ماركيز: المركز الثاني كان بمثابة "الفوز" بعد حادث روسي

قال الإسباني مارك ماركيز أنّ المركز الثاني الذي حقّقه خلال سباق جائزة هولندا تي تي بمثابة فوزٍ بعد أن تمكّن من توسيع فارق النقاط في الصدارة إثر النتائج الكارثيّة لمنافسيه المباشرين.

خسر ماركيز الصدارة خلال المراحل الختاميّة من السباق الممطر لصالح مفاجأة النصف الثاني من السباق جاك ميلر الذي حقّق فوزه الأوّل في الفئة العليا على متن درّاجة فريقه مارك في دي إس.

في المقابل واجه ثنائي ياماها فالنتينو روسي وخورخي لورينزو سباقاً للنسيان إذ تعرّض الأوّل لحادثٍ أثناء تصدّره السباق بينما عانى الثاني في الظروف الرطبة لينتهي به المطاف في المركز العاشر.

وبعد أن تَجاوزه ميلر قبل 10 لفّات على نهاية السباق، اعترف ماركيز أنّه كان سعيداً بالنقاط التي أحرزها بحلوله ثانياً، حيث وسّع الفارق في صدارة البطولة مع لورينزو إلى 24 نقطة و42 مع روسي.

وقال الإسباني: "كان سباق اليوم لخسارة النقاط. كان كامل الفريق يقول لي لأربعين مرّة أو أكثر: «رجاءً أكمل السباق»".

وأضاف: "كان روسي يضغط كثيراً في النصف الثاني من السباق وقلت في نفسي «حسناً، لا يمكنني ملاحقته». أكملت سباقي الخاص ولم أرتبك مطلقاً".

وتابع: "ضغط روسي بشكلٍ كبير ووسّع الفارق في غضون لفّتين إلى ثانيتين أو ثلاثٍ. كان سريعاً بشكلٍ لا يُصدّق. كنت أضغط أيضاً لكن ضمن حدودي الخاصة".

وأكمل: "لكن عندما شاهدته يسقط وكان لورينزو بعيداً للغاية في الخلف، شاهدت ميلر خلفي وعندما تجاوزني قرّرت السير خلفه فحسب".

وأردف قائلاً: "هذا المركز الثاني بمثابة فوز إذ أنّ الظروف كانت صعبة للغاية وهذه النقاط الـ 20 ستلعب دوراً كبيراً عند نهاية البطولة".

من جانبه كشف ميلر أنّ ماركيز أخبره أنّه خفّف من وتيرته لحماية صدارته لترتيب البطولة على خلفيّة مشاكل روسي ولورينزو.

وقال الأسترالي: "شاهد موقع لورينزو وسقوط روسي، لذلك قرّر عدم المخاطرة وملاحقة أستراليٍ غبي".

وأضاف: "تركني في الأمام وكان بوسعي رؤية مدى اتّساع الفارق على شاشة التلفاز عند المنعطف الخامس. حتّى مع تخفيف وتيرتك فلا يُمكنك أن تغفل عمّا يحدث، لذلك حافظت على تركيزي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تي تي الهولنديّة
حلبة أسين
قائمة السائقين جاك ميلر , مارك ماركيز
نوع المقالة أخبار عاجلة