ماركيز: مقدّمة هوندا لا تزال "نقطة حرجة"

المشاركات
التعليقات
ماركيز: مقدّمة هوندا لا تزال
10-02-2019

يعتقد مارك ماركيز بأنّ درّاجة هوندا لموسم 2019 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" لا تزال عرضة للحوادث الناجمة عن مقدّمتها وذلك بالرغم من جهود الصانع الياباني لتحسين ذلك الجانب.

تعرّض ماركيز لـ 23 حادثًا على مدار موسم 2018 في طريقه لتحقيق لقبه الخامس في الفئة العليا، وهو ما ساهم في زيادة مشاكله في كتفه الأيسر الذي دفعه إلى الخضوع لعمليّة جراحيّة خلال الفترة الشتويّة.

ولم يكن ماركيز في كامل لياقته خلال تجارب سيبانغ هذا الأسبوع نتيجة لذلك، وبعد أن أكمل عددًا محدودًا من اللفّات على مدار الأيّام الثلاثة مكتفيًا بالمركز الـ 11 يوم الجمعة بفارقٍ قارب الثانية عن المتصدّر دانيلو بيتروشي درّاج دوكاتي.

وبالرغم من أنّ الإسباني لم يكن يضغط بقدرٍ كبير ليكون متأكّدًا بالكامل، إلّا أنّه أشار إلى أنّ الحادثين الذين تعرّض لهما درّاج هوندا الآخر كال كراتشلو دليلٌ على أنّ المقدّمة لا تزال مخادعة على درّاجة 2019.

وقال بخصوص ذلك: "بالطبع لا نزال نعمل على هذا الجانب، لكنّني لم أكن مركّزًا بالكامل على هذا الجانب خلال هذه التجارب كوني لم أكنت أضغط مثل المعتاد. لم أحتج لإنقاذ نفسي من أيّ حادث محتمل، دائمًا ما أكون سلسًا".

وأردف: "ليس ذلك طبيعيًا بالنسبة لي، لكنّ كال سقط مرّتين أو ثلاثًا، ولا يبدو بأنّ تلك لا تزال نقطة حرجة بالنسبة إلينا وسنرى".

وأكمل: "عندما أكون جاهزًا للضغط فسأضغط مثل المعتاد، لكنّني لم أنقذ نفسي من أيّ حادث في هذه التجارب، لم أكن أضغط واختبار بعض الأشياء في المقدّمة التي قلت للفريق بأنّه من الأفضل أن لا أختبرها".

وواصل شرحه بالقول: "حاولنا تحسين التسارع بناءً على شعوري، لكنّني لم أكن أضغط بالدخول إلى المنعطفات".

وعند نقل رأي ماركيز إليه، قال كراتشلو بأنّه شعر بأنّ حوادثه في سيبانغ كانت ناجمة عن سببٍ مختلفٍ عن السبب التقليدي المتمثّل "في طمع درّاجي هوندا المفرط".

وقال كراتشلو: "عليك أخذ حوادثي بشكلٍ مختلف، كونه عندما تسقط نتيجة مقدّمة درّاجة هوندا فإنّ ذلك يحدث في مناطق الكبح ونجهد المقدّمة ونسقط".

وأضاف: "شعوري بالمقدّمة معاكسٌ في الوقت الحاضر. أشعر أنّني لا أواجه الحمل مثل العام الماضي، ربّما حسّنوا ذلك، كما أحتاج للتأقلم وأحتاج لملاءمة الإعدادات".

اتّخاذ القرار بشأن المحرّك النهائي

قال ماركيز يوم الخميس بأنّ تركيزه الأساسي ينصبّ على مقارنة نوعين من المحرّكات خلال تجارب سيبانغ بدل محاولة تحسين التفاصيل الدقيقة لدرّاجة هوندا.

وقال حامل اللقب بأنّه اتّخذ قراره "إلى حدٍ ما" حيال المحرّك الذي يُحبّذه لكنّه قال بأنّ هوندا أرادت اتّخاذ قرارها النهائي خلال التجارب التحضيريّة الأخيرة في قطر في وقتٍ لاحقٍ من هذا الشهر.

وقال بخصوص ذلك: "لا تزال أمامنا تجارب أخرى وقالوا بأنّه لا توجد عجلة لاتّخاذ القرار هنا، لكنّ الأمر واضحٌ إلى حدٍ ما بالنسبة لي".

وأضاف: "لكن من الأفضل الاختبار مجدّدًا في قطر كون الظروف في هذه الأيام الثلاثة، خاصة في اليوم الأخير، لا تكون متواجدة خلال كلّ الموسم".

واختتم حديثه بالقول: "كانت الحلبة سهلة، كان هناك الكثير من المطاط، كلّ شيء يعمل بشكلٍ جيّد نتيجة الكثير من المطاط على سطح الحلبة، هناك الكثير من التماسك، وكانت قيادة الدرّاجة أمرًا سهلًا".

مارك ماركيز، ريبسول هوندا

مارك ماركيز، ريبسول هوندا

تصوير: صور لات

المقال التالي
لورينزو يُحدّد أربعة مرشّحين للقب الموتو جي بي في 2019

المقال السابق

لورينزو يُحدّد أربعة مرشّحين للقب الموتو جي بي في 2019

المقال التالي

كاي تي ام وتيك 3 تُطلقان درّاجتيهما لموسم 2019 من بطولة الموتو جي بي

كاي تي ام وتيك 3 تُطلقان درّاجتيهما لموسم 2019 من بطولة الموتو جي بي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي