ماركيز: كنت قويًا في تجارب فالنسيا "للمرّة الأولى"

قال مارك ماركيز أنّ نسخة هذا العام من تجارب نهاية موسم بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" في فالنسيا مثّلت "المرة الأولى" التي شعر فيها الإسباني على الفور بالقوّة على متن درّاجته هوندا.

اختبر كلٌّ من ماركيز، زميله داني بيدروسا ودرّاج فريق "اتش آر سي" الزبون كال كراتشلو محرّكات وهياكل جديدة من قِبَل هوندا خلال تجارب فالنسيا.

حيث قال حامل اللقب أنّه وبينما كان يعاني هو وفريقه هوندا عادة خلال التجارب الأولى للموسم الجديد، بما فيها نسخة العام الماضي عندما اشتكى الإسباني من مشكلة في الأنظمة الإلكترونية، لكنّ هذه المرّة كانت إيجابية مع الدرّاجة الجديدة.

"عادة، وفي كلّ عامٍ أعاني خلال التجارب هنا" قال ماركيز.

وأضاف: "كنّا نتحدّث هنا منذ عامٍ مضى عن مشكلة الأنظمة الإلكترونية وأنّنا بحاجة للعمل عليها. أنا سعيدٌ كون تلك هي المرّة الأولى التي أشعر فيها بهذه القوة مع محرّك جديد. لكنّنا بحاجة إلى تأكيد ذلك الشعور في فبراير/شباط المُقبل".

وتابع: "أوّلًا وقبل كلّ شيء، نواجه المزيد من المشاكل مع درّاجات الاختبار، وهذا أمرٌ طبيعي عندما تضع محرّكًا وهيكلًا جديدَين تمامًا على الدرّاجة. جرّبنا الكثير من الأمور على الدرّاجة الحالية، والتي كانت تعمل كذلك بشكلٍ جيّد وأفضل ممّا حظينا به حتى الآن. لا أرغب القول بأنّنا متأكّدون تمامًا من أدائنا اليوم، لكنّنا بحاجة إلى تجربة كلّ هذه الأمور في ماليزيا".

في المقابل قال ماركيز أنّ المحرّك على وجه الخصوص مثّل خطوة إلى الأمام.

"دائمًا عندما عندما نحصل على محرّك جديد، نحاول استخلاص مزيد من الطاقة، وقد حصلنا على هذه الطاقة ضمن عدد دورات منخفض، كما اكتسبنا المزيد بعض الشيء مع سرعات دوران أعلى" قال ماركيز شارحًا.

وأكمل: "النموذج المبدئي للمحرّك كان جيّدًا، لكنّنا بحاجة إلى العمل على جانب الهيكل. الهيكل الذي استخدمناه اليوم كان مكوّنًا من العديد من الأجزاء المختلفة، إذ يتعيّن علينا الآن فهم أيّ هذه الأجزاء كان أفضل، وأيّها عمل بشكلٍ سيئ".

واستدرك: "علينا فهم ذلك بشكلٍ جيّد، واتّخاذ القرار الصحيح قبل تجارب ماليزيا كونها ستكون المرّة الثانية التي أقود فيها هذه الدرّاجة".

كراتشلو: "الأمور الإيجابية تفوق السلبية"

من جهته أبدى كراتشلو – الذي سيقود درّاجة هوندا المصنعية الموسم المُقبل – شعورًا إيجابيًا هو الآخر تجاه الدرّاجة الجديدة عقب يومي التجارب في فالنسيا، حيث قال بأنّ الدرّاجة الجديدة تملك مميزات أكثر من العيوب.

هذا وأشاد البريطاني بجهود هوندا في تحسين الدرّاجة على الجوانب التي طلبها الدرّاجون.

"بدت الدرّاجة الجديدة أفضل في بعض الجوانب وأسوأ في أخرى، لكنّني أعتقد بأنّ الأمور الإيجابية تفوق الأمور السلبية" قال كراتشلو.

واسترسل: "الجوانب التي طلبنا تحسينها، يبدو بأنّ هوندا قد استمعت لنا فيها. بالطّبع ربما نكون قد تسببنا في مشاكل في جوانب أخرى، لكن يتعيّن علينا أن نكون سعداء بما لدينا الآن. فقد اهتمت هوندا بجميع الجوانب، كلّ الأمور التي طلبناها، ولكن لا يُمكنك تغيير كلّ شيء بكلّ تأكيد".

واختتم: "الدرّاجة التي كانت تملكها هوندا لم تكن سيئة، فقد فازت لتوّها ببطولة العالم".

جدير بالذكر أنّ كراتشلو سيختبر الدرّاجة الجديدة مرّة أخرى في خيريز الأسبوع المُقبل، بينما سيختبرها ماركيز وبيدروسا فقط خلال التجارب الرسمية التالية في سيبانغ في فبراير/شباط من العام المُقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تجارب نوفمبر في فالنسيا
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة