لورينزو: "لا زلت بعيدًا عن الحدود القصوى" بعد تجارب سيبانغ

يرى خورخي لورينزو أنّه لا يزال "بعيدًا للغاية" عن الوصول إلى حدود قدراته القُصوى على متن درّاجة دوكاتي بعد أولى التجارب الشتويّة لبطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" في سيبانغ هذا الأسبوع.

بعد أن حظي ببدايةٍ جيّدة لمسيرته مع دوكاتي خلال أولى اختباراته مع الصانع الإيطاليّ في فالنسيا نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عانى بطل العالم ثلاث مرّاتٍ من "صدمةٍ" في يوم التجارب الشتويّة الأوّل على الحلبة الماليزيّة الإثنين الماضي على متن درّاجة "ديسموسيديتشي" المُحدّثة لموسم 2017.

حيث أكمل الإسبانيّ اليوم الأوّل في المركز الـ17 بفارق 1.669 ثانية خلف درّاج اختبارات دوكاتي المتصدّر كايسي ستونر، بالرُغم من أنّه أكمل اليوم الثالث بفارق 0.398 ثانية خلف درّاج ياماها وصاحب الزمن الأسرع مافيريك فينياليس.

في المقابل قال لورينزو أنّ تعافيه من معاناته يوم الإثنين كان أفضل ممّا توقّع، وأنّه لا يزال بإمكانه تقديم وتيرةٍ أفضل.

"أنا سعيدٌ للغاية بدعم كلّ طاقم الفريق لي وبثقتهم حتّى بالرُغم من بدايتي السيئة في يوم التجارب الأوّل" قال لورينزو، مُضيفًا: "لم يفقدوا ثقتهم بي إذ تعافينا في نهاية المطاف وظهرنا بوتيرةٍ أسرع حتّى ممّا توقّعنا".

وتابع: "لذا أن أتقدّم من تأخّرٍ بفارق 1.6 ثانية إلى ثلاثة أعشارٍ من الثانية لهو أمرٌ جيّدٌ للغاية. نعلم أنّنا أحرزنا أفضل أزمنتنا على متن إطارٍ خلفيّ قاسٍ، إذ لم نستعمل الإطار اللّين".

ثمّ أردف: "قمنا بإجراء مُحاكاةٍ وأرسلنا الكثير من المعلومات إلى المهندسين، إذ علمنا نقاط ضعفنا التي يتعيّن علينا العمل عليها للمستقبل".

وأكمل: "مثّل يوم التجارب الأوّل صدمةً كبيرة، إذ قلتُ بأنّني ربما بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الوقت أكثر ممّا توقّعت. لكن في نهاية المطاف تطلّب الأمر يومين لنُحرز تقدّمًا كبيرًا".

واستدرك: "أعتقد بأنّنا لا نزال بعيدين للغاية عن حدود أدائنا القُصوى، بيد أنّنا سريعون بالفعل، ما يعني أنّنا عندما نصل إلى حدود الأداء القصوى سنكون سريعين للغاية أو على الأقلّ هذا ما أتوقّعه".

من جهةٍ أخرى أوضح لورينزو أنّ عملية تغيير أسلوب قيادته الذي كان معتادًا عليه على متن درّاجة ياماها "أم1" لا زالت مستمرّة، كما اعترف بأنّ اختبار فالنسيا ضلّله نحو شعورٍ زائف بالثقة حيال أسلوب قيادته.

"تتطلّب حلبة فالنسيا كبحًا أقلّ إذ كنت تنافسيًا للغاية مع أسلوب قيادتي المُعتاد" قال لورينزو، وأضاف: "هنا، كنت بحاجةٍ إلى تغيير الكثير من جوانب قيادتي لتسجيل أزمنةٍ جيّدة".

واستطرد: "اعتدت على أن أكون تنافسيًا وسريعًا دائمًا من خلال أسلوب قيادتي، إذ لا أتذكّر إحرازي للمركز الـ17 سابقًا وأن أكون بعيدًا للغاية هكذا عن المقدّمة".

واختتم بالقول: "كنت بحاجةٍ إلى تغيير أسلوب قيادتي، لكنّ ذلك ما يحدث عندما تًغيّر الدرّاجة وتنتقل إلى أخرى مُعقّدة مثل دوكاتي. في نهاية المطاف تعافينا من تأخّرنا في وقتٍ أقصر ممّا توقّعنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين خورخي لورينزو
قائمة الفرق فريق دوكاتي
نوع المقالة أخبار عاجلة