لورينزو وماركيز يحصلان على حارسان شخصيان لسباق موجيللو

قرّر منظّمو بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" تعيين حارسين شخصيين لكلٍ من خورخي لورينزو ومارك ماركيز خلال مجريات جائزة إيطاليا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري في موجيللو لتقليص فرص وقوع حوادث مع مشجّعي فالنتينو روسي.

لا تزال الأحداث التي شهدتها نهاية الموسم الماضي خالدة في أذهانٍ عددٍ من عشّاق روسي الدرّاج الأكثر شعبيّة في البطولة.

وكان ذلك واضحاً للغاية في قطر، والأرجنتين ولومان، عندما كان ماركيز ولورينزو أهدافاً لصافرات الاستهجان على شبكة الانطلاق وعلى منصّة التتويج.

وتُشير بعض التقديرات حول العالم إلى أنّ ثمانية من أصل كلّ عشرة متابعين للموتو جي بي يُشجّعون روسي، لكنّ ذلك المعدّل يرتفع إلى تسعة من أصل عشرة في إيطاليا. نتيجة لذلك سيكون سباق هذا الأحد مميّزاً للغاية للدرّاج الإيطالي، حيث سيكون على أرضه وأمام جماهيره، في حين سيكون ماركيز ولورينزو على أراضٍ أجنبيّة.

ويعي الدرّاجان الإسبانيان ذلك جيّداً، حيث سيحاولان البقاء بعيدين عن الأضواء خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري من أجل تفادي أيّة حوادث قد تقع مع مشجّعي روسي.

ظهور محدود

تماشياً مع ذلك، سيكتفي ماركيز ولورينزو بالانتقال من مقرّ الفريق إلى خطّ الحظائر ومنه إلى الحلبة على متن الدرّاجة، ما عدا الالتزامات الضروريّة الأخرى.

ولن يشارك لورينزو ولا ماركيز في أيّة أحداثٍ ترويجيّة للرعاة، بالرغم من أنّ درّاج ياماها سيحظى بدعم 100 من نادي مشجّعيه، لكنّ أياً من أعضاء نادي مشجّعي ماركيز لن يُسافر إلى موجيللو.

وقال أحد المحيطين بلورينزو لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "سيصل 30 عضواً عبر الطائرة من إسبانيا، و30 آخرون من إيطاليا، و30 آخرون من دولٍ أخرى و10 سيصلون إلى الحلبة على الدرّاجات".

وأضاف: "يملك جميعهم تذكرة حضورٍ كامل وسيحاولون البقاء بعيداً عن مشجّعي روسي، بالرغم من أنّ ذلك سيكون صعباً كونهم متواجدون في كلّ مكان".

وبخصوص هذا الموضوع، سُئل روسي خلال جائزة الأرجنتين الكبرى عمّا إذا كان سيقوم بشيء ما لمحاولة تهدئة مشجّعيه الذين من شأنهم إلحاق الأذى بلورينزو أو ماركيز.

وكانت إجابة الإيطالي واضحة: "لم أقم بذلك، لكنّ نادي مشجّعيّ قام بذلك، أي كأنّني أنا نفسي من حاول تهدئتهم".

تأمين إضافي

يُعتبر هيليوس ساودارو مدير الأحداث في شركة دورنا سبورتس المروّجة للموتو جي بي المسؤول عن ضمان عدم تعرّض الدرّاجين لأيّة مخاطر.

وقرّرت الشركة مواصلة سياستها الاعتياديّة إلى حدٍ ما، حيث ستكون أجهزة الأمن على نفس القدر الذي كانت عليه في الأعوام الماضية على حلبة موجيللو.

وقال ساودارو لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "طلبنا في المقابل من الشركة الألمانيّة التي توفّر لنا طاقم الأمن الحصول على موظّفَين إضافيَين".

وتابع: "سيكون بجوار لورينزو وماركيز حارسان شخصيّان جاهزان، لديهما ضوء أخضر لاتّخاذ التدابير اللازمة بحسب ما يتطلّبه الوضع".

كما تمّ تعيين حارسٍ آخر لمرافقة أليكس ماركيز شقيق مارك.

وستزيد دورنا من المراقبة في منطقة مقرّات الفرق، حيث عادة ما تكون الحماية متوفّرة خلال النهار فقط، لكنّها ستمتدّ لليل أيضاً في موجيللو.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة موجيلو
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز
نوع المقالة أخبار عاجلة