ماركيز يصرّ على أنّ تذمره حيال دراجة هوندا ليس تضليلًا للفرق الأخرى

أصرّ مارك ماركيز على أنّ تذمّره حيال درّاجة هوندا في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" ليس الغرض منه تضليل الفرق الأخرى بالرُغم من أزمنته السريعة خلال الاختبارات الشتويّة.

كان بطل العالم وحامل اللقب هو الأسرع خلال اليوم الافتتاحيّ من تجارب فيليب آيلاند هذا الأسبوع، بعد ذلك أكمل الإسبانيّ اليوم الخميس سلسلة لفّاتٍ ضخمة بلغت 107 لفّات ليسجّل ثاني أسرع زمن خلف درّاج ياماها مافيريك فينياليس.

وكانت سرعة ماركيز ووتيرته الثابتة على المسافات الطويلة قد دفعت فالنتينو روسي إلى وصفه بأنّه حتّى الآن هو المرشّح الأبرز لنيل لقب الموسم المقبل، بيد أنّ الإسبانيّ لا يزال مصرًّا على أنّ محرّك هوندا الجديد لا يعمل بتجانسٍ مع الأنظمة الإلكترونيّة للدرّاجة.

عند سؤاله إذا كان التناقض بين تقييمه لأداء الدرّاجة ووجهة نظر روسي في قدرات هوندا يعني أنّه كان يمارس بعض الألاعيب الذهنية لتضليل الفرق الأخرى، أجاب ماركيز: "لا أقوم بأيّة ألعابٍ ذهنية. في حال كنت جاهزًا، ما كنت لأقوم بـ107 لفّات. يداي ملتهبتان!".

وأضاف: "صحيحٌ أنّنا نحظى بوتيرةٍ ثابتة للغاية، بيد أنّ مافيريك اليوم كان أسرع منّا. أعلم أنّ أدائي ثابتٌ كما أنّني سريعٌ للغاية، لكن لا يزال هناك أمرٌ ما لم أفهمه بعد".

ثمّ تابع: "أحظى بشعورٍ جيّدٍ للغاية على الدرّاجة لكن بعد ذلك أعبر خطّ النهاية وأرى الزمن المسجّل. سنعود لسابق عهدنا بيد أنّنا نفتقد لأمرٍ ما. في حال شعرت بالفعل بأنّني وصلت إلى الحدود القصوى، كنت لأصرّح بأنّني بالفعل على الحدود القصوى للدرّاجة".

وأكمل: "مافيريك كان الأسرع اليوم، وليس فقط خلال لفّةٍ واحدة. كانت وتيرته جيّدةً للغاية".

يذكر أنّ ماركيز لا يعمل مع مدير طاقمه المعتاد هذا الأسبوع، إذ تسبّب المرض في منع سانتي هيرنانديز من السفر إلى أستراليا.

وحول ذلك الأمر قال ماركيز: "الأمر ليس سهلًا. عندما يكون طاقمك متواجدًا بالكامل، تبدو الأمور طبيعيّة. لكن عندما تفتقد أحدهم، تبدأ بالقلق حيال أهمّية الدور الذي يقوم به ذلك الشخص".

وأردف قائلًا: "الأمر الجيّد هو أّنّنا نحظى بمجموعةٍ جيّدةٍ بالفعل. سانتي في موطنه الآن، لكنّه في تواصلٍ دائمٍ معنا. فهو لا ينام كثيرًا في المساء! بيد أنّنا نحظى بطاقمٍ جيّد كما أنّ العاملين في ريبسول هوندا يساعدونني إذ نحاول سويًا إدارة الأمور بشكلٍ جيّد".

بيدروسا المريض كان الحاضر الغائب اليوم

لم يشارك زميل ماركيز ضمن صفوف هوندا داني بيدروسا في معظم فترات اختبارات اليوم الخميس جرّاء مرضه وإصابته بالحمى.

"لسوء الحظّ شعرت بشعورٍ غريبٍ بعض الشيء منذ الأمس، إذ لم تكن الليلة الماضية جيّدة" قال بيدروسا، وأضاف: "كانت حالتي أسوأ هذا الصباح، إذ لم أستطِع تناول الفطور وكنت أشعر وكأنّني لا أملك القوة لفعل أيّ شيء، معدتي لم تكن جيّدة كذلك. لم أتناول أيّ طعامٍ حتّى الساعة الثانية من ظهر اليوم".

واستدرك: "قمت ببعض اللفّات البطيئة خلال فترة الظهيرة. لم أرغب بالضغط كثيرًا كونني لم أتناول أيّ شيءٍ لعدّة ساعات".

واختتم بالقول: "أشعر بتحسّنٍ الآن عن الأمس، آمل أن أحظى بليلةٍ جيّدة اليوم وأن أكون في حالةٍ أفضل غدًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تجارب فيليب آيلاند
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين داني بيدروسا , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة