موتو جي بي
02 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
09 أغسطس
-
11 أغسطس
الحدث انتهى
13 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث انتهى
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة تايلاند الكبرى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث التالي خلال
11 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
32 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
53 يوماً

ماركيز: الاستراتيجية جعلتني عُرضة لهزيمتي في سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
ماركيز: الاستراتيجية جعلتني عُرضة لهزيمتي في سيلفرستون
26-08-2019

قال مارك ماركيز متصدّر ترتيب بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" أنّه اعتمد استراتيجية في جائزة بريطانيا الكبرى هدفها تقليل أيّة خسارة محتملة للنقاط، عوضًا عن واحدة تساعده على الفوز بالسباق.

انطلق ماركيز من المركز الأوّل على حلبة سيلفرستون وتواجد في الصدارة لـ 18 لفّة من أصل 20، لكنّه في النهاية وقع فريسة لتجاوز عند المنعطف الأخير من قِبَل أليكس رينز الذي تقدّم ليعبر العلم الشطرنجي أوّلًا بفارق 0.013 ثانية.

وقد ابتعد ذلك الثنائي في الأمام عن البقية لمعظم فترات السباق، إذ وعلى الرُغم من اقتراب درّاج ياماها مافيريك فينيالس من ماركيز ورينز خلال معركتهما الأخيرة على الفوز، إلّا أنّه لم يمتلك الوتيرة الكافية لمقارعة أيّ منهما.

واعترف ماركيز أنّ تصدّره للسباق من البداية لم يكن الأمر المثالي لآماله لتحقيق الفوز، حيث قال بأنّه كان يتطلّع تحديدًا إلى توسيع الفارق مع البقية ضمن سعيه لتقليل خطر خسارته لأيّة نقاط في معركته على اللقب.

اقرأ أيضاً:

فقال: "استراتيجيتي للسباق كانت بسيطة للغاية، لكن محددة ودقيقة جدًا. إذ تمثّلت في عدم اتّباع أفضل مقاربة للفوز بالسباق، بل فقط المقاربة الأفضل لجعل مجموعة المقدّمة أصغر، كونك عندها تخسر نقاطًا أقل".

وأضاف: "أعلم أنّ تصدّر السباق يجعلك تستهلك الإطارات على نحوٍ أكبر، وكذلك يأخذ من مجهودك البدني، لكنّ ذلك كان هدفي على أيّة حال، أن أحصد الكثير من النقاط للبطولة. ذلك كان هدفي الأساسي، أن أتصدّر السباق وأضغط كثيرًا حتّى تكون هنالك مجموعة صغيرة من الدرّاجين في المقدمة، وهذا ما فعلته".

وتابع: "في النهاية تشكّلت تلك المجموعة منّي ومن رينز، بالطّبع كان هو على إطارات أكثر صمودًا في اللفّات الأخيرة، لكنّني كنت قد وصلت لهدفي بالفعل. وفي النهاية حاولت تحقيق الفوز، ولم يكن ذلك ممكنًا، لكنّ الأمر الأهم كان حصول على 20 نقطة إضافية للبطولة، إذ وصلنا إلى هنا مع أفضليّة 58 نقطة، وغادرنا بأفضلية 78 نقطة".

وقد حاول ماركيز تسهيل تجاوز رينز له وتصدّر السباق لبضع لفّات خلال مراحل السباق، لكنّ درّاج سوزوكي بقي في الأمام لبضع منعطفات فقط، في ظلّ قلق ماركيز من الوقت الممكن خسارته إذا ما حاول أحدهما البقاء خلف الآخر.

"بالطّبع كان من الصعب صدّ هجمات رينز في النهاية، كوني لم أكن اعلم مكامن ضعفه" قال ماركيز.

وأكمل: "لكن عندما حاولت اتّباع تلك الاستراتيجية في منتصف السباق، وأن ألاحقه لبضع لفّات، من أجل أن أحافظ على عُمر الإطارات بعض الشيء، وكذلك الوقود، وأن أعلم مكامن معاناته، قام حينها بإغلاق دوّاسة الوقود أكثر. ومن ثمّ خسرت ما يقرب من ثانية كاملة في لفّة واحدة، ورأيت مافيريك قادم من الخلف، لذلك قلت في نفسي «حسنًا، لا أهتم بالفوز، أهتمّ فقط بحصد أكبر قدر من النقاط»".

وأردف: "أتواجد الآن في موقع مختلف في البطولة، إذ أنّه وكي تفوز بالمعركة الأخيرة يتعيّن عليك أحيانًا خسارة البعض في الطريق. كانت المنافسة اليوم متقاربة للغاية، لكنّ هكذا هو الوضع".

اقرأ أيضاً:

يُشار إلى أنّ توسيع ماركيز لصدارته في البطولة قد تعزّز بالحادث الكبير الذي تعرّض له أقرب منافسيه على اللقب أندريا دوفيزيوزو في المنعطف الافتتاحي للسباق.

حيث قال الإسباني في ذلك الشأن: "من المؤسف خروج دوفي من أحد السباقات مُجددًا بسبب خطأ لا دخل له فيه. أتمنى له الأفضل وأن يتعافى كوني سمعت بأنّها كانت حادثة عنيفة".

المقال التالي
الكشف عن تغييرات روزنامة الموتو جي بي لموسم 2020

المقال السابق

الكشف عن تغييرات روزنامة الموتو جي بي لموسم 2020

المقال التالي

فينياليس "مصدوم" من قدرته على الحفاظ على وتيرته في سباق سيلفرستون

فينياليس "مصدوم" من قدرته على الحفاظ على وتيرته في سباق سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى