ماركيز اضطرّ لأخذ حقنة مسكّنات آلام قبل سباق النمسا

كشف مارك ماركيز درّاج هوندا أنّه تعيّن عليه تلقّي حقنة مسكّنات آلام قبل سباق جائزة النمسا الكبرى للموتو جي بي بسبب الآلام التي يده اليمنى المتعافية.

ماركيز اضطرّ لأخذ حقنة مسكّنات آلام قبل سباق النمسا

كان ماركيز طرفًا في معركة حامية على الفوز في سباق النمسا أمسٍ الأحد، حيث حلّ في النهاية في المركز الـ 15 بعد سقوطه إثر تغيير درّاجته في اللفّة الـ 25 مع ازدياد حدّة الأمطار.

وفي حين أنّه فاز في ساكسنرينغ في يونيو الماضي، كان سباق النمسا المناسبة الأولى التي قدّم فيها ماركيز أداءً قويًا على حلبة تسلّط الكثير من القوى على الجانب الأيمن من جسد الدرّاج.

اقرأ أيضاً:

واعترف ماركيز لاحقًا أنّ الألم الذي واجهه في يده التي كسرها العام الماضي أجبره على أخذ حقنٍ لتسكين الآلام، وهو أمرٌ أُجبر على فعله في جميع الجولات ما عدا ألمانيا وجائزة ستيريا الكبرى.

وقال الإسباني: "ما عدا ألمانيا، التي لم أواجه فيها أيّ ألم وكذلك عطلة نهاية الأسبوع الماضي، فإنّه تعيّن عليّ أخذ الحقن في جميع الجولات الأخرى تقريبًا".

وأضاف: "يعتمد ذلك على شعوري، أستخدم الإنانتيوم الذي يُمكنكم شراؤه من الصيدليّة، يقومون بحقنه في العضلات لأنّها الطريقة الأكثر فاعليّة والأسرع".

وأردف: "أحاول تفادي ذلك لأنّني أعلم أنّ الغد سيكون شعوري أسوأ، لكنّ ذلك يُساعدني في السباقات، تواجه آلامًا، لكن يُمكنك التمتّع بقوّة أكبر".

وبالرغم من سقوطه في سباق الأحد، قال ماركيز أنّه "كان سعيدًا للعاية" بقدرته على تقديم أداء جيّد في الأجواء الجافة.

ويعود ذلك الأداء القويّ إلى قراره الانتقال إلى الإطار الخلفيّ اللين، في حين اختار بقيّة الدرّاجين الإطار المتوسّط.

وفي حين بدا ذلك مجازفة، وإشارته إلى أنّ هوندا توقّعت تقلّب الأجواء في السباق، قال ماركيز أنّ ذلك كان الإطار الخلفيّ الوحيد الذي حظي بشعورٍ جيّد عليه.

وقال حيال ذلك: "بالطبع بدت تلك مجازفة من الخارج، أو أنّ هوندا أرادت المجازفة. لكنّنا اختبرنا ذلك الإطار في التجارب الرابعة ولم يكن الأداء سيّئًا".

وأضاف: "لكن مع خبرتنا فإنّ ذلك الإطار يعمل بشكلٍ جيّد، وعليك في بعض الأحيان تناسي مفهوم ليونة الإطارات مع ميشلان. تحتاج لفهم الشعور على الدرّاجة، ونحن نعاني كثيرًا من ضعف التماسك الخلفي هذا العام".

وأكمل: "لسببٍ ما تمتّعت بشعورٍ أقوى بكثير قرب نهاية السباق، كنت أدعو كي تتساقط بعض الأمطار قبل أن يبدأ السباق لأنّ تلك كانت فرصتنا الوحيدة، لكنّني دعوت كي لا تتساقط الأمطار مطلقًا خلال السباق بالنظر إلى قوّة وتيرتي".

المشاركات
التعليقات
كوارتارارو: سباق النمسا الممطر كان أوّل مرّة فكرت فيها في لقب الموتو جي بي

المقال السابق

كوارتارارو: سباق النمسا الممطر كان أوّل مرّة فكرت فيها في لقب الموتو جي بي

المقال التالي

بيندر: اللفّة الأخيرة الممطرة في النمسا على الإطارات الملساء كانت "كارثة"

بيندر: اللفّة الأخيرة الممطرة في النمسا على الإطارات الملساء كانت "كارثة"
تحميل التعليقات