لورينزو: ماركيز "العدائي" أفسد سباقي

يرى درّاج دوكاتي خورخي لورينزو أنّ حركة مارك ماركيز "العدائيّة" من أجل الصدارة خلال المراحل المبكرة من سباق جائزة كتالونيا الكبرى أفسدت سباقه.

لورينزو: ماركيز "العدائي" أفسد سباقي
خورخي لورينزو، فريق دوكاتي
خورخي لورينزو، فريق دوكاتي
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
خورخي لورينزو، فريق دوكاتي
مارك ماركيز، ريبسول هوندا

بينما منح أندريا دوفيزيوزو فريقه دوكاتي ثاني فوز على التوالي منذ 2010 في برشلونة، أكمل لورينزو سباق كتالونيا رابعًا خلف ثنائي هوندا، وبفارق 9.6 ثانية عن زميله.

وبعد تصدّره لسباقٍ للمرّة الأولى مع دوكاتي هذا الموسم في موجيللو، استمتع لورينزو كذلك بفترة تصدّر في إسبانيا، بعد نجاحه في التأهّل على صف الانطلاق الأوّل للمرّة الأولى هذا العام خلال تصفيات يوم السبت.

لكنّ بطل الفئة العليا ثلاث مرّات خسر صدارته لصالح ماركيز في اللفّة السادسة عند المنعطف العاشر، من خلال حركة سمحت كذلك لداني بيدروسا ودوفيزيوزو بتجاوزه.

منذ ذلك الوقت، تراجع لورينزو إلى المركز الثامن، لكنّه عوّض بعض المراكز خلال المراحل الختامية من السباق في الوقت الذي عانى فيه من هم أمامه من تآكلٍ في إطاراتهم، حيث أكمل السباق رابعًا.

"كان بإمكاني البقاء متقدّمًا بنصف ثانية بسهولة أمام ماركيز، لكنّه اقترب منّي لاحقًا بشكلٍ عدائيّ (عند المنعطف العاشر)، إذ تعيّن عليّ رفع الدرّاجة" قال لورينزو، مُضيفًا: "في حال لم أرفع الدرّاجة، لكان سقط كلانا".

وتابع: "تمّ تجاوزي بعد ذلك من قِبَل بيدروسا وآخرين، إذ بدأت أقود بشكلٍ أسوأ، الإطارات تآكلت وتعيّن عليّ التفكير في عدم السقوط. لكن عندما بدأ من هم أمامي في فقدان التماسك، وتراجعت سرعتهم، تمكّنت من العودة".

في المقابل نفى لورينزو – الذي كان على الإطارين القاسيين في الأمام والخلف – أن يكون ضغطه من أجل تصدّر المراحل المبكرة من السباق هو ما تسبّب في تلك المشاكل اللاحقة، حيث أشار إلى أنّه كان يمتلك تماسكًا أكبر من منافسيه في المراحل التالية من السباق.

حيث قال: "لا أعتقد بأنّ بدايتي القوية للسباق أثّرت عليّ لاحقًا، كوني امتلكت تماسكًا في المراحل الختامية أكبر من يوهان زاركو، جوناس فولغر أو ألفارو باوتيستا. إذ تمكّنت من الحفاظ على الإطارات حيث كان بإمكاني تسجيل أزمنة أسرع بثلاثة أعشارٍ من الثانية خلال مراحل السباق الأولى. فقد كنت معتدلًا على دواسة الوقود على المنعطفات اليُمنى، إذ أعتقد أنّ الآخرين كانوا كذلك أيضاً".

واختتم بالقول: " لا زلت لا أقود كما أرغب. الوضع يتحسّن شيئًا فشيئًا، لكن الأمر ليس سهلًا بالنسبة لي. في حال لم تشعر بالثقة مع الدرّاجة، سيكون من الصعب خوض سباقاتٍ رائعة".

المشاركات
التعليقات
فينياليس حائرٌ بخصوص المشاكل التي يواجهها مؤخّرًا
المقال السابق

فينياليس حائرٌ بخصوص المشاكل التي يواجهها مؤخّرًا

المقال التالي

كراتشلو يتّجه لتوقيع عقدٍ مع هوندا لموسمين إضافيّين

كراتشلو يتّجه لتوقيع عقدٍ مع هوندا لموسمين إضافيّين
تحميل التعليقات