لورينزو عانى من الإطار الخلفي "الخطير" على حلبة فيليب آيلاند

اعترف درّاج دوكاتي خورخي لورينزو بأنّه عانى من الإطار الخلفي "الخطير" على حدّ وصفه خلال اليوم الافتتاحي للتجارب الشتوية على حلبة فيليب آيلاند.

أنهى بطل العالم في ثلاث مناسبات اليوم الأوّل على الحلبة الأسترالية في المركز الحادي عشر متخلفاً بفارق 1.134 ثانية عن المتصدر مارك ماركيز.

وبعد بداية متعثرة للتجارب الشتوية على حلبة سيبانغ، كان لورينزو أكثر سعادة هذه المرة، لكنه فشل في تحسين زمنه عند نهاية اليوم على عكس معظم الدراجين.

وألقى الإسباني باللوم على الإطار الخلفي الجديد الليّن (سوفت) الذي استخدمه في المراحل الأخيرة من الحصة حيث كانت تأديته غريبة، وشعر بأنّ الوضع "خطرٌ" عند بعض المنعطفات.

"بدأ اليوم بشكلٍ جيد، حيث اقتربنا أكثر عمّا كنا عليه خلال اليوم الأوّل من تجارب سيبانغ. نحن نتحسّن شيئاً فشيئاً" قال لورينزو.

وأضاف: "المشكلة هي أنّه مع تبقّي ساعة ونصف على نهاية الحصة، وضعنا إطاراً خلفياً جديداً لكن اختلفت تأديته عن الإطار الأوّل وكان الوضع خطيراً على المنعطفات اليُسرى".

وأكمل: "قرّرنا التوقف وعدم المجازفة بتسجيل أزمنة سريعة. تلك كانت المشكلة".

ثمّ تابع: "كنّا بعيدين عن الصدارة بفارق نصف ثانية خلال اللفات الأولى، لكنّنا أنهينا اليوم بفارق 1.2 ثانية".

واستطرد قائلاً: "على العموم، نحن في حاجة للتحسن في بعض المجالات، وغدا سنختبر شيئاً من شأنه مساعدتنا في ذلك الخصوص".

واعترف لورينزو، الذي اعتمد ميكيللي بيرو كمحلّل المسار الخاص به في 2017، بأنّه لا زال ينتظره بعض العمل حتّى يناسب أسلوب قيادته درّاجة "ديسموسيدتشي".

وقال في هذا الصدد: "يجب أن أتأقلم أكثر مع متطلبات الدراجة".

واختتم: "على المنعطفات السريعة، ومن منعطفٍ إلى آخر، لا زال محركنا عصبياً نوعاً ما كما لا أستطيع الكبح بالطريقة التي أحبذها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تجارب فيليب آيلاند
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين خورخي لورينزو
قائمة الفرق فريق دوكاتي
نوع المقالة أخبار عاجلة