لورينزو يعترف بأنّه لا يزال "غير مستعد" للمنافسة على الصدارة

اعترف درّاج دوكاتي خورخي لورينزو بأنّه كان "بطيئًا للغاية" في بعض مراحل سباق جائزة قطر الكُبرى الافتتاحيّ، ما يُظهر أنّه لا يزال غير مستعد للمنافسة ضمن مراكز الصدارة في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي".

خلال سباقه الأوّل مع الصانع الإيطاليّ بعد تسعة مواسم أمضاها مع ياماها، انطلق لورينزو من المركز الـ12 على حلبة لوسيل العنّابيّة بناءً على أزمنته خلال التجارب الحرّة بعدما تمّ إلغاء التجارب التأهيليّة، إذ اكتفى بإكمال السباق في المركز الـ11.

وكان لورينزو قد تراجع عندما خرج عن المسار عند المنعطف الرابع خلال اللفّة الافتتاحيّة، لكنّه تقدّم بعد ذلك إلى المركز التاسع قبل أن يتراجع خلال المراحل الختاميّة من السباق.

وفي هذا الصّدد قال الإسبانيّ أنّها كانت بداية "مُخيبة للآمال"، إذ ساهم في ذلك المركز المتراجع الذي انطلق منه إلى جانب حالة المسار التي تأثّرت بتهاطل الأمطار في وقتٍ سابق.

"كانت انطلاقتي جيّدة للغاية، إذ كنت خلف داني بيدروسا وفالنتينو روسي" قال لورينزو، مُضيفًا: "على الأرجح لو لم أخرج عن المسار عند المنعطف الرابع، لكنتُ بقيت معهم خلال المراحل الأولى من السباق وحتّى منتصفه".

ثمّ تابع: "لم أكُن قادرًا بكلّ تأكيد على المواصلة بذات الوتيرة طيلة السباق، إذ أنّه عندما بدأ أداء الإطار الخلفيّ بالتراجع، لم أكُن قادرًا على البقاء في نطاق الدقيقة و56 ثانية. لكنّني عانيت في البداية كثيرًا للبقاء في حدود الدقيقة و56 ثانية – إذ كانت أزمنة لفّاتي في نطاق دقيقة و58 ثانية، دقيقة و57 ثانية – لكن شيئًا فشيئًا مع الإطارات الأسخن كنت أتّجه نحو تسجيل ذلك الزمن".

وأكمل: "قطعت خمس أو ستّ لفّات في حدود ذلك الزمن، إذ كنت قريبًا للغاية وبالكاد أسرع من درّاجي المقدّمة. لكن في كثير من الأوقات خلال السباق كنت بطيئًا للغاية لأكمله بالقرب منهم".

واستدرك: "الظروف الجويّة لم تُساعد، لكن لأكون صريحًا، لا زلت غير مستعدٍ للمنافسة على مراكز المقدّمة".

خبرة دوفيزيوزو ساعدته في الوصول إلى منصّة التتويج

أنهى لورينزو السباق الافتتاحيّ للموسم في المركز الـ11 بفارق نصف ثانية عن زميله أندريا دوفيزيوزو الذي أحرز المركز الثاني.

وعن ذلك قال بطل العالم ثلاث مرّات أنّ الخبرة التي يمتلكها دوفيزيوزو من تواجده بين صفوف دوكاتي منذ 2013 ساعدته كثيرًا عندما تسبّب الإطار الخلفيّ الأكثر ليونة الذي استعمله الثنائيّ في خروج الإسبانيّ عن المسار.

"لقد انطلق أمامي ببضعة صفوف، الأمر الذي ساعده كثيرًا" قال لورينزو، وأضاف: "كما أنّه لم يرتكب خطأي الذي كلّفني بضع ثوانٍ، إلى جانب أنّه يمتلك خبرة أكبر لا سيّما على صعيد القيادة على إطاراتٍ قديمة".

واستطرد: "عندما بدأ الإطار الخلفيّ بالتراجع، كان دوفيزيوزو قادرًا على القيادة بشكلٍ أفضل منّي، على الأرجح من خلال استعمال المكابح الخلفيّة بكثافةٍ أكبر أو بشكلٍ مختلف".

تجدر الإشارة إلى أنّ دوكاتي ستُجري اختبارًا خاصًا في خيريز قبل الجولة القادمة من البطولة في الأرجنتين الشهر المُقبل، إذ اعترف لورينزو بأنّه بحاجةٍ إلى تغيير أسلوب قيادته بشكلٍ أكبر.

"أرى بأنّنا اليوم أسوأ ممّا كنّا" قال الإسبانيّ، ثمّ أردف: "لسنا سيئين للغاية. حاولت القيام بأفضل ما لديّ، لكن في بعض الأحيان يكون أفضل ما لديك سيئًا".

واختتم بالقول: "لم أخُض سباقًا جيّدًا، بسبب بعض الأخطاء، وبعض المشاعر السيئة. دائمًا ما تُحاول بذل أفضل ما لديك، إذ أنّ أفضل ما لديّ منحني المركز الـ11 اليوم، بفارق 20 ثانية عن الفائز".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة قطر الكبرى
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين خورخي لورينزو
قائمة الفرق فريق دوكاتي
نوع المقالة أخبار عاجلة