لورينزو: كنت أبطأ بكثيرٍ ممّا كان متوقّعاً في سباق الأمريكيّتين

قال خورخي لورينزو حامل لقب بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي» أنّه كان أبطأ بكثيرٍ ممّا كان يتوقّعه خلال سباق جائزة الأمريكيّتين الكبرى بالرغم من حلوله ثانياً.

مع انسحاب جميع منافسيه المباشرين فالنتينو روسي، وأندريا دوفيزيوزو وداني بيدروسا، أكمل لورينزو سباقه ليعبر خطّ النهاية متأخّراً عن الفائز مارك ماركيز بستّ ثوانٍ كاملة.

وقال درّاج ياماها: "كان إكمال السباق أمراً غاية في الأهميّة من أجل حصد هذه النقاط الـ 20 بعد الحادث الذي تعرّضت له خلال حصّة التحمية".

وأضاف: "كان من الصعب إقناع نفسي بعد الحادث حول قدرتي على المنافسة على أحد مراكز منصّة التتويج، لكنّني قمت بعملٍ جيّد من خلال التفكير بإيجابيّة وبدء السباق بشكلٍ جيّد".

وتابع: "لكنّ المشكلة كانت في عدم قدرتي على إيقاف الدرّاجة لذلك ارتكبت بعض الأخطاء خلال المنعطفات الأولى أثناء محاولتي التقدّم إلى المركز الأوّل".

وأكمل: "كنت آمل أن أكون أسرع، لكنّ ذلك كان مستحيلاً اليوم. أصبحت أبطأ في كلّ مرّة، لم يكن اليوم مثالياً للمنافسة على الفوز وأدركت ذلك منذ اللفّة السابعة أو الثامنة لذلك اكتفيت بإكمال السباق والحصول على هذه النقاط".

مشاكل المكابح

بالحديث أكثر عن سباقه، أكّد لورينزو على المصاعب التي واجهها لإيقاف درّاجة ياماها «واي.زد.آر-ام1» عند نهاية الخطوط المستقيمة لحلبة الأمريكيّتين.

وقال الإسباني: "كانت ثقتي عالية حيال الكبح طوال عطلة نهاية الأسبوع، لكنّني لم أتمكّن من التوقّف بنفس الكيفيّة هذا اليوم بسبب الإطار الخلفي القاسي والخزّان المليء بالوقود. كان ذلك سيّئاً للغاية".

وأكمل: "كنت أعاني من المشاكل طوال الوقت، إمّا بإغلاق المكابح أو دخول المنعطفات بشكلٍ واسع أو حدوث شيء مختلف".

واختتم حديثه بالقول: "كنت أسرع ممّا كان متوقّعاً في قطر وأحرزت توقيتاً قياسياً. لكنّ الأمر كان معاكساً هنا إذ كنت أبطأ بكثير ممّا كنت أتوّقع، لكنّ الجميع واجه الكثير من المشاكل أيضاً، وكان ماركيز من أحدث الفارق كما بات معتاداً في السنوات الأخيرة على هذه الحلبة. لم يكن بوسعنا البقاء معه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة الأمريكيّتين الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين خورخي لورينزو
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة