ماركيز: "لن يذكر أحد" إن فاز دوفيزيوزو بسباقات أكثر

قال الإسباني مارك ماركيز أنّ فكرة فوز أندريا دوفيزيوزو بسباق جائزة فالنسيا الكبرى الختاميّ لموسم 2017 من بطولة الموتو جي بي لا تُثير قلقه، إذ "لن يذكر ذلك أحد" طالما أنّه سيفوز باللقب.

يتوجّه درّاج هوندا إلى الجولة الختاميّة متقدّمًا بفارق 21 نقطة عن غريمه دوفيزيوزو، ما يعني أنّ بوسعه التواجد ضمن الـ 11 الأوائل لضمان تتويجه بلقبه الرابع في الفئة العليا.

في المقابل يتعيّن على درّاج دوكاتي تحقيق الفوز ولا شيء غيره للحصول على فرصة الظفر ببطولته الأولى، وفي حال فعل ذلك فسيكون انتصاره السابع هذا الموسم بالمقارنة مع ستّة في رصيد ماركيز.

لكنّ الإسباني قال بأنّه لن يكترث لإكمال الموسم بعدد انتصارات أقلّ من غريمه طالما أنّه سيُحرز اللقب.

وقال ماركيز: "الأمر واضح، لا يُمكنني سوى خسارة البطولة ولا يُمكن لدوفيزيوزو سوى الفوز بها".

وتابع: "الدرّاج الذي يتصدّر بفارق 21 نقطة هو الذي يتعيّن عليه إدارة الفارق والآخر الذي في الخلف هو الذي عليه التغلّب على الأوّل".

وأردف: "على دوفيزيوزو المجازفة ولديه استراتيجيّة وحيدة وهي الفوز بالسباق وانتظار بقيّة النتائج. لكنّني محظوظٌ بقدرتي على الاعتماد على نفسي فقط، كلّ ما عليّ فعله هو إكمال السباق".

وواصل شرحه بالقول: "تعلّمت على مدار الأعوام أنّ الفوز بالبطولة أهمّ بكثير من سباق. في حال أكملت الموسم بستّة انتصارات بينما حصل دوفيزيوزو على سبعة فلن يُحدث ذلك فارقًا بالنسبة لي".

وأكمل: "لن يذكر ذلك أحدٌ بعد شهرٍ من الآن. لكنّ البطولة تبقى إلى الأبد".

كما شدّد ماركيز على مواصلته اتّباع المقاربة ذاتها في فالنسيا وذلك بالرغم من الاعتقاد السائد بأنّه وضع يدًا على كأس البطولة بالفعل.

وقال الإسباني: "في حال كان بوسعي التوقيع (على عقدٍ) للتمتّع بأفضليّة 21 نقطة قبل آخر سباق من كلّ عام فسأفعل ذلك، تلك أفضليّة جيّدةٌ جدًا".

وتابع: "لكنّني لن أرغب باستباق الأحداث. الجميع يتحدّث عن أنّ الأمر انتهى، لكنّ الرياضة والحياة يُمكن أن تكونا متقلّبتين كثيرًا".

واختتم حديثه بالقول: "لا أريد الاسترخاء أو الحدّ من الضغط ولو قليلًا. عليك المواصلة بالشكل ذاته مثل السابق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة فالنسيا الكبرى
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين أندريا دوفيزيوزو , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة