ماركيز: لا معنى من المخاطرة بالتعرض إلى حادث من أجل حسم اللقب مبكراً

اعترف مارك ماركيز أنه لا معنى من الإنهاء بأفضل من المركز الرابع في سباق ماليزيا في الموتو جي بي، نظراً للفارق المريح الذي يمتلكه في صدارة الترتيب العام.

امتلك مارك ماركيز دراج هوندا فرصة حسم اللقب مع بقاء جولة واحدة على نهاية موسم 2017 من بطولة العالم للدراجات النارية "موتو جي بي" لكنه لم يتمكن من مجاراة منافسه الأساسي أندريا دوفيزيوزو ضمن الظروف الماطرة.

 بينما تمكن دوفيزيوزو من التفوق على زميله خورخي لورينزو والفوز بالسباق، لم ينجح ماركيز في الإنهاء على منصة التتويج ليحتلّ المركز الرابع خلف يوهان زاركو وبفارق 17 ثانية خلف الفائز.

وذلك يعني أنّ ماركيز يتجه إلى جولة فالنسيا الختامية بفارق 21 نقطة في الصدارة، إذ يكفيه المركز الـ 11 لحسم اللقب.

واعترف ماركيز أنه قرر عدم المجازفة بمحاولة تحقيق منصة التتويج من أجل ثلاث نقاط.

فقال: "بدأت السباق بشكل عدائي في البداية، ومن ثم أدركت أنّ كلا دراجي دوكاتي كانا أسرع مني".

وأكمل: "من ثم أدركت أنني وبينما اقتربت من زاركو، كنتُ أغامر نوعاً ما، ومن ثمّ بدأت أفكر ’إنه الأمر نفسه نوعاً ما في حال امتلكتُ فارق 24 نقطة أو 21 نقطة مع الوصول إلى فالنسيا’. لذا قررت البقاء في المركز الرابع".

وتابع: "الأمر الهام في السباقات هو الحفاظ على الهدوء، عدم التسرع، محاولة إيجاد الإيقاع الملائم".

واستكمل: "ربما لو جازفتُ بعض الشيء لحسمتُ اللقب هنا، لكن في حال تعرضتُ إلى حادثة جراء ذلك، فسيتقلص فارق الصدارة إلى 7 أو 8 نقاط فقط. لذا من الأفضل التروي".

وحين سئل إن كان قادراً على منافسة دوكاتي، أوضح ماركيز أنّ قلة الثقة خلال الكبح وضمن المنعطف كانت لتكلفه بشكل كبير.

فقال: "تكمن المشكلة في أن إحدى نقاط قوتي هي عملية الكبح خلال دخول المنعطف، ولم أكن في كامل قوتي مثل السباقات الماضية".

وتابع: "لسبب ما، لم أكن أمتلك شعوراً جيداً. وكان ذلك هو الحال منذ يوم الجمعة الماطر".

واختتم: "لطالما امتلكت دوكاتي تسارعاً جيداً للغاية. نحن جيدون للغاية في دخول المنعطفات، ولم يكن اليوم بالمستوى المعهود".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة