ماركيز: لورينزو لم يكن خائفًا من السباقات ولكن ربما من درّاجة هوندا

قال حامل لقب الموتو جي بي مارك ماركيز أنّ مشاركة الدرّاج المعتزل خورخي لورينزو الاستثناية مع ياماها تبرهن على أنّه "لا يخشى السباقات"، لكنّه ربما كان "خائفًا" من هوندا.

ماركيز: لورينزو لم يكن خائفًا من السباقات ولكن ربما من درّاجة هوندا

أعلن بطل العالم الثلاثي لورينزو اعتزاله السباقات نهاية الموسم الماضي، وذلك عقب إصابة تعرّض لها وأثّرت على موسمه الأّوّل مع هوندا ما سلبه كامل ثقته ورغبته بمواصلة مسيرته.

وفي العطلة الشتوية، أمّن الإسباني صفقة عودة إلى ياماها - والتي فاز معها ببطولاته الثلاث في الفئة العُليا - ليكون درّاج الاختبار الرسمي.

وعند سؤاله عن رأيه في عودة لورينزو إلى معترك البطولة من جديد، قال ماركيز: "لقد تكلّف الكثير من أجل أن يتأقلم مع درّاجة هوندا".

وأضاف: "لقد قال بأنّه اعتزل بسبب خوفه من السباقات بعد تلك الحادثة (عانى لورينزو من حادثتين كبيرتين في تجارب برشلونة والتجارب الحرّة في أسين، حيث تسببت الأخيرة في غيابه عن أربعة سباقات إثر تعرّضه لكسر في العمود الفقري)".

وتابع: "ربما كان خائفًا من درّاجتنا فحسب، كونه قبل الآن خوض أحد السباقات مع ياماها، ما يعني أنّه بداخله لا يوجد خوف من سباقات الدرّاجات النارية".

اقرأ أيضاً:

لورينزو: مع الدرّاجة المناسبة، كنت لأنافس على اللقب

من جهته، قام لورينزو عير منصّاته على وسائل التواصل بالإجابة على أسئلة المتابعين، حيث تطرّق إلى موضوع اعتزاله.

وقال الإسباني أنّه يعتقد بأنّه ما يزال قادرًا على المنافسة في المقدّمة "مع الدرّاجة المناسبة"، لكنّه رأى بأنّ الأمر لا يستحق أن يواصل من أجل اكتشاف ذلك.

فقال: "بصراحة، أعتقد بأنّني ومع الدرّاجة المناسبة كنت لأواصل المنافسة على الفوز بالسباقات والألقاب، لكنّ الأمر لم يعد يستحق حينها. لقد كان أمرًا حققته بالفعل".

وأكمل: "ذلك يشجّعني أكثر على أن أكون جيّدًا في القيام بأمور أخرى بينما أستمتع بحياتي".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
إسبانيا آخر ضحايا التأجيلات في الموتو جي بي بسبب تفشّي وباء كورونا
المقال السابق

إسبانيا آخر ضحايا التأجيلات في الموتو جي بي بسبب تفشّي وباء كورونا

المقال التالي

كوارتارارو: نظرة المنافسين لي اختلفت بعد قطب الانطلاق الأوّل في خيريز

كوارتارارو: نظرة المنافسين لي اختلفت بعد قطب الانطلاق الأوّل في خيريز
تحميل التعليقات