موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
17 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
08 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
15 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
29 أبريل
الحدث التالي خلال
52 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
13 مايو
الحدث التالي خلال
66 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
27 مايو
الحدث التالي خلال
80 يوماً
آر
جائزة كتالونيا الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
87 يوماً
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
17 يونيو
الحدث التالي خلال
101 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة فنلندا الكبرى
08 يوليو
الحدث التالي خلال
122 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
12 أغسطس
الحدث التالي خلال
157 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
16 سبتمبر
الحدث التالي خلال
192 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
11 نوفمبر
الحدث التالي خلال
248 يوماً

ماركيز تغلّب على ألم الحادث "لإنقاذ" تصفياته

عبّر مارك ماركيز درّاج هوندا عن سعادته بـ "إنقاذه" لتصفياته في فالنسيا عبر الحلول خامسًا، وذلك بعد تغلّبه على ألمٍ شديد في كتفه نتيجة حادثه في منتصف الحصّة.

ماركيز تغلّب على ألم الحادث "لإنقاذ" تصفياته

بدا ماركيز، الذي اعتبر سابقًا كتفه الأيسر "نقطة ضعف" وسيخضع لعمليّة جراحيّة عليه في الشهر المقبل،  متّجهًا لانتزاع قطب الانطلاق الأوّل في فالنسيا بعد أن تصدّر بأريحيّة حصّة التجارب الحرّة الجافة نهاية هذا الأسبوع.

لكنّ الإسباني سقط عند المنعطف الرابع خلال محاولته السريعة الأولى في القسم الثاني من التصفيات وبدا متألّمًا أثناء نهوضه من على الحصى.

وعاد درّاج هوندا إلى مرآب فريقه وقال بأنّه حصل على الضوء الأخضر من قبل الطبيب لاستئناف القيادة، وهو ما قام به في الدقائق الأخيرة من الحصّة التي أكملها خامسًا بفارق 0.130 ثانية عن مافيريك فينياليس صاحب المركز الأوّل.

وقال بخصوص ذلك: "كنت غير محظوظ لأنّني لم أكن أضغط، لكن ربّما لم تكن حرارة الإطار مناسبة، فقدت السيطرة على المقدّمة، ووصلت إلى الحصى وشعرت بشيء غريب في كتفي".

وأضاف: "هدأت لبعض الوقت، لكنّني وصلت إلى الطبيب وأجرى الفحوصات وكان كلّ شيء على ما يرام، لذلك شعرت بأنّني جاهزٌ للعودة مجدّدًا".

وأكمل: "عدت إلى الحلبة مجدّدًا، وبالطبع لم أضغط مثل الوضع الطبيعي، لأنّني شعرت بالألم ولم أتمتّع بثقة كافية للضغط، لكن حتّى هكذا فقد أكملنا الحصّة بفارق عُشرٍ من الثانية فقط عن قطب الانطلاق الأوّل في المركز الخامس".

وأردف: "أنا سعيدٌ بإنقاذنا للتصفيات في النهاية".

وكان ماركيز قد خلع كتفه أثناء احتفاله بلقب 2018 خلال لفّة العودة إلى خطّ الحظائر في موتيغي، واعترف بأنّه لا يشعر بأنّه في أفضل حالاته منذ ذلك الحين.

وقال الإسباني: "المشكلة منذ موتيغي هي أنّني لا أتوقّف. قدت في فيليب آيلاند، وفالنسيا، والإصابة في كتفي لا تزال موجودة. هذا أمرٌ لا يُمكن حلّه إلّا بالجراحة".

وأصرّ الإسباني في المقابل على أنّه يشعر بالأمان للقيادة وشرح بأنّ حادثة فالنسيا لم تكن بذات شدّة ما حدث في موتيغي.

وقال بخصوص ذلك: "الأمر مختلفٌ كونه في اليابان احتجت لمساعدة زملائي (لإعادته لمكانه)".

وأضاف: "أمّا اليوم فقد شعرت بشيء غريب لكنّني حاولت تحريكه وشعرت بشرخ صغير. لكنّ الأمر انتهى هناك".

المشاركات
التعليقات
فينياليس يخطف قطب الانطلاق الأوّل ضمن تصفيات فالنسيا الحامية

المقال السابق

فينياليس يخطف قطب الانطلاق الأوّل ضمن تصفيات فالنسيا الحامية

المقال التالي

روسي "غير مرتاح على الإطلاق" في الأجواء الجافة في فالنسيا

روسي "غير مرتاح على الإطلاق" في الأجواء الجافة في فالنسيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة فالنسيا الكبرى