ماركيز يتحسّر على تغيير الإعدادات الخاطئ قبل حادثة التجارب التأهيليّة

يعتقد مارك ماركيز متصدّر ترتيب بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" أنّه كان بوسعه تقديم نتيجة أفضل خلال التجارب التأهيليّة الممطرة على حلبة سيلفرستون لو لم يقدم على تغيير إعدادات درّاجته في اللحظات الأخيرة.

بدأ ماركيز يوم السبت بتسجيل الزمن الأسرع في التجارب الحرّة الثالثة التي أقيمت في ظروفٍ جافة قبل أن يتصدّر التجارب الحرّة الرابعة الممطرة.

لكنّ الإسباني اكتفى بالمركز الخامس في التجارب التأهيليّة بعد أن سقط قبل دقيقتين على النهاية عند المنعطف الأوّل.

واعترف الإسباني أنّ فريقه ريبسول هوندا قام بتعديل ضبط درّاجته للتجارب التأهيليّة كونه لم يتوقّع أن يكون الطقس ممطراً بتلك الغزارة، لكن تبيّن في ما بعد أنّ ذلك كان خياراً خاطئاً.

وقال متصدّر البطولة: "كنت محبطاً للغاية لأنّ شعوري كان جيّداً للغاية على الدرّاجة في التجارب الحرّة الرابعة".

وأضاف: "لكنّنا ارتكبنا خطأً قبل انطلاق التجارب التأهيليّة لأنّنا قرّرنا إجراء تغييرٍ على الدرّاجة إذ لم نعتقد أنّه سيكون هناك الكثير من المياه على الحلبة".

وتابع: "عندما دخلت إلى الحلبة في التجارب التأهيليّة شعرت مباشرة أنّ التعديلات لم تكن تعمل بشكلٍ جيّد، لكن يجب عليك البقاء على الحلبة وتحسين زمنك خلال حصّة الـ 15 دقيقة".

وأكمل: "أكملت بعد ذلك لفّة سريعة إلى حدٍ ما، وعندما رأيت أنّ الزمن كان جيّداً حاولت الضغط لكنّني سقطت".

وأردف: "كنت محبطاً بسبب الإعدادات، لم يكن التغيير أمراً صائباً".

"بوسعي المنافسة على الفوز"

وعندما سُئل عن حظوظه في السباق، قال ماركيز أنّ هدفه الأساسي هو الصعود إلى منصّة التتويج، لكنّه يتوقّع أيضاً فرصة لتحقيق الفوز في حال "التئام جميع العوامل".

وقال في هذا الصدد: "من الصعب توقّع ما سيحدث إذ أنّني لا أعلم وتيرة الآخرين، لكنّني أعتقد أنّ بوسعي المنافسة على الفوز".

وأردف: "منصّة التتويج هي الهدف الأساسي، لكن في حال التأمت جميع العوامل، فلم لا ننافس على الفوز؟".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة