موتو جي بي
28 يونيو
-
30 يونيو
الحدث انتهى
05 يوليو
-
07 يوليو
الحدث انتهى
02 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
09 أغسطس
-
11 أغسطس
الحدث انتهى
23 أغسطس
-
25 أغسطس
الحدث التالي خلال
5 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
13 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث التالي خلال
33 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث التالي خلال
47 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث التالي خلال
61 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
68 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
89 يوماً

ماركيز كان "متخوفاً" من هجوم ياماها في سباق برنو

المشاركات
التعليقات
ماركيز كان "متخوفاً" من هجوم ياماها في سباق برنو
04-08-2019

قال الفائز بسباق جائزة التشيك الكبرى مارك ماركيز بأنّه ضغط بأقصى ما لديه منذ البداية حيث كان "متخوفاً" من هجوم ثنائي ياماها مافيريك فينياليس وفابيو كوارتارارو.

حقق دراج هوندا فوزه السادس هذا الموسم متفوقاً بفارق 2.4 ثانية عن دراج دوكاتي أندريا دوفيزيوزو في سباق برنو الذي تم تقصيره بلفة واحدة نظراً لتأخير انطلاقته بسبب العوامل الجوية.

وأشارت التجارب الحرة إلى أنّ أقرب منافسيه في السباق سيكونان فينياليس دراج الفريق المصنع وكوارتارارو دراج أس أر تي على الرغم من انطلاقهما من المركزين التاسع والعاشر تباعاً.

ولكنهما فشلا في التأثير على السباق، حيث اكتفى كوارتارارو بالمركز السابع خلف المتصدر بفارق 12 ثانية في حين أنهى فينياليس تاسعاً بعد الانطلاقة السيئة.

"بذلت أقصى ما لدي منذ البداية وحتى النهاية، لأنّني كنت متخوفاً من دراجي ياماها" قال ماركيز.

وأضاف: "لقد بدأوا في الخلف، لكنهم كانوا سريعين للغاية في حصة التحمية خاصةً فينياليس وكوارتارارو".

وأكمل: "في نهاية المطاف أفضل مركز احتله دراجو ياماها كان السادس عبر فالنتينو (روسي)".

وتابع: "توقعت أن تنهار الإطارات بشكل كبير في النهاية. وهذا ما حصل، لكن أعتقد أنّ البقية عانوا من نفس الأمر لذا كان في وسعي التحكم في الأمور بشكل جيد".

اقرأ أيضاً:

وكشف ماركيز بأنّه توجه إلى السباق مع "دراجة جديدة بالكامل"، بعد أن قام الفريق بتغيير إعداداتها بشكل جذري بعد حصة التحمية الصباحية.

ولكنه ظلّ "مقتنعاً" بأنّه سيكون قادراً على تطبيق استراتيجيته المفضلة عبر التصدر من قطب الانطلاق الأوّل.

وعندما سُئِل بخصوص مدى تأثير تأخير الانطلاقة على السباق، أجاب ماركيز: "لقد كان أمراً صعباً للغاية، خاصةً عندما تكون على شبكة الانطلاق ويتحتم عليك الرجوع إلى منطقة الحظائر".

وأردف: "لكنّني كنت مقتنعاً بخصوص الاستراتيجية، ومنحني ذلك شعوراً فريداً من نوعه، لأنّني كنت واثقاً بأنّه في وسعي تقديم انطلاقة جيدة للضغط منذ البداية وحتّى النهاية، وهذا ما قمتُ به".

واستدرك: "توجهنا للسباق مع دراجة جديدة، وإعدادات جديدة بالكامل لأنّ الشعور لم يكن الأفضل في حصة التحمية وقررنا تغيير الدراجة بالكامل".

واستطرد: "قام الفريق بعمل رائع للغاية لفهم أين تكمن المشكلة".

وكان ماركيز قد واجه لحظة صعبة أثناء الكبح عند المنعطف العاشر خلال اللفة 12 عندما كان الفارق بينه وبين دوفيزيوزو في حدود 0.5 ثانية، لكنه نجح في توسيعه إلى 2.2 ثانية في غضون ثلاث لفات.

ووصف تلك النقطة من السباق بأنّها كانت "الأكثر أهمية" لتأمين الانتصار.

وقال في هذا الصدد: "مع تبقي 11 أو 10 لفات على النهاية، عند تلك النقطة بدأت في الضغط أكثر، لأنّني شاهدت دوفيزيوزو خلفي وكان الفارق في حدود 0.5 ثانية".

واسترسل: "لذا حان الوقت كي أبذل أفضل ما عندي، وهذا ما قمتُ به".

واختتم: "اللفات الثلاث أو الأربع التي تلت تلك اللحظة العصيبة عند المنعطف العاشر كانت النقطة الأكثر أهمية في السباق".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
ماركيز يفوز بسباقه السادس في 2019 من بوابة جولة برنو

المقال السابق

ماركيز يفوز بسباقه السادس في 2019 من بوابة جولة برنو

المقال التالي

روسي توقّع "المزيد من الأداء" من درّاجة ياماها لموسم 2020

روسي توقّع "المزيد من الأداء" من درّاجة ياماها لموسم 2020
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة التشيك الكبرى
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة