ماركيز: درّاجو ياماها يمتلكون الأفضليّة على المطبّات

يعتقد الإسباني مارك ماركيز أنّ درّاجي ياماها يملكون أفضليّة واضحة أمام هوندا عند العبور على مطبّات حلبة أوستن، وذلك بالرغم من تصدّره لحصّة التجارب الحرّة الثانية لجائزة الأمريكيّتين الكبرى أمسٍ الجمعة.

سجّل ماركيز، الذي لم يسبق أن مُني بهزيمة على الأراضي الأمريكيّة في الفئة العليا، أسرع توقيتٍ خلال الحصّة الثانية بعد استخدم إطارًا خلفيًا ليّنًا جديدًا خلال محاولته الأخيرة.

ويعتقد الدرّاجون أنّ الحلبة باتت تحتوي على قدرٍ أكبر من المطبّات بالمقارنة مع ما كانت عليه العام الماضي، حيث يشعر ماركيز أنّ درّاجة ياماها التي يقودها متصدّر البطولة مافيريك فينياليس تتعامل مع المطبّات بشكلٍ أفضل.

وقال الإسباني: "أنا سعيدٌ إلى حدٍ ما لأنّ أدائي ثابت".

وتابع: "لكن يُمكننا بالرغم من ذلك التحسّن في بعض الجوانب، لكن لدينا عددٌ من المشاكل من ناحية الثقة بمقدّمة الدرّاجة فضلًا عن امتصاص المطبّات".

وأردف: "يبدو أنّ درّاجات ياماها جيّدةٌ للغاية هنا من ناحية امتصاص المطبّات، بشكلٍ مماثلٍ للأرجنتين، درّاجتهم ثابتة حقًا بالمقارنة مع الاهتزازات التي تعاني منها جميع الدرّاجات الأخرى طوال الوقت".

وواصل شرحه بالقول: "علينا محاولة فهم سبب ذلك".

وقال ماركيز أنّه أثناء سيره خلف يوهان زاركو درّاج تيك 3 ياماها، الذي حلّ ثانيًا مع نهاية مجريات الجمعة، فقد لاحظ نقاط قوّة درّاجة "إم1".

وقال بخصوص ذلك: "درّاجة ياماها جيّدة للغاية على المطبّات، فهي ثابتةٌ للغاية".

وتابع: "أمّا بالنسبة للتسارع، فيبدو أنّها تتحسّن أكثر فأكثر عامًا بعد الآخر. سرت خلف زاركو وأفهم كلّ شيء".

وأكمل: "يملكون نقطة قويّة للغاية، وعلينا العمل بجهد لمحاولة الهجوم من جوانب أخرى".

فينياليس يعتقد أنّ أسلوبه يُساعده

تصدّر فينياليس حصّة التجارب الحرّة الأولى وكان ثالثًا في الثانية على بُعد 0.390 ثانية عن ماركيز، إذ لم يستخدم الإسباني إطارًا خلفيًا جديدًا ولا ليّنًا.

وفي حين أنّ درّاج ياماها اعترف بأنّ درّجة "إم1" جيّدة على المطبّات، لكنه قال بأنّ درّاجة سوزوكي التي قادها خلال العامين الماضيين لم تكن مختلفة كثيرًا من هذه الناحية، كما أنّ أسلوب قيادته قد يُمثّل عاملًا مساعدًا.

وقال في هذا الصدد: "لديّ شعورٌ جيّدٌ على المطبّات، لكنّني حصلت على شعورٍ مماثلٍ أيضاً خلال العامين الماضيين".

وأضاف: "رُبّما يُساعدني أسلوب قيادتي قليلًا. لكنّ درّاجتنا ثابتة في جميع الأحوال، حتّى عند نقطة الكبح".

وأكمل: "أنا سعيدٌ لذلك لأنّني أشعر بالأمان على الدرّاجة، لا أتخطّى الحدود القصوى على أيّ جزء من المسار، لذلك فإنّ الأمر الأهم هو الحصول على ذلك الشعور".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة الأمريكيّتين الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين مارك ماركيز , مافيريك فينياليس
نوع المقالة أخبار عاجلة