لورينزو لم يُغيّر رأيه حيال حركة ماركيز "غير المسؤولة"

المشاركات
التعليقات
لورينزو لم يُغيّر رأيه حيال حركة ماركيز
04-10-2018

قال خورخي لورينزو بأنّه لا يزال يعتبر مارك ماركيز مخطئًا حيال الحادثة التي تعرّض لها في أراغون وأدّت إلى إصابته، وذلك بالرغم من إشادته بتواصل غريمه في الموتو جي بي معه بعد الحادثة.

سقط لورينزو خلال اللفّة الافتتاحيّة من جائزة أراغون الكبرى بعد أن تجاوزه ماركيز من الجهة الداخليّة من المنعطف الأوّل ما أجبره عن الخروج عن خطّ التسابق المثالي.

وانتقد درّاج دوكاتي، الذي تعرّض لخلع في إصبع قدمه وكسر في مشط قدمه اليمنى نتيجة الحادثة، ماركيز مباشرة بعد السباق.

وعندما سُئل حيال تلك الحادثة قبيل انطلاق جائزة تايلاند الكبرى نهاية الأسبوع الجاري، قال لورينزو: "بالتأكيد ما سأقوله الآن سيخلق جدلًا. أعتقد أنّ علينا الحديث حول تايلاند الآن، وليس حول ما حدث قبل أسبوعين. لكنّكم طرحتم عليّ السؤال ولا يُمكنني أن أكون غير مؤدّب".

وأضاف: "ما أفكّر فيه بعد السباق هو ذاته سواءً كنت لا أزال غاضبًا أم هادئًا. أعتقد أنّ حادثتي كان يُمكن تفاديها، ولم أكمل السباق ولست جاهزًا هنا بنسبة 100 بالمئة بسبب ما قام به مارك فقط، كان ذلك غير مسؤول وغير حذر".

وتابع: "أعتقد أنّه يعلم ذلك، بالطبع لم يرد أن أسقط، لكنّني أعتقد أنّه كبح في وقتٍ متأخّرٍ للغاية. وكان في موقعٍ سيّئ كونه كان على الجهة الداخليّة بالكامل. لم يكن من الممكن عبور المنعطف بالطريقة التي دخلتها. وذلك تسبّب في حادثي".

لكنّ لورينزو، الذي سيكون زميلًا لماركيز في هوندا موسمَي 2019 و2020، أشاد ببطل العالم لتواصله معه بعد سباق أراغون.

وقال الإسباني: "اتّصل بي بعد ظهر الإثنين، وسأل عن حالتي الجسديّة – أقدّر ذلك كونه ربّما ليس جميع الدرّاجين يفعلون ذلك. هذا جيّد".

وأكمل: "الأمر الوحيد الذي آمله هو أن يعاني درّاجون أقلّ من هذا النوع من الأحداث، مثلما أعاني أنا الآن في الوقت الحاضر".

وعند نقل تعليقات لورينزو لماركيز، قال الأخير: "أتحدّث إليه مباشرة ولم يقل ذلك، أي أهتمّ فقط لما دار بيننا عبر الهاتف. كان كلّ شيء على ما يرام".

وإلى جانب بول إسبارغارو درّاج كي تي ام – الذي كسر عظم الترقوة في أراغون – سيحتاج لورينزو لاجتياز اختبارٍ طبي من أجل اعتباره جاهزًا للمشاركة في بوريرام.

لكنّه لا يزال غير متأكّدٍ من قدرته على المشاركة في السباق التايلندي الأوّل في البطولة.

وقال الإسباني: "آمل أن أصعد على الدرّاجة للقيادة غدًا وأتمتّع بطاقة كافية وأقلّ قدرٍ ممكن من المشاكل لأكون قادرًا على التسابق".

وأضاف: "الشعور ليس جيّدًا للغاية عندما أمشي، أتوقّع أن أواجه بعض الألم عندما أضع قدمي على الدرّاجة، لكنّني لن أعلم شعوري إلّا في الغد".

وأكمل: "بقيّة جسدي بخير. كنت بخير منذ يوم الأحد بعد أراغون. المشكلة الوحيدة في أصابعي، خاصة الإبهام الذي كان خارج مكانه بالكامل، والخنصر القريب من الكسر".

واختتم حديه بالقول: "سيتطلّب الخنصر ثلاثة أشهر ليتعافى، لحسن الحظّ أنّه لم يخرج من مكانه. إذا لم أسقط مجدّدًا فلا خطر لأن يُصبح الوضع أسوأ، لكنّ المؤلم أكثر هو الإبهام".

موتو جي بي - المقال التالي
لورينزو: عودة ياماها حتميّة في الموتو جي بي "الدوريّة"

المقال السابق

لورينزو: عودة ياماها حتميّة في الموتو جي بي "الدوريّة"

المقال التالي

روسي يشكّ في قدرة ياماها على "تحمّل" المواصلة بالأداء الحالي

روسي يشكّ في قدرة ياماها على "تحمّل" المواصلة بالأداء الحالي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة تايلاند الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة