفّات السباق في طريقه لتحقيق فوزه الثاني هذا الموسم.

كما استفاد الإسباني من انسحاب ملاحقيه زميله بيدروسا وثنائي دوكاتي لورينزو ودوفيزيوزو بعد حادثهم القويّ في منتصف السباق، ليضمن بذلك الإسباني تقدّمه إلى صدارة ترتيب البطولة.

وقال ماركيز: "كنت مقتنعًا قبل السباق بأنّني قادرٌ على الفوز. كنت ذكيًا اليوم وضغطت. تعيّن عليّ إدارة عدّة أمور".

واستفاد يوهان زاركو وأندريا يانوني من انسحاب الثلاثي ليُكملا مراكز منصّة التتويج، بالرغم من أنّ الأخير خاض معركة متقاربة مع كلٍ من دانيلو بيتروشي وفالنتينو روسي على المركز الثالث في اللحظات الأخيرة.

وذهب المركز السادس إلى جاك ميلر، بينما حلّ مافيريك فينياليس سابعًا أمام ألفارو باوتيستا.

وعبر فرانكو موربيديلي خطّ النهاية تاسعًا محقّقًا أفضل نتيجة له في الفئة العليا، بينما أكمل ميكا كاليو المشارك ببطاقة دعوة من "كاي تي ام" ترتيب العشرة الأوائل على نموذج درّاجة 2019 أمام زميلَيه بول إسبارغارو وبرادلي سميث.

مجريات السباق

تقدّم لورينزو وبيدروسا إلى صدارة السباق عند الانطلاقة، قبل أن يُعمّق زاركو وماركيز جراح كراتشلو صاحب قطب الانطلاق الأوّل مرجعين إياه إلى المركز الخامس.

واستغلّ ماركيز خطأً من زاركو عند المنعطف الأخير من اللفّة الثالثة لينقضّ على المركز الثالث في الوقت الذي كان فيه بيدروسا يضغط بقوّة على لورينزو المتصدّر.

لكنّ ماركيز باغت زميله بمحاولة جريئة للغاية عند المنعطف الـ 11 مقتنصًا مركز الوصافة وسرعان ما بدأ بالضغط على درّاج دوكاتي.

في الوقت ذاته تواصلت أخطاء زاركو لكنّ خطأ هذه المرّة كان مكلفًا أكثر ما أدّى إلى تراجعه إلى المركز السابع قبل أن يتقدّم مركزًا مستفيدًا من سقوط أليكس رينز صاحب المركز الخامس على سرعة عالية.

وتواصلت المفاجأت، حيث سقط كال كراتشلو بشكلٍ غريب عند المنعطف الأوّل من اللفّة الثامنة.

وأقدم ماركيز على محاولته عند تلك اللفّة لينتزع المركز الأوّل من لورينزو عند المنعطف الأخير، في الوقت الذي أصبحت فيه المعركة على الصدارة رباعيّة بعد انضمام دوفيزيوزو إليهم.

وبالفعل تمكّن الإيطالي من تجاوز بيدروسا مع بقاء 16 لفّة على النهاية.

وبعد ذلك بلفّتين عاش ماركيز لحظة رعب في المنعطف ما قبل الأخير نتيجة عبوره على بعض الحصى على المسار الناتج عن حادث سقوط توماس لوثي، لكنّ الإسباني تمكّن كعادته من إنقاذ الموقف بأعجوبة.

ولم يخفّف ذلك من ضغط الإسباني، إذ سرعان ما بدأ بالابتعاد عن الثلاثي خلفه مع بقاء 11 لفّة.

ووقعت حادثة قويّة بعد ذلك بثلاث لفّات، إذ أثناء محاولة دوفيزيوزو تجاوز لورينزو، عبر الإيطالي بشكل واسع ما دفع لورينزو لمحاولة التوجّه إلى الجهة الداخليّة، لكنّ بيدروسا كان قادمًا أيضاً من تلك الجهة ليحتكّى ببعضهما ما أدّى إلى انقلاب بيدروسا وتوجّه لورينزو نحو دوفيزيوزو ما أدّى إلى سقوطهما أيضاً.

 

وأعلنت إدارة السباق شروعها في التحقيق في الحادثة، في الوقت الذي عاد فيه الدرّاجون الثلاثة إلى خطّ الحظائر، قبل أن يُعلن لاحقًا عن عدم اتّخاذ أيّة إجراءات إضافيّة.

نتيجة لذلك تقدّم زاركو ويانوني إلى المركزين الثاني والثالث على التوالي بالرغم من أنّهما كانا متأخّرين للغاية عن ماركيز المتصدّر.

وسرعان ما انضمّ بيتروشي، وروسي، وميلر إلى يانوني لتُصبح المعركة رباعيّة على آخر مراكز منصّة التتويج.

وبالفعل تمكّن بيتروشي من تجاوز يانوني، لكنّه لم يتمكّن من الإبتعاد عنه، قبل أن يُقدم درّاج سوزوكي على استعادة مركزه مع بقاء لفّة ونصف على خطّ النهاية ويعبر كلٌ من ماركيز، وزاركو ويانوني خطّ النهاية على ذات الترتيب.

المقال التالي
ماركيز حادث التجارب الرابعة "الغريب" مقلقٌ بالنسبة للسباق

المقال السابق

ماركيز حادث التجارب الرابعة "الغريب" مقلقٌ بالنسبة للسباق

المقال التالي

ماركيز وهوندا "يفتقدان شيئًا ما" بالرغم من الفوز في خيريز

ماركيز وهوندا "يفتقدان شيئًا ما" بالرغم من الفوز في خيريز
تحميل التعليقات