موتو جي بي
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
18 يونيو
-
21 يونيو
Canceled
آر
جائزة هولندا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
Canceled
آر
جائزة التشيك الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
62 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
13 أغسطس
-
16 أغسطس
الحدث التالي خلال
69 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
Canceled
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
10 سبتمبر
-
13 سبتمبر
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
25 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
112 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
15 أكتوبر
-
18 أكتوبر
الحدث التالي خلال
132 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
23 أكتوبر
-
25 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
146 يوماً
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
13 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
161 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
20 نوفمبر
-
22 نوفمبر
الحدث التالي خلال
168 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
27 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
175 يوماً

ماركيز أكثر قلقًا حيال الدرّاجة من حالته الجسدية

المشاركات
التعليقات
ماركيز أكثر قلقًا حيال الدرّاجة من حالته الجسدية
11-02-2020

اعترف مارك ماركيز حامل لقب بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" بأنّه "أكثر قلقًا حيال الدرّاجة" من حالته الجسدية، وذلك عقب التجارب الشتوية الأولى في سيبانغ قُبيل انطلاق موسم 2020.

تعرّض ماركيز لخلعٍ جزئي في الكتف إثر حادثته في جائزة ماليزيا الكبرى العام الماضي، وقد تفاقمت تلك الإصابة بعد سقوطه في تجارب خيريز في نوفمبر/تشرين الثاني، حيث خضع لجراحة خلال العطلة الشتوية.

وقد ساهم ذلك في تراجع لياقته البدنية قُبيل تجارب سيبانغ الأخيرة، حيث اعترف ماركيز بعد اليوم الأوّل منها بأنّ حالته كانت أسوأ من المتوقّع.

ومع بقاء ثلاثة أيام أخرى من التجارب خلال الفترة الثانية قبل انطلاق الموسم في وقت مبكّر من الشهر المُقبل، أقرّ ماركيز بأنّ جوانب في درّاجة هوندا الجديدة "لم تقنعه بعد"، كما عبّر عن قلقه أكثر حيال الوضع التنافسيّ للدرّاجة من حالته الجسدية.

فقال: "أنا قلق أكثر في السباق الأوّل حيال الدرّاجة من حالتي الجسدية، حيث أنّ هنالك أمورًا اختبرناها ولم تقنعني".

وأضاف: "بالطبّع يتحدّد مستوى الدرّاجة خلال المنافسة، وفي ذلك الجانب فقد حققت الدرّاجة خطوة إلى الأمام".

اقرأ أيضاً:

من جانبه، اعترف كال كراتشلو درّاج "ال سي آر هوندا" يوم السبت الماضي بأنّ درّاجة الصانع الياباني بمواصفات 2020 بدت أسوأ بعض الشيء من نظيرتها للعام الماضي لناحية الانعطاف.

وقد اختبر ماركيز العديد من الأمور يوم الأحد من أجل تحسين شعوره للقسم الأمامي، لكنّه اعترف بأنّ حالته الجسدية لم تكن جيّدة بالقدر الكافي لتقديم بيانات مفيدة حيث أنّه لم يكن يقود مثلما يريد.

وقد أكمل ماركيز التجارب في المركز الـ 13 الإجمالي، بفارق 0.415 ثانية فقط عن الصدارة، كما أكمل مجريات يوم الأحد الأخير "بشعور جيّد"، وذلك بعدما قاد بوتيرة جيّدة.

وقد سقط ماركيز لمرّة ثانية خلال تجارب الأحد الماضي، وذلك بعد انزلاقه عند المنعطف الأخير في وقت متأخّر من الحصّة.

وقال ماركيز أنّ ذلك سقوط عادة ما كان بوسعه تفاديه، لكنّه أقرّ بأنّه كان قد وصل إلى الحدود القُصوى لحالته الجسدية عند تلك المرحلة.

حيث قال: "وصلت إلى مرحلة صعبة بعد ظهر الأحد. حيث خرجت من جديد لكنّني عانيت من سقوط حيث كنت قد افتقرت بالفعل لطاقتي".

واختتم: "وصلت إلى حدودي القُصوى مع جسدي، كونني أجبرته بعض الشيء في الصباح. تموضع جسدي على الدرّاجة لم يصل بعد إلى ما أريد".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
لورينزو: فرص العودة إلى الموتو جي بي أعلى الآن ولكن ما تزال منخفضة

المقال السابق

لورينزو: فرص العودة إلى الموتو جي بي أعلى الآن ولكن ما تزال منخفضة

المقال التالي

روسي: لا شعور "بقلة احترام" من خسارة مقعدي مع ياماها

روسي: لا شعور "بقلة احترام" من خسارة مقعدي مع ياماها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي