ماركيز: لم أفكّر في صدارة البطولة خلال الأحداث في سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
ماركيز: لم أفكّر في صدارة البطولة خلال الأحداث في سيلفرستون
27-08-2018

صرّح مارك ماركيز بأنّه لم يفكّر مُطلقًا بصدارة ترتيب بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" خلال أيّ من المراحل التي أدّت إلى إلغاء سباق جائزة بريطانيا الكبرى على حلبة سيلفرستون.

تسبّبت الأمطار الغزيرة والمستمرة، إلى جانب فشل سطح حلبة سيلفرستون الجديد في الجفاف بالقدر الكافي، في إلغاء السباق الـ12 لهذا الموسم بعد عدّة تأجيلات.

وقد تمّ اتّخاذ قرار إلغاء الحدث من قِبَل الدرّاجين في اجتماعٍ طارئ للجنة السلامة، إذ كان جاك ميلر ويوهان زاركو المعارضَين الوحيدَين ضمن الحاضرين.

متصدّر البطولة ماركيز كان من ضمن الأغلبية التي دعمت قرار إلغاء السباق، إذ يتمتّع الإسباني بأفضليّة مريحة في الصدارة تبلغ 59 نقطة مع بقاء سبعة سباقات حتى نهاية الموسم.

مع ذلك، نفى حامل اللقب بأن تكون رغبته بحماية تلك الأفضلية قد لعبت دورًا في اعتبارات الأحداث التي شهدتها حلبة سيلفرستون.

فقال: "هل كان ذلك أمرًا جيّدًا؟ لا، إذ أنّك في مثل تلك الظروف من الممكن أن تحصد العديد من المكاسب أو تخسر الكثير من النقاط".

وأضاف: "هذا أمرٌ لم افكر فيه اليوم، إذ كان اليوم طويلًا للغاية، حيث كنّا في كامل تركيزنا على السباق منذ التاسعة صباحًا (عندما بدأت حصّة التحمية)".

وتابع: "لقد كان قرار الإلغاء صعبًا للغاية على الجميع، بيد أنّ الظروف كانت استثنائية. فقد جلسنا جميعًا في اجتماع لجنة السلامة، حيث قرّر جميع الدرّاجين إلغاء السباق بسبب أنّ حالة الحلبة كانت خطيرة للغاية. إذ كان بوسعنا رؤية ذلك بالأمس".

وأكمل: "نشعر بالإحباط كوننا دومًا نرغب بالتسابق، لكنّ الأولوية للسلامة في نهاية المطاف".

وقد تسببت الأمطار وسوء الأحوال الجوية خلال الحصّة الرابعة من التجارب الحرّة يوم السبت في تجمع المياه الراكدة على الحلبة بالتوجّه إلى منعطف "ستو"، ما أدّى بدوره إلى سقوط تيتو راباط ومن ثمّ تعرّضه لكسر في سائقه إثر اصطدام درّاجة فرانكو موربيديللي به، الأمر الذي لعب دورًا في قرار السائقين بعدم التسابق.

من جهته، قال درّاج دوكاتي خورخي لورينزو – الذي تأهّل على قطب الانطلاق الأوّل – أنّ السباق كان ليُقام على حلبة تملك معدّل جفاف جيّد.

"وافق 95 بالمئة من الدرّاجين على إلغاء السباق، إذ لم يدفعنا أحد نحو اتّخاذ قرار آخر" قال لورينزو

وأردف: "على أسفلت عادي يملك معدّل جفاف جيّد، كنّا لنخوض السباق بشكل طبيعي حيث لم يكن هنالك الكثير من الأمطار. بيد أنّ هنالك خطأ في السطح الجديد، لذا دعونا نرى إذا كان سيكون بوسعهم حلّ تلك المشكلة في المستقبل".

جديرٌ بالذكر أنّ درّاجَين على الأقلّ لم يحضرا اجتماع الدرّاجين بعد ظهر يوم الأحد، إذ آثر فالنتينو روسي عدم الحضور، في حين لم يكن أندريا دوفيزيوزو على علم بحدوثه.

موتو جي بي - المقال التالي
إلغاء سباق الموتو جي بي في سيلفرستون "نتيجة مباشرة لسطح الحلبة الجديد"

المقال السابق

إلغاء سباق الموتو جي بي في سيلفرستون "نتيجة مباشرة لسطح الحلبة الجديد"

المقال التالي

حلبة سيلفرستون تفتح تحقيقًا مستقلًا بعد إلغاء سباق الموتو جي بي

حلبة سيلفرستون تفتح تحقيقًا مستقلًا بعد إلغاء سباق الموتو جي بي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة