لورينزو "لم يشعر أنّه بأمان" في التجارب الممطرة في لومان

اعترف خورخي لورينزو درّاج دوكاتي أنّه لم يشعر بالأمان على حلبة لومان المبلّلة خلال التجارب الحرّة الثانية لجائزة فرنسا الكبرى ضمن بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي".

اكتفى لورينزو، الذي كانت معاناته واضحة خلال الظروف الممطرة في المواسم الأخيرة، بالمركز الـ 16 خلال الحصّة الصباحيّة المبلّلة والجافة في ما بعد، قبل أن يتقدّم إلى المركز الـ 15 في الحصّة الثانية المبلّلة بالكامل التي شهدت أيضاً تواجد أربع درّاجات دوكاتي ضمن الستّة الأوائل.

وبالرغم من نتيجته غير البارزة في الحصّة الأولى، قال لورينزو بأنّ شعوره كان "جيّدًا بشكلٍ لا يُصّدق" على متن درّاجته، لكنّه أشار إلى ضعف ثقته في فترة ما بعد الظهر ما جعل التجارب غير مريحة.

وقال الإسباني: "كان شعورًا متضاربًا. كان شعوري الأفضل على الإطلاق في الفترة الصباحيّة تحت الأمطار. كانت حصّة متناصفة، جافة نسبيًا إذ لم تكن هناك الكثير من المياه، كان شعوري جيّدًا بشكلٍ لا يُصدّق على الدرّاجة".

وتابع: "ضغطت في الحقيقة، كنت أوّلًا، وثانيًا، وأوّلًا بسهولة. قرّرنا الإبقاء على الإعدادات ذاتها لفترة ما بعد الظهر، لكن بالنظر إلى كميّة المياه على الحلبة احتجنا للمزيد من التماسك والوزن الخلفي من أجل الحصول بشعورٍ أفضل بالكبح ودوّاسة الوقود".

وأكمل: "لم أشعر بالأمان، لم أشعر بالتماسك على القسم الخلفي. لذلك كنت بطيئًا وأكملت الكثير من اللفّات لتحمية الإطار".

وأردف: "في حال حدث ذلك مجدّدًا في الغد، فسنقوم بالتأكيد بتغيير الإعدادات بالكامل".

لكن مع إشارة الأرصاد الجويّة لأنّ بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع ستكون جافة، قال لورينزو بأنّه كان متشجّعًا بخصوص توقّعاته لجائزة فرنسا الكبرى.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّ إعداداتنا لهذا اليوم كانت جيّدة لقدرٍ ضئيلٍ من المياه".

وأضاف: "عندما كانت المياه قليلة كانت الأزمنة قريبة للغاية للأجواء الجافة، ذلك يعني أنّ الدرّاجة ستكون جيّدة للغاية في الأجواء الجافة غدًا".

بيدروسا محتارٌ لمعاناته

واجه داني بيدروسا درّاج هوندا أوقاتًا عصيبة بدوره في التجارب الحرّة الثانية، ليكتفي بالمركز الـ 21 بفارق 4.1 ثانية عن زميله مارك ماركيز.

واعترف الإسباني، الذي عانى من ضعف التماسك الخلفي مثل لورينزو، بأنّ مشاكله مثّلت مفاجأة في موسم بدت فيه درّاجة هوندا قويّة خلال الأجواء الممطرة.

وقال حيال ذلك: "كانت تمطر، لذلك كنت أتوقّع الحصول على تجارب جيّدة، لكنّني لا أعلم في الحقيقة سبب عدم قدرتي على إيصال الحرارة للإطار الخلفي، كان بحدود 50 درجة مئويّة".

وأضاف: "كان ذلك غريبًا للغاية وكنت أحاول الحصول على التماسك، لكن بالنظر إلى افتقاره للحرارة لم يكن هناك تماسك، لم يكن لديّ شعورٌ به وكان ذلك غريبًا. لا نفهم سبب ذلك حتّى الآن".

وأردف: "سنفكّر بالغد ونرى ما إذا كان بوسعنا البدء بحصّة جافة والعودة إلى نقطة الصفر وإحراز بعض التقدّم وتفقّد المسار بشكلٍ أفضل إلى جانب الحصول على شعورٍ أفضل بالإطار الخلفي".

وعندما سُئل إن كان الإطار الخلفي قاسيًا بشكلٍ مفرط، أجاب: "لست متأكّدًا من ذلك. انخفاض حرارته يعني عدم عملك بشكلٍ جيّدٍ مع الإطار أو أنّ الإطار قاسٍ للغاية".

وأضاف: "تمكّن بعض الدرّاجين من العمل على الإعدادات، لكن كان من الواضح من الدرّاج الأوّل وحتّى الأخير أنّ الفارق كان كبيرًا للغاية، أربع أو خمس ثوانٍ بينما يكون الفارق عادة 2 أو 2.5 ثانية على أقصى تقدير".

واختتم حديثه بالقول: "ذلك يعني أنّ الإطار عمل بشكلٍ جيّد لبعض الدرّاجين، بينما كان ذلك صعبًا بالنسبة لآخرين".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة فرنسا الكبرى
حلبة حلبة لو مان بوغاتي
قائمة السائقين داني بيدروسا , خورخي لورينزو
قائمة الفرق فريق دوكاتي , فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة