ماركيز: بدا روسي "متوترًا" خلال اللفّات الأولى من سباق موتيغي

قال مارك ماركيز الذي تُوّج اليوم بلقبه الثالث لبطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" أنّ غريمه فالنتينو روسي بدا "متوترًا" خلال اللفّات الأولى من سباق جائزة اليابان الكُبرى.

تبادل ماركيز وروسي المركز الثاني خلف خورخي لورينزو الذي تصدّر المراحل المبكّرة من السباق، إذ واصل الإيطالي الضغط على ماركيز من الناحية الداخلية ليدخل المنعطف بشكلٍ أعرض ويتراجع خلف ماركيز.

في نهاية المطاف تجاوز كلاهما لورينزو قبل أن يسقط روسي في اللفّة السابعة بينما كان يُحاول اللحاق بماركيز، الذي حافظ على صدارته ليفوز بالسباق ويحسم لقبه الثالث ضمن بطولة الفئة العُليا.

أثناء حديثه عقب السباق عن اللفّات الافتتاحيّة، قال ماركيز: "كنتُ هادئًا للغاية ومن ثَمّ تجاوزني فالنتينو ثلاث أو أربع مرات، إذ قام بالكبح بشدّة حيث دخل المنعطفات بشكلٍ أعرض".

واستدرك: "شعرت بأنّه ربما كان متوترًا بعض الشيء".

وأردف: "قلت في قرارة نفسي «حسنًا، لا أرغب في خوض هذه المعركة، يتعيّن عليّ الضغط». قمتُ بتجاوزه وضغطت بأقصى ما لديّ على مدار خمس لفّاتٍ إذ كان ذلك كافيًا كونه ارتكب الخطأ وسقط ومن ثَمّ حاولت فقط الحفاظ على المسافة بيني وبين خورخي".

تجدر الإشارة إلى أنّ ما حدث في موتيغي، بعد أن سقط لورينزو هو الآخر لاحقًا وسمح لماركيز بحسم لقبه الثالث مبكرًا، يُعدّ المرة الأولى التي يخرج فيها ثنائي ياماها من سباقٍ دون إحراز أيّة نقاط خلال شراكتهم التي دامت لسبع سنواتٍ ضمن صفوف الصانع الياباني.

"إنّه أمرٌ غريبٌ للغاية" قال ماركيز.

وتابع: "لهذا السبب قلت يوم الخميس أنّه من المستحيل حسم لقب البطولة هنا – إذ من الصعب تخيّل أنّ كلا الدرّاجين سيرتكب خطأً في السباق".

وأكمل: "بالنسبة إلى خورخي، لا أعلم، لكن ربما كان فالنتينو يُحاول اللحاق بي بينما كنتُ أضغط بأقصى ما لديّ".

وأضاف: "في النهاية، أعتقد بأنّ فالنتينو اتّبع الاستراتيجيّة الصحيحة. إن أراد أن يحظى بفرصةٍ ضئيلة لحصد اللقب – كما كان الحال معي الموسم الماضي – فقد كان بحاجةٍ إلى الفوز بالسباقات. إذ كان يضغط إلى أقصى حدود أدائه، بالطبع، لمحاولة اللحاق بي وتجاوزي".

التعلُّم من روسي

كان سقوط روسي على حلبة موتيغي جرّاء انزلاق القسم الأمامي من درّاجته بشكلٍ مفاجئ، الأمر الذي تسببّ في العديد من الحوادث حتّى الآن ضمن موسم عودة مُزوّد الإطارات الفرنسي ميشلان للموتو جي بي.

حيث قال ماركيز أنّ مراقبة روسي خلال جائزة كتالونيا الكُبرى مطلع هذا الموسم عزّزت من قدرته على التحكّم بالقسم الأمامي من درّاجته.

"بدأت في مونتميلو بفهم الأمر بعض الشيء كونني رأيت بعض الأمور بينما كنتُ خلف فالنتينو في هذا السباق" قال ماركيز شارحًا.

واستطرد: "كان السباق الأوّل الذي أبقى فيه خلف روسي لعدّة لفّات – إذ يعرف فالنتينو جيّدًا إطارات ميشلان كونه قاد عليها لعدّة سنوات".

وتابع الإسباني في ختام حديثه: "رأيت بعض الأمور، وقلت «حسنًا، سأحاول أن أتحسّن». بدأت بفهم الإطار الأمامي والآن أحاول استخدامه بطريقةٍ مختلفة – لكنّ كلّ حلبةٍ تختلف عن الأخرى".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة توين رينغ موتيغي
قائمة السائقين مارك ماركيز , فالنتينو روسي
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا , ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة