ماركيز "نسي البطولة" خلال اللفّة الأخيرة في النمسا

قال مارك ماركيز متصدّر بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" أنّه "نسي البطولة" عندما أقدم على محاولته الأخيرة لخطف الفوز من براثن أندريا دوفيزيوزو ضمن سباق جائزة النمسا الكبرى.

تواجد ماركيز في ظلّ دوفيزيوزو خلال اللفّات الأخيرة من سباق ريد بُل رينغ، ما دفعه إلى محاولة أخيرة جريئة من الجهة الداخليّة لدرّاج دوكاتي عند المنعطف الأخير.

وفي ظلّ اختيار دوفيزيوزو ترك الباب مفتوحًا أمام الإسباني، تقدّم ماركيز لبرهة على درّاج دوكاتي لكنّه ابتعد عن خطّ التسابق المثالي ليخسر المعركة لصالح دوفيزيوزو عند التسارع نحو خطّ النهاية.

وقال ماركيز ضاحكًا: "كنت أفكّر في كلّ شيء في اللفّة الأخيرة ما عدا البطولة فقد نسيتها قليلًا. كنت أضغط بنسبة 100 بالمئة".

وأردف: "قرّرت المجازفة بكلّ شيء لأنّني علمت أنّ الفوز مهمٌ للغاية، لكن حتّى المركز الثاني مهمٌ أيضاً إذ أنّنا عانينا كثيرًا هنا العام الماضي وبتنا أقرب بكثير من درّاجي دوكاتي هذا العام".

وتابع: "وصلت إلى الحدود القصوى وحاولت عند المنعطف الأخير، إذ في حال لم أفعل ذلك لما ذهبت إلى النوم مرتاح البال الليلة، كان عليّ المحاولة".

وأكمل: "حاولت وكانت هناك مخاطرة، لكنّني سعيد بتحقيق 20 نقطة في النهاية، ذلك مهم".

واعترف ماركيز أنّه لم يكن ليُقدم على تجاوزٍ مماثل ضمن سعيه العام الماضي لتحقيق اللقب، حيث تمتّع حينها بأفضليّة أوسع على صعيد ترتيب النقاط.

ويتقدّم درّاج هوندا حاليًا بـ 16 نقطة في صدارة الترتيب العام عن أقرب ملاحقيه، بينما كان يتمتّع بأفضليّة 53 نقطة في هذه المرحلة من العام الماضي.

وقال الإسباني: "رُبّما لم أجازف العام الماضي لأنّ أفضليّتي كانت أكبر بكثير في البطولة، لكنّ كلّ شيء متقارب هذا العام، الفوارق قريبة للغاية، أي في حال كان بإمكانك الحصول على نقطة إضافيّة فعليك المحاولة".

وأكمل: "ستكون تلك العقليّة والفلسفة (التي سأتبّعها) من هنا وحتّى السباق الأخير".

وبالرغم من أنّ المعركة على الفوز امتدّت حتّى الرمق الأخير، شعر ماركيز أنّ دوفيزيوزو تمتّع بوتيرة أفضل.

وقال حيال ذلك: "استحقّ دوفيزيوزو الفوز، إذ كان في جعبته شيء إضافي. عندما كان خلفي كان يشعر بالكثير من الراحة، وعندما كنت خلفه كنت على الحدود القصوى".

وأضاف: "كنت قادرًا على التواجد قريبًا منه عند المنعطفين الأيسرين (6 و7). رُبّما كنت أكسب ثلاثة أعشارٍ من الثانية عند هذين المنعطفين".

دوفيزيوزو غاضبٌ حيال النهاية

من جانبه اعترف دوفيزيوزو، الذي كان يتوقّع إقدام ماركيز على محاولة متأخّرة، أنّه تفاجأ بتلك الخطوة.

"كان لديّ شعورٌ غريبٌ في المنعطف الأخير، كنت غاضبًا أكثر من أنّني سعيد لأنّه حاول تجاوزي بتلك الطريقة" قال دوفيوزيوزو الذي ألمح بيده مشيرًا لغضبه.

وأضاف: "قمت بتلك الحركة بشكلٍ لا إرادي لأنّ ذلك لم يكن منعطفًا تُحاول فيه التجاوز. لكنّني والجميع نعرف ماركيز جيّدًا، وتمكّنت من عبور المنعطف الأخير بأفضل طريقة ممكنة".

ويعتقد دوفيزيوزو أنّ قراره بغلق المجال في المنعطفين الأيسرين، حيث يتمتّع ماركيز بالأفضليّة، سمح لدرّاج هوندا بالتحضير لهجومه الأخير.

وبالحديث عن مقاربته للمنعطف الأخير، قال الإيطالي: "تركت المساحة مفتوة لأنّني في حال أغلقته فسيصطدم بي بكلّ تأكيد وسيكون قادرًا على الفوز".

وأضاف: "تركت المجال مفتوحًا لمحاولة مغادرة المنعطف بشكلٍ أسرع، لكنّه قام بعمل جيّد لإيقاف الدرّاجة ومحاولة مغادرة المنعطف بسرعة، لكنّني كنت أسرع منه في النهاية وحصلت على فرصة الفوز".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين أندريا دوفيزيوزو , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق دوكاتي , فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة