موتو جي بي
13 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث انتهى
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
السباق خلال
14 ساعات
:
03 دقيقة
:
44 ثانية
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً

لورينزو: وتيرتي في ميزانو أسوأ ممّا كنت أتوقّع

المشاركات
التعليقات
لورينزو: وتيرتي في ميزانو أسوأ ممّا كنت أتوقّع
16-09-2019

اعترف درّاج هوندا خورخي لورينزو بأنّ وتيرته في جائزة سان مارينو الكبرى - جولته الثانية بعد عودته من الإصابة - كانت "أسوأ ممّا كان يتوقّع".

أكمل لورينزو سباق ميزانو في المركز الـ 14، بفارق 47 ثانية خلف زميله الفائز مارك ماركيز، حيث ما يزال يواصل عملية التعافي من إصابة الظهر التي تعرّض لها في التجارب الحرّة في أسين والتي أجبرته على الابتعاد عن الحلبات لأربعة سباقات.

إذ وبعد أن توقّع أن يكون في الخلف بفارق 30 إلى 40 ثانية على مدار السباق الذي امتدّ لـ 27 لفّة، قال لورينزو أنّه عانى مع الحرارة التي بلغت 26 درجة، كما اعترف بأنّ التغييرات التي أدخلها على الإعدادات بعد تأهّله بالمركز الـ 18 لم تؤتِ ثمارها.

اقرأ أيضاً:

"توقّعت وتيرة أقلّ في سباق سيلفرستون، إذ تفاجأنا حينها بامتلاكنا لوتيرة أسرع ممّا أظهرناه في التجارب الحرّة، لكنّ الوضع كان مغايرًا هذه المرّة، حيث توقّعنا المزيد، أن نحظى بوتيرة أقرب للفائز، لكنّني كنت أسوأ من المتوقّع" قال لورينزو

وأضاف: "لسوء الحظ عانيت كثيرًا مع إيقاف الدرّاجة في ظلّ الحرارة والافتقار للتماسك بعد سباق الموتو 2. لا أعلم إذا ما قمت بالاختيار الصحيح مع تركيبة الإطارات، إذ تعيّن عليّ الكبح أبكر كثير من التجارب الحرّة. لم أتمكّن من الحصول على الوتيرة التي أردتها".

وتابع: "رغبت بأن أتواجد في فلك الدقيقة و38 ثانية، لكنّني لم أصل لذلك مُطلقًا. كان الوضع يسوء أكثر فأكثر، كما أنّ الدرّاجات التي كانت أمامي ابتعدت. 47 ثانية خلف الفائز كان فارقًا أكثر من المتوقّع، لكنّه أقرب من سيلفرستون".

في المقابل، أقرّ لورينزو أنّ وتيرته في سيلفرستون تأثّرت بآلام ظهره، لكنّ الإسباني قال أنّه في هذه الجولة كان أكثر ارتياحًا في السباق.

حيث قلّل من إمكانية تحقيقه لتقدّم كبير خلال جولة أراغون نهاية هذا الأسبوع، مع ذلك فإنّه يستهدف الجولات الأسيوية كفرص أكثر واقعية للضغط من أجل تحسين النتائج.

اقرأ أيضاً:

فقال: "كنت متألمًا بشكل كبير بعد سباق سيلفرستون، إذ كان من الصعب علّي حتّى أن أمشي. الآن آشعر بالألم ولكن على نحوٍ أفضل ممّا كان منذ ثلاثة أسابيع. إذ كان بوسعي الضغط أكثر على الدراجة. لن أحقق تقدمًا كبيرًا في خلال سباق واحد، إذ سيكون التحسّن تدريجيًا".

وأكمل: "آمُل أن أكون أقوى في أراغون، وأن يمنحني فارق الأسبوعين حتّى جولة تايلاند الفرصة للتعافي بشكل أكبر وأن أتدرّب أكثر في النادي الرياضة وأرفع مزيدًا من الأوزان لأحصل على مزيد من القوّة في عضلاتي".

واختتم: "أتمنّى أن نكون قريبين إلى نحوٍ 30 ثانية في أراغون (خلف الفائز)، وهذا هو هدفي، قبل الضغط أكثر من الناحية الجسدية".

المقال التالي
كوارتارارو: اللفّة الأخيرة في ميزانو تُظهر أنّ ماركيز "بشر"

المقال السابق

كوارتارارو: اللفّة الأخيرة في ميزانو تُظهر أنّ ماركيز "بشر"

المقال التالي

كاي تي ام تتخلّى عن زاركو في ما تبقى من موسم 2019 في الموتو جي بي

كاي تي ام تتخلّى عن زاركو في ما تبقى من موسم 2019 في الموتو جي بي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة سان مارينو الكبرى