ماركيز: حادث بيدروسا يظهر سبب عدم ضماني للقب 2016

قال الإسباني مارك ماركيز أنّ إصابة زميله داني بيدروسا بكسرٍ في عظم الترقوة خلال التجارب الحرّة الثانية في موتيغي تُمثّل تذكيراً بالمدى الذي يُمكن أن تنقلب فيه الأمور بلمح البصر في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي".

يتقدّم ماركيز بفارق 52 نقطة عن أقرب ملاحقيه في ترتيب البطولة مع بقاء أربعة سباقات على نهاية الموسم، ويملك الإسباني فرصة حسابيّة، ولو ضئيلة، لتحقيق اللقب في سباق جائزة اليابان الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

لكن مع تعرّض زميله بيدروسا لحادثٍ مروّعٍ خلال التجارب الحرّة الثانية اليوم الجمعة أدّى إلى كسرٍ في عظم ترقوته ما من المرجّح أن يؤدّي إلى استبعاده من العديد من السباقات، يَعي ماركيز جيّداً تأثير حوادث مماثلة عليه وعلى آماله في تحقيق لقبه الثالث.

وقال الإسباني: "دائماً ما نقود على الحافة".

وأضاف: "عندما أتحدّث عن البطولة وأقول أنّها «طويلة للغاية» وكلّ تلك الأمور، فإنّ الحدود موجودة في عالم سباقات الدرّاجات وخاصّة في الموتو جي بي. يُمكن أن تتعرّض لحادثٍ وتصاب".

وتمنّى ماركيز تعافياً سريعاً لبيدروسا، معرباً عن إحباطه من تعرّض زميله للإصابة في الوقت الذي كان فيه بصدد إعادة اكتشاف تأديته القويّة.

وقال ماركيز: "أنا مُحبطٌ بشأن حادث بيدروسا، إذ وقع خلال لفّة خروجه، كان حادثاً غريباً".

وأضاف: "آمل أن يتعافى سريعاً، فهو شخصٌ مهمٌ داخل الفريق كما بدا أنّ بيدروسا الطبيعي كان بصدد العودة".

كما تعرّض ماركيز لحادثٍ خلال التجارب الحرّة الثانية قبل لحظات من حادث بيدروسا، إذ انزلقت درّاجته عند المنعطف الحاد البطيء الـ 10.

وتمكّن الإسباني من رفع درّاجته وإعادة تشغيلها من دون تعرّضها لضررٍ كبير، ليضع اللوم في النهاية على قراره بالضغط على الإطار الأمامي القاسي.

وقال حيال ذلك: "يبدو أنّني خلال السباقات القليلة الأخيرة أتعرّض كلّ يوم جمعة لحادثٍ مشابه. لا أودّ السقوط بطبيعة الحال، لكن أقول في بعض السباقات أنّني «لا أختبر الإطار القاسي لأنّني لا أريد السقوط» ومن ثمّ أقول يوم الأحد «همم، رُبّما كان الخيار الصحيح»".

وأضاف: "لذلك أحبّذ اختباره يوم الجمعة، واكتشاف الحدود قليلاً. يكون الإطار القاسي الأمامي حاداً دائماً، إذ تكون الحدود قريبة، لكن رُبّما يُمكنك الحصول على بعض الأمور الإيجابيّة".

وأكمل: "كان حادثاً صغيراً للغاية، كان جيّداً لأنّني تمكّنت من رفع الدرّاجة والمواصلة وكنت قادراً على تحسين زمني خلال سلسلة اللفّات ذاتها".

لورينزو الأسرع لكنّ ماركيز أقرب من المتوقّع

وبتقييم أدائه خلال يوم الجمعة، حيث احتلّ المركز الثاني في الحصّة الأولى والرابع في الثانية، قال ماركيز أنّه كان أقرب إلى الصدارة ممّا كان يتوقّعه قبل انطلاق مجريات عطلة نهاية الأسبوع.

وكان الإسباني أبطأ من زمن لورينزو بـ 0.152 ثانية فقط.

حيث قال في هذا الخصوص: "توقّعت أن أكون تنافسياً لكن أن أكون أبعد عن سائقي الصدارة".

وأضاف: "يبدو أنّنا قريبون، قريبون للغاية، خاصة من ناحية الوتيرة المتواصلة".

واختتم حديثه بالقول: "أعتقد أنّ لورينزو هو الأسرع في الوقت الحاضر، وبعده فأنا مع مافيريك فينياليس، وفالنتينو روسي، وأندريا دوفيزيوزو، نملك جميعنا الوتيرة ذاتها إلى حدٍ ما".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة توين رينغ موتيغي
قائمة السائقين داني بيدروسا , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة