ماركيز "لم يكن يمتلك المزيد" خلال معركته مع روسي

المشاركات
التعليقات
ماركيز
خلدون يونس
كتب: خلدون يونس
04-11-2018

كشف مارك ماركيز الفائز في سباق جائزة ماليزيا الكبرى أنه "لم يكن يمتلك المزيد" خلال معركته مع فالنتينو روسي، وأنّ المركز الأول كان ليصبح وسط صراع محتدم لو لم يتعرض دراج ياماها إلى حادثة.

منطلقاً من المركز السابع بعد تلقيه عقوبة التراجع ستة مراكز خلال التصفيات، شقّ ماركيز وبسرعة طريقه إلى الخانة الثانية خلف روسي الذي تصدّر أغلب فترات السباق.

وبدأ يقترب من الإيطالي خلال اللفات العشر الأخيرة لكنه لم يجرِ أية محاولة للتجاوز، قبل أن يتعرض روسي إلى حادثة مع بقاء أربع لفات على نهاية السباق، حيث ورث ماركيز المركز الأول بسهولة نسبية.

واعترف ماركيز أنّ اللفات الأخيرة كانت لتصبح محتدمة للغاية لو لم يتعرض منافسه إلى الحادثة تلك، وأنه كان يقدم أفضل ما بوسعه خلال المعركة بينهما.

فقال: "كانت خطتي تتمحور حول المحاولة، كنتُ متواجداً للمحاولة في نهاية المطاف. لم أكن أمتلك المزيد، كنا نقود على الحدود القصوى، وكانت وتيرتنا سريعة للغاية ضمن فلك الدقيقتين وثانية تقريباً".

وأكمل: "من ثمّ رأيتُه وقد بدأ يعاني بعض الشيء، لذا كانت الخطة تتمحور حول محاولة الاقتراب منه قبيل نهاية السباق، ولم يكن أمامي سوى أربع أو خمس لفات لذا كنتُ سأقترب منه كثيراً، لكنّ الخطة كانت في الاقتراب فقط ومحاولة المنافسة".

وتابع: "من ثم كنا سنرى كيف تسير الأمور، لأنّ المستوى كان متقارباً جداً".

حافز إضافي

بالمقابل، أوضح ماركيز أنه لم يحظَ بدراجة مثالية خلال السباق، وأنه كاد يتعرض إلى حادثةٍ ثلاث أو أربع مرات، لكنّ انطلاقه من المركز السابع منحه حافزاً إضافياً.

فقال: "االيوم، كان السباق صعباً جداً لأنني شعرتُ أنني قمتُ بعمل رائع طوال عطلة نهاية الأسبوع، لكننا لم نحظَ بالدراجة المثالية في السباق.

وأكمل: "كنتُ أقود معتمداً على غريزتي، وليس فقط باستعمال ذهني، كنتُ أحاول خوض السباق، والضغط. كدتُ أتعرض إلى حادثة ثلاث أو أربع مرات".

وأضاف: "كان سباقاً صعباً جداً لأنني انطلقت سابعاً وذلك ما منحني حافزاً إضافياً لأنني لم أفز في حياتي بسباق انطلقت فيه من الصف الثالث".

وتابع: "اللفة الأولى كانت جيدة، لكنها ليست الأفضل في مسيرتي. تجاوزتُ بعض الدراجين لكنني رأيتُ أن فالنتينو يضغط بقوة منذ البداية، لذا ضغطتُ بدوري، وكان الوضع أشبه بحصة التصفيات، لكن حرارة إطاراتي كانت قد ارتفعت".

واسترسل: "من ثمّ تجاوزتُ يوهان (زاركو) وبدأت أعاني كثيراً، وبدا أن فالنتينو كان قريباً بالفعل لكنني بدأت أعاني مع الدراجة، وبدأتُ أشعر بعدم الارتياح وفقدت السيطرة على مقدمة الدراجة في المنعطف الأخير لكنني أنقذت الموقف بمرفق يدي".

واستكمل: "من ثم قلت ’حسناً، لنخفف قليلاً، لنحاول أن ننافس بذكاء، لنحاول فهم حالة الإطارات’. قمتُ بذلك، ومن ثم شيئاً فشيئاً بدأ يخامرني شعور جيد، وبدأتُ أشعر أنني ألحق بفالنتينو عُشر ثانية تلو الآخر؛ وذلك ما كان حافزاً إضافياً".

واختتم: "في ذاك المنعطف (الأول) كان يعاني بعض الشيء، لكنك وفي معركة كهذه لا تود خسارة أية أعشارٍ إضافية من الثانية، لذا حاول العودة بسرعة لكنه خسر السيطرة على مقدمة دراجته".

المقال التالي
حادثة روسي تمنح ماركيز فوزاً سهلاً في ماليزيا

المقال السابق

حادثة روسي تمنح ماركيز فوزاً سهلاً في ماليزيا

المقال التالي

لورينزو يهاجم دوفيزيوزو عقب تعليقاته حيال الغياب "الغريب" للإسباني

لورينزو يهاجم دوفيزيوزو عقب تعليقاته حيال الغياب "الغريب" للإسباني
تحميل التعليقات