موتو جي بي
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث انتهى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
05 ساعات
:
39 دقيقة
:
42 ثانية

ماركيز كان يُفكّر في حادث أوستن خلال سباق ساكسنرينغ

المشاركات
التعليقات
ماركيز كان يُفكّر في حادث أوستن خلال سباق ساكسنرينغ
08-07-2019

اعترف مارك ماركيز حامل لقب بطولة الموتو جي بي أنّ الفارق الصغير نسبيًا بينه وبين أقرب ملاحقيه في سباق ساكسنرينغ كان يعود لوعيه بضرورة تفادي تكرار الحادث الذي تعرّض له في سباق أوستن.

حقّق ماركيز فوزه الخامس هذا الموسم خلال سباق جائزة ألمانيا الكبرى بعد أن تفوّق بـ 4.5 ثانية على مافيريك فينياليس صاحب المركز الثاني.

ومثّل ذلك فوزه الـ 10 على التوالي في ساكسنرينغ، مُحافظًا على سجلّه المثالي على الحلبة الألمانيّة.

وبحديثه بعد السباق، اعترف ماركيز أنّه ركّز على إدارة الفارق حالما تجاوز عتبة الثواني الثلاث بينه وبين ملاحقيه، وكان قلقًا من إمكانيّة تعرّضه لحادث مكلف مثل ما حدث في أوستن، وهي حلبة أخرى لم يسبق أن تلقّ هزيمة عليها سوى هذا العام.

وقال الإسباني: "كانت الخطّة جاهزة واتّبعتها. كانت الخطّة تقضي بتصدّر السباق منذ البداية وحتّى النهاية، ومحاولة تحمية الإطارات في أوّل لفّتين ومن ثمّ الضغط في اللفّة الثالثة وهو ما فعلته، تمامًا مثلما خطّطت له مع الفريق".

وأضاف: "ضغطت لعشر لفّات تقريبًا، ومن ثمّ حاولت حماية الإطار لعشر لفّات ومن ثمّ دخلت اللفّات العشر الأخيرة... صحيحٌ أنّه كانت لي وتيرة إضافيّة، لكن في النهاية كان حادث أوستن يدور في ذهني، وقلت أنّ ذلك لا يهمّ".

وأكمل: "احتجت فقط لثلاث أو أربع ثوانٍ، ومن ثمّ محاولة إدارة ذلك الفارق. لم أرد مواصلة توسيع الفارق مثلما فعلت في الأرجنتين (عندما أكمل السباق بفارق 10 ثوانٍ عن أقرب ملاحقيه)".

اقرأ أيضاً:

وجاء فوز ماركيز على إثر حلوله وصيفًا لفينياليس في أسين، وهي حلبة اعترف فيها بأنّه لم يُركّز على تحقيق الفوز.

"كانت أفضل درّاجة لتحقيق الفوز في أسين هي ياماها، أمّا هنا فهي هوندا" قال ماركيز، وأضاف: "حظيت بشعورٍ جيّد على الدرّاجة وحاولت استغلال ذلك".

وأكمل: "الأمر الجيّد هو أنّنا عندما نعاني فإنّنا نبقى ضمن دائرة المنافسة، وعندما تكون لدينا أفضليّة صغيرة ونحصل على شعورٍ جيّد فيُمكننا الفوز بالسباقات بهذه الطريقة".

وعزّز انتصار ماركيز أفضليّته في ترتيب البطولة إلى 58 نقطة أمام أقرب ملاحقيه أندريا دوفيزيوزو بالتوجّه إلى العطلة الصيفيّة، حيث لم يكن بوسع الإيطالي تحقيق مركزٍ أفضل من الخامس.

وقال ماركيز بخصوص ذلك: "علمت أنّ هذه الحلبة جيّدة لي، عوّلت على الفوز وحلول دوفي ثالثًا أو أسوأ، وهو ما قلت أنّني أهدف لفعله يوم الخميس برفع الأفضليّة لخمسين نقطة".

واختتم: "فارق 58 نقطة يُعدّ جيّدًا، لكن لا تزال أمامنا أكثر من نصف سباقات الموسم. حان الوقت الآن للاستراحة قليلًا، لكن للتفكير أيضاً في النصف الثاني من الموسم الذي لن يكون سهلًا".

مارك ماركيز، ريبسول هوندا ومافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ وكال كراتشلو، فريق إل سي أر هوندا

مارك ماركيز، ريبسول هوندا ومافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ وكال كراتشلو، فريق إل سي أر هوندا

تصوير: صور لات

المقال التالي
روسي الحائر "واصل المعاناة" خلال جائزة ألمانيا الكبرى

المقال السابق

روسي الحائر "واصل المعاناة" خلال جائزة ألمانيا الكبرى

المقال التالي

على دوكاتي التركيز بالكامل على تحسين الانعطاف وليس على منافسة ماركيز

على دوكاتي التركيز بالكامل على تحسين الانعطاف وليس على منافسة ماركيز
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة ألمانيا الكبرى
قائمة السائقين مارك ماركيز تسوق الآن