ماركيز: خيارات إطارات فالنسيا "الخطأ الكبير الأوّل" في 2018

المشاركات
التعليقات
ماركيز: خيارات إطارات فالنسيا
19-11-2018

قال مارك ماركيز درّاج هوندا بأنّ خياره الجريء على صعيد الإطارات للجولة الختاميّة للموتو جي بي في فالنسيا مثّلت "خطأه الكبير الأوّل" في موسم 2018.

تواجد ماركيز، الذي ضمن لقبه الخامس في الفئة العليا مع بقاء ثلاثة سباقات على النهاية الشهر الماضي في اليابان، على منصة التتويج في جميع الجوائز الكبرى ما عدا ثلاثة بالتوجّه إلى جولة فالنسيا الختاميّة، حيث تمّت معاقبته لاصطدامه بفالنتينو روسي وأليكس إسبارغارو في الأرجنتين، وسقوطه في موجيللو واصطدام يوهان زاركو به في فيليب آيلاند.

وكان الإسباني الدرّاج الذي يجب التغلّب عليه خلال الأجواء الممطرة في فالنسيا، لكنّه كان الوحيد الذي اختار إطار أمطار "ميديوم" في الخلف للسباق وعانى لتكرار وتيرته التي أظهرها في التجارب، وذلك قبل سقوطه عند المنعطف التاسع بعد ازدياد حدّة الأمطار.

وقال درّاج هوندا: "رُبّما كان اليوم خطئي الأكبر في الموسم. لماذا؟ لأنّني اخترت الإطار الخلفي المتوسّط".

وأضاف: "قال لي سانتي هيرنانديز (رئيس طاقمه) وألبرتو بويغ (مدير الفريق) على شبكة الانطلاق: حسنًا، بدأت تمطر، ستكون على ما يرام على الإطار الليّن".

وأردف: "لكنّ المشكلة أنّني كنت أقود بشكلٍ جيّد في التجارب الثالثة على الإطار المتوسّط، لم تكن هناك الكثير من المياه، وعندما غادرت المرآب اليوم لم تكن هناك الكثير من المياه على الحلبة".

وأردف: "وتوقّفت الأمطار خلال الفترة الأخيرة من إجراءات شبكة الانطلاق، لذلك قلت: لنضع الإطار المتوسّط، ووضعوه، لكن عندما بدأ السباق عادت الأمطار الغزيرة وكان الوضع صعبًا للغاية لأنّه في كلّ مرّة كانت حرارة الإطار الخلفي تنخفض أكثر فأكثر. وسقطت".

وواصل شرحه بالقول: "لحسن الحظّ أنّني بخير من الناحية الجسديّة، لكن صحيحٌ أنّ عليّ التعلّم من خطئي، كون قراري لم يكن جيّدًا. كنت الوحيد على إطار متوسّط".

ثمّ تابع: "لا أعلم السبب لكنّني أتّخذ بعض القرارات في اللحظات الأخيرة في بعض الأحيان، وتكون قرارات صائبة. كان اليوم خطئي الكبير الأوّل في الموسم. لحسن الحظّ أنّه السباق الأخير".

وأصرّ ماركيز، الذي قال بأنّه كان "حائرًا" حيال الشعور الذي حظي به في التجارب الثالثة، على أنّه لم يكن ليتّخذ القرار الخاطئ لو كانت المعركة على البطولة غير محسومة بعد.

وقال في هذا الصدد: "ما احتجته اليوم هو أن أكون أتنافس من أجل البطولة. عندما تتنافس على البطولة فإنّ عقليّتك تكون مختلفة".

وأضاف: "إن كنت أنافس على البطولة، فسأختار ذات التركيبة مثل الدرّاجين الآخرين. لماذا؟ لأنّني حينها أعلم أنّ لديّ ذات الخيارات وذات الأدوات لتحقيق أفضل نتيجة".

مارك ماركيز، ريبسول هوندا

مارك ماركيز، ريبسول هوندا

تصوير: صور لات

المقال التالي
ميلر: تأخير رفع العلم الأحمر في سباق فالنسيا "مهزلة"

المقال السابق

ميلر: تأخير رفع العلم الأحمر في سباق فالنسيا "مهزلة"

المقال التالي

دوفيزيوزو: قراران أساسيان وراء فوزي بسباق فالنسيا

دوفيزيوزو: قراران أساسيان وراء فوزي بسباق فالنسيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة فالنسيا الكبرى