ماركيز: هوندا لا تزال تفتقد لبعض التحسينات الإلكترونيّة

قال الإسباني مارك ماركيز أنّ حزمة هوندا لموسم 2017 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة لا تزال تفتقد لبعض "التحسينات الإلكترونيّة" بالرغم من تصدّره بأريحيّة لمجريات اليوم الأوّل من تجارب فيليب آيلاند.

أمضى بطل العالم ثلاث مرّات معظم فترة ما بعد الظهر متقدّمًا بفارق نصف ثانية عن أقرب ملاحقيه، قبل أن يقترب منه فالنتينو روسي خلال الدقائق الأخيرة مستخدمًا إطارًا جديدًا.

لكن بالرغم من أفضليّة الأداء، قال ماركيز أنّ حزمة هوندا لا تزال تعاني من نقص التناغم بين الأنظمة الإلكترونيّة والمحرّك، وهو ما يمنعه من الشعور بالراحة على الدرّاجة.

وقال الإسباني: "لا نزال نفتقد شيئًا ما من ناحية الإلكترونيّات، خاصة مع المحرّك".

وأضاف: "لا تعمل الأنظمة معًا. من الصعب فهم ذلك".

ثمّ تابع: "لا أزال أشعر بعدم الارتياح مع الإلكترونيّات، والتواصل بالوقود، والمحرّك، والإطار الخلفي. رُبّما يعود ذلك لاستخدامنا لنوعٍ واحدٍ من المحرّكات طيلة العديد من المواسم وكنت أقود بأسلوبٍ معيّنٍ وهذا يتطلّب تغييره قليلًا. بالرغم من ذلك لا نزال نعمل على فهم الصلة بين عتلة الوقود وكلّ شيء بشكلٍ أفضل".

وأكمل: "الغريب في الأمر أنّ الأزمنة جيّدة. يُمكننا أن نتحسّن، رُبّما لن يظهر ذلك في الأزمنة ولكن في الشعور بالراحة على الدرّاجة".

كما أشار ماركيز إلى أنّه لا يزال قلقًا من مشاكل تسارع الدرّاجة، إذ أنّ طبيعة حلبة فيليب آيلاند المتموّجة والسريعة تخفي نقاط الضعف الممكنة أثناء الضغط بقوّة على عتلة الوقود.

وقال بخصوص ذلك: "لا نواجه إحدى نقاط ضعفنا المتمثّلة في التسارع على هذه الحلبة. كنّا سريعين بالفعل هنا العام الماضي والأمر كذلك هذا العام. لكن لا يزال علينا العمل على بعض الجوانب التي لا نشعر بالراحة حيالها".

وفي حين أنّ الإسباني لا يشعر بالراحة على الدرّاجة، إلّا أنّه اعترف أنّ المشاكل التي يُعاني منها لا تزال ثابتة، ما يمنح الفريق أفضل فرصة ممكنة لحلّها قبل انطلاق الجولة الافتتاحيّة في قطر.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد أنّ ذلك أمرٌ إيجابي إذ في حال واجهت مشكلة ما عند أحد المنعطفات ومن ثمّ واجهت مشكلة أخرى في المنعطف التالي فستشعر بالارتباك. لكنّ الأمر الجيّد أنّنا نواجه المشاكل ذاتها في جميع المنعطفات".

وتابع: "أعلم أنّ علينا التحلّي بالصبر لأنّ العديد من الأجزاء جديدة وتتطلّب بعض الوقت. لهذا السبب أعمل على القيادة فحسب ومحاولة تقديم أكبر قدرٍ ممكنٍ من المعلومات".

وأكمل: "الأمر الأكثر أهميّة أن أكون قادرًا على التسابق بنسبة 100 بالمئة في قطر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة