ماركيز: "مِرفقي" هو الذي أنقذني كالعادة

قال نجم فريق هوندا مارك ماركيز أنّه يدين بفوزه الـ 28 خلال مسيرته في الفئة العليا لبطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" الذي حقّقه على حلبة موتورلاند إلى "مِرفقه"، بعد أن كاد يسقط في المراحل المبكرة من السباق الذي هيمن عليه لاحقًا.

انتزع ماركيز الصدارة من درّاج سوزوكي مافيريك فينياليس عندما انحنى القسم الأمامي من درّاجته أسفل منه عند اجتيازه لأحد المنعطفات اليمينيّة، إذ اضطرّ إلى رفع درّاجته بدفعه لمِرفقه على الأسفلت.

وبالرُغم من خسارته أربعة مراكز أثناء تجاوزه لهذه اللحظة الفارقة، إلّا أنّ ماركيز عاد مُجددًا إلى غمار المنافسة ليُحقّق فوزًا غاليًا على أرضه وأمام جماهيره.

"حاولت أن أُقدّم أقصى ما لديّ في البداية، كوني أعلم أنّ اللفّات الافتتاحيّة تكون مهمّةً لتوسيع الفارق" قال ماركيز، وأضاف: "لكن يبدو بأنّي ضغطت أكثر من اللّازم كما فعلت أمس خلال التجارب التأهيليّة".

وأردف: "ثمّ ارتكبت خطأً كبيرًا وكدت أسقط، لكنّي كنت قادرًا على تفادي ذلك بفضل مِرفقي كالعادة!".

وتابع: "كانت لحظةً فارقة، لكن بعد تجاوزي إيّاها قلت لنفسي «حسنًا، تنفّس قليلًا، حاول أن تكون هادئًا» ومن ثمّ خطوة بخطوة استعدت وتيرتي التي كنت عليها خلال التجارب الحرّة".

واستدرك: "عندما لحقت بفالنتينو، حاولت أن أستعد للهجوم. أبطأت سرعتي لفّةً ثمّ ضغطت بشدّة في اللفّتين التاليتين كي أوسّع الفارق، ومن ثمّ أحاول إدارة المسافة بيننا".

"فوزٌ هام"

يتصدّر ماركيز الآن ترتيب البطولة بفارق 52 نقطة عن غريمه الإيطالي روسي، الذي خسر أيضاً اليوم المركز الثاني لحساب زميله في ياماها خورخي لورينزو.

"أن تُنهي سباق أراغون متقدّمًا بفارق 38 أو 39 نقطة ليس كأن تُنهيه متقدمًا بفارق 52 نقطة" أضاف ماركيز، ثم تابع: "صدقًا، الفوز كان مهمًا، كان فالنتينو خلال السباقات الأخيرة يُلاحقني خطوة بخطوة، إذ كان من الضروري إيقاف زخمه هذا وحافزه أيضاً".

وأردف: "دائمًا ما نتمتّع بوتيرةٍ سريعةٍ للغاية على هذه الحلبة وهي تتناسب مع درّاجتنا. حقيقةً كان لديّ شعورٌ أفضل خلال التجارب الحرّة بالمقارنة مع ما شعرت به خلال السباق، كونه يتعيّن علينا أن ندفع بكامل ما لدينا طوال الوقت، ما يزيد من حرارة الإطارات في بعض الأحيان".

وأضاف ماركيز في ختام حديثه: "كان من المهم بالفعل أن أضغط اليوم، إذ كنت أحاول فقط إدارة المسافة خلال سباقي ميزانو وسيلفرستون، لكن كي تكون بطلًا فعليك في بعض الأحيان أن تُخاطر. إذ يتعيّن عليك أن تختار الحلبة المناسبة، وكانت هذه إحدى الحلبات التي وضعتها في اعتباري ضمن روزنامة البطولة. لقد كان فوزًا مهمًا بالنسبة لي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أراغون الكبرى
حلبة موتورلاند أراغون
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة