لورينزو: فارق النقاط مع ماركيز ليس كارثياً

قال خورخي لورينزو حامل لقب بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي» أنّه بالرغم من مواجته لسباقين سيّئين على التوالي، إلّا أنّ فارق النقاط الذي يفصله عن متصدّر ترتيب البطولة مارك ماركيز لا يُمثّل مشكلة كبيرة.

اصطدم أندريا يانوني بلورينزو خلال سباق كتالونيا ليطيح به خارجاً عندما كان يحتلّ المركز الخامس، قبل أن يُعاني الإسباني نفسه خلال الأجواء الرطبة على حلبة أسين ليكتفي بالمركز العاشر.

وعندما سُئل عمّا إذا كان السباقان الأخيران كارثيّان بالنسبة لآماله في المنافسة على اللقب، أجاب درّاج ياماها: "كان من الممكن أن يكون الوضع أكثر سوءاً، مثل فالنتينو روسي الذي كان الأسرع لكنّه تعرّض لحادث وخرج بصفرٍ من النقاط. كنت الأبطأ، لكنّني حصلت على ستّ نقاطٍ على الأقل".

وأضاف: "أملك 18 نقطة أكثر من روسي الذي يحتلّ المركز الثالث، كان بإمكاني تقليل الفارق مع المتصدّر بشكلٍ طفيف حتّى مع حلول ماركيز ثانياً".

وتابع: "كنت متأخّراً عن الصدارة بـ 19 أو 20 نقطة قبل سباق لومان والفارق الآن 24".

وأكمل: "كان السباقان الأخيران سيّئان للغاية، خسرت في كتالونيا 9 أو 10 نقاط إذ كان بإمكاني الحلول سادساً أو سابعاً. لكنّني تمكّنت هنا من الحصول على ستّ نقاطٍ قد تكون ذات أهميّة كبيرة بالنسبة للبطولة، إذ في موسم 2013 على سبيل المثال خسرت اللقب بفارق أربع نقاطٍ فقط، أي أنّ عليك أن تتحلّى بالإيجابيّة".

لكنّ لورينزو اعترف في المقابل أنّه سيكون في وضعٍ لا يُحسد عليه في حال خوض سباقٍ آخر ممطر وهو لا يزال يُعاني مع مقدّمة الدرّاجة.

وقال الإسباني: "لنرى إن كانت ستمطر في المستقبل، وما إذا كنت سأحصل على شعورٍ أفضل بإطار الأمطار الأمامي الليّن. في حال لم يحدث ذلك فسيتوجّب عليّ تغيير أسلوب قيادتي بشكلٍ جذري".

ماركيز "محظوظٌ" بالسقوط في التجارب

بعد أن اكتفى بالمركز الثاني إثر معركة طويلة مع روسي في كتالونيا، أعاد ماركيز الكرّة في أسين لكن من دون أخذ أيّ مخاطرة هذه المرّة للّحاق بالفائز لأوّل مرّة جاك ميلر.

وعندما سُئل إن كانت مقاربة ماركيز الحسابيّة تجعله أكثر خطراً في المنافسة على اللقب، أجاب لورينزو: "بالطبع، هذا الموسم الرابع له في الموتو جي بي، أي أنّه بات يتمتّع بخبرة أكبر ممّا كان عليه في موسمه الأوّل".

وأضاف: "ربّما كان محظوظاً بالسقوط عدّة مرّات خلال التجارب وليس في السباق، لكنّه يبدو محافظاً أكثر عندما لا يستطيع الفوز".

لكنّ لورينزو أصرّ على أنّ ماركيز ليس معصوماً من الأخطاء، إذ أنّ حوادثه في التجارب قد تنتج عنها عواقب وخيمة.

وقال بطل العالم ثلاث مرّات: "كانت ظروف المسار معقّدة في أسين، وتمكّن من البقاء على درّاجته. لكنّه كاد يتعرّض لحادثٍ كبير يوم السبت على سبيل المثال، في حال سقط حينها لرُبّما تعرّض لإصابة بالغة".

وأكمل: "لذلك لا أحد يعلم ما قد يحدث عندما تتعرّض لحادث، سواءً تعرّضت لإصابة أو ارتكبت خطأً غبياً، لذلك لا يمكننا القول أنّ ماركيز لا يُمكنه أن يتعرّض لحادثٍ أو لا يرتكب الأخطاء".

واختتم حديثه بالقول: "جميعنا عند الحدود القصوى طوال الوقت والجميع قد يرتكب الأخطاء ويخرج خالي الوفاض، مثلما حدث لروسي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تي تي الهولنديّة
حلبة أسين
قائمة السائقين خورخي لورينزو
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة