لورينزو "بعيدٌ للغاية" عن الشعور بالراحة على درّاجة هوندا

المشاركات
التعليقات
لورينزو
24-02-2019

اعترف خورخي لورينزو بأنّه لا يزال "بعيدًا للغاية" عن الشعور بالراحة على متن درّاجة هوندا ضمن بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" بعد أن أكمل اليوم الأوّل من تجارب قطر التحضيريّة في المركز الـ 21.

شارك لورينزو للمرّة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وذلك خلال تجارب لوسيل الأخيرة قبل انطلاق الموسم الجديد، حيث تخلّف عن المشاركة في تجارب سيبانغ بعد كسره لمعصمه إثر تعرّضه لحادث.

وبالرغم من أنّ جميع درّاجي هوندا عانوا لتقديم أزمنة سريعة على جدول الترتيب، إلّا أنّ الإسباني وجد نفسه في أسفل الترتيب بفارق 2.039 ثانية عن المتصدّر مافيريك فينياليس.

وبشرحه لضعف وتيرته، اعترف لورينزو بأنّه أمضى فترة طويلة بعيدًا عن الدرّاجة، إلى جانب التأثيرات المتعاقبة لإصابة معصمه ومشاكل على صعيد شعوره بالراحة كانت تحدّه خلال اليوم الأوّل من التجارب.

وقال الإسباني الذي أتمّ 38 لفّة أمسٍ السبت: "من الواضح أنّني أعاني عند الكبح، لكنّني قادرٌ على الأقلّ على القيام بطلعات بلفّتين أو ثلاث لفهم الدرّاجة وفهم كلّ شيء".

وأضاف: "المشكلة أنّه ليس لدينا الكثير من الوقت، ربّما ثلاث ساعات في اليوم (في أفضل الظروف). تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض كثيرًا بعد الساعة التاسعة ليلًا، من الصعب الاستفادة من ذلك، يكون لديك اليوم بأكمله لاختبار عدّة أشياء على حلبات أخرى".

وأكمل: "لم أقم بالكثير من اللفّات. لم نتمكّن من اختبار الكثير من الأشياء، ولا أيّة إعدادات، أيّ شيء يتعلّق بتحسين الدرّاجة".

وواصل شرحه بالقول: "من ناحية الشعور بالراحة فلا نزال بعيدين للغاية عن الحصول على شعورٍ كاملٍ بالدرّاجة، نحتاج للقيام بالكثير من العمل على هذا الجانب. أنزلق على مساند القدمين وعتلات القدم، ليس لديّ دعمٌ كافٍ من المقعد عند التسارع".

وأردف: "أحتاج للكثير من الوقت على الدرّاجة بالنسبة للجانب الجسدي بالنظر إلى إصابتي. مضت أربعة أشهر لم أقد فيها وتلك فترة طويلة، حتّى لو تمرّنت بشكلٍ جيّدٍ جدًا في قاعة التدريب فإنّك تستخدم عضلات مختلفة على الدرّاجة".

وفي حين أنّ مارك ماركيز اكتفى بالمركز العاشر، متأخّرًا بثانية عن فينياليس درّاج ياماها، فإنّ حامل اللقب حقّق أعلى سرعة قصوى يوم السبت، حيث بلغت سرعته 348.3 كلم/س.

واعتبر لورينزو ذلك دليلًا على أنّ هوندا كانت قادرة على حلّ نقطة ضعفها التقليديّة، وهي الافتقار إلى السرعة القصوى بالمقارنة مع دوكاتي.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد أنّنا حسّنا المحرّك، أعتقد أنّه سريعٌ. كان مارك الأسرع على الإطلاق على الخطّ المستقيم".

وأضاف: "تلك إشارة جيّدة كون هوندا كانت تخسر الكثير من السرعة بالمقارنة مع دوكاتي في العام الماضي. 348 كلم/س وهو الأسرع بين الجميع وذلك أمرٌ جيّد".

وأكمل: "لا نزال بحاجة لتحسين الجانب الانسيابي كوني أخسر القليل بالمقارنة مع مارك وكال كراتشلو. نحن بعيدون للغاية عن التوصّل إلى أيّة خلاصات. سنكون أقرب غدًا (اليوم) وسنواصل تحسين جميع التفاصيل الصغيرة بشكلٍ تدريجي".

خورخي لورينزو، فريق ريبسول هوندا

خورخي لورينزو، فريق ريبسول هوندا

تصوير: ريبسول ميديا

المقال التالي
فينياليس يتصدّر اليوم الأوّل من تجارب قطر وماركيز يتعرّض لحادث

المقال السابق

فينياليس يتصدّر اليوم الأوّل من تجارب قطر وماركيز يتعرّض لحادث

المقال التالي

روسي يحثّ ياماها للحفاظ على زخمها المبكّر في 2019

روسي يحثّ ياماها للحفاظ على زخمها المبكّر في 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث تجارب قطر في فبراير
Be first to get
breaking news