ماركيز قام بنسخ أسلوب قيادة لورينزو لتحسين وتيرته على حلبة برنو

قال الإسباني مارك ماركيز بأنّه يقوم بنسخ أسلوب خورخي لورينزو في مسعاه لتحسين وتيرته على اللفات الطويلة لسباق جائزة التشيك الكبرى للموتو جي بي.

حقق درّاج هوندا قطب الإنطلاق الأوّل على حلبة برنو، متفوقاً على لورينزو بعُشرين من الثانية بفضل لفة أخيرة سريعة تجاوز فيها فالنتينو روسي على المنعطف الأخير.

أتى ذلك بعد حصة التجارب الحرّة الثالثة التي هيمن عليها لورينزو وأكملها أمام متصدّر الترتيب العام ماركيز الذي قام بتعديل أسلوب قيادته للمحافظة على الإطارات لفترةً أطول.

وقال بطل العالم مرّتين بأنّ مزيجاً بين هذه التعديلات بالإضافة إلى بعض التغييرات على ضبط الدرّاجة بما فيها الجنيحات الهوائية، ساعدته على التحسن.

"بالأمس ركزنا أكثر على الإلكترونيات، جربت بعض الأمور لكنها لم تعجبنِ لذلك قررنا العودة إلى ما كنا نستخدمه قبل ذلك. لكنّنا رأينا أنّ الجنيحات لها تأثير على هذه الحلبة لذلك قرّرنا استخدامها في حصّة التجارب الحرّة الرابعة" قال ماركيز.

وأضاف: "أحد مشاكلي أنّه عندما تنهار الإطارات، تنزلق الدرّاجة كثيراً، ولم أكن قادراً على إيجاد التماسك اللازم وخسرت المزيد من الوقت عند التسارع".

وأكمل: "لكنّنا تداركنا ذلك، وأصبح بوسعي قيادة الدرّاجة بسلاسة وسرعة أكبر. هذا هو هدفنا الرئيسي وهو أن ننسخ ما يقوم به الدرّاج الأفضل".

ثم تابع: "كان لورينزو الأسرع خلال حصة التجارب الحرّة الثالثة، وحاولت تقليد أسلوبه هنا على الرغم من أنّه مختلف تماماً لكن يبدو أنّ الأمر قد نجح".

ومع ذلك لا زال ماركيز يعتقد بأنّه يفتقر للسرعة الكافية خلال السباق مقارنةً مع لورينزو، حيث قال: "هم أبطأ منّا على اللفة الواحدة، أمّا على وتيرة السباق فأكون أبطأ منهم بعُشرٍ أو عُشرين من الثانية".

وتابع: "هذا الصباح خلال حصة التجارب الحرة الثالثة، كان الفارق تسعة أعشار من الثانية مع لورينزو، لكن خلال فترة ما بعد الظهر كان الوضع أفضل على الإطارات المستهلكة ونجحنا في تحسين ضبط الدرّاجة".

واستطرد قائلاً: "لذلك أعتقد أنّ أربعة أو خمسة درّاجين سيتنافسون على السباق بمن فيهم ثنائي ياماها وأندريا يانوني ولا يمكن أن ننسى مافريك فيناليس".

لورينزو مستعد لمنافسة ماركيز

من ناحيته، قال لورينزو بأنّه تفاجأ بسرعة ماركيز في التصفيات، لكنّه لا زال واثقاً من قدرته على منافسة درّاج هوندا في سباق يوم الأحد.

وقال بخصوص ذلك: "كانت سرعة ماركيز مثيرةً للإعجاب، لم أتوقّع أنّه سيكون بتلك السرعة".

وأضاف: "على كلّ حال، كنّا نتوقّع تحقيق قطب الانطلاق الأوّل لكن المركز الثاني ليس سيئاً على الاطلاق، خاصةً أنّ وتيرتنا جيدة على الإطارات المستهلكة. لقد عملنا جاهدين لكي نحظى بوتيرة ثابتة".

واختتم: "لنرى ما سيُخفيه لنا طقس الغد، إذا كان الجوّ جافاً فسنكون على أهبة الاستعداد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة التشيك الكبرى
حلبة برنو
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز
نوع المقالة أخبار عاجلة