لورينزو أخطأ بتفعيل محدّد سرعة خطّ الحظائر عند انطلاقة سباق الأرجنتين

المشاركات
التعليقات
لورينزو أخطأ بتفعيل محدّد سرعة خطّ الحظائر عند انطلاقة سباق الأرجنتين
01-04-2019

قال خورخي لورينزو درّاج هوندا بأنّ السبب وراء تراجعه إلى آخر الترتيب عند انطلاقة سباق جائزة الأرجنتين الكبرى للموتو جي بي جاء نتيجة تفعيل مُحدّد سرعة خطّ الحظائر عن طريق الخطأ.

بعد تأهّله في المركز الـ 12 خلال سباقه الثاني مع هوندا، تراجع لورينزو إلى المركز الـ 21 خلال اللفّة الافتتاحيّة على حلبة تيرماس دي ريو هوندو.

وتمكّن الإسباني من التعافي قليلًا ليعبر خطّ النهاية في المركز الـ 12، بالرغم من أنّه كسب مركزين خلال اللفّة الأخيرة عندما جمع حادثٌ بين مافيريك فينياليس وفرانكو موربيديلي.

وإلى جانب الكشف عن سبب انطلاقته السيّئة، قال لورينزو بأنّ وتيرته تأثّرت كذلك نتيجة تفتّت المطاط على العتلة اليسرى من المقود ضمن ما وصفه بالسباق "الكابوسي".

وقال الإسباني: "يبدو بأنّني ضغطت على مُحدّد سرعة خطّ الحظائر دون انتباه كوني أذكر فقط أنّني ضغطت على زرّ بدء إجراءات الانطلاقة".

وأضاف: "فجأة انخفض عدد دورات المحرّك كما لو أنّه لا يوجد هناك وقود، لا أعلم ما كان يجري، لكن يبدو بأنّ زرّ تحديد سرعة خطّ الحظائر كان يعمل ولم تنطلق الدرّاجة، لذا تجاوزني الجميع، كنت في المركز الأخير مجدّدًا مثلما حدث في قطر".

وواصل شرحه بالقول: "عندما بدأت باستعادة المراكز، فقد كنت أفتقر لبعض المطاط في العتلة اليسرى من المقود، كان المطاط يتفتت ولم يكن هناك أيّ مطاط على الجهة اليسرى. لذا لم يكن هناك أيّ تماسكٍ على الإطلاق، كلّ شيء كان سيّئًا".

ثمّ تابع: "كان سباقًا صعبًا للغاية من أجل استعادة المراكز، كما أنّ مستويات التماسك على المسار كانت سيّئة للغاية بعد سباق الموتو 2 وازدياد درجات الحرارة، كان الأمر أشبه بالكابوس".

وأردف: "آمل أن لا تحدث هذه الأشياء الغريبة والأمور غير المحظوظة في المستقبل".

واعترف لورينزو بأنّ مشاكله تركته يبدو كما لو أنّه "يبحث عن الأعذار" حيال انطلاقته الصعبة كدرّاجٍ لريبسول هوندا.

وأضاف: "كنت سعيدًا للغاية بحصّة التحمية كوني اختبرت شيئًا على الدرّاجة حسّن شعوري على متنها كثيرًا وكنت أسرع بثلاثة أعشار إلى نصف ثانية".

وأردف: "لكن لم يكن بوسعي استغلال تلك الإمكانيّات خلال السباق نتيجة الأجواء الحارة والمشاكل غير المعتادة".

ثمّ تابع: "يبدو من الخارج بأنّني أبحث عن الأعذار، لكنّ ما يجري لا يُصدّق. الأمر الوحيد الجيّد كان إكمالي السباق، كنت في المركز الـ 13 في قطر والـ 12 هنا. هذه مراكز سيّئة للغاية، لكنّنا نحتاج للتطلّع إلى الأمام ونسيان الماضي وأنا متأكّدٌ من أنّ الحظّ سيُحالفنا أكثر عاجلًا أم آجلاً".

المقال التالي
روسي قاد "كما لو أنّه لا زال صغيراً" في سباق الأرجنتين

المقال السابق

روسي قاد "كما لو أنّه لا زال صغيراً" في سباق الأرجنتين

المقال التالي

دوفيزيوزو كان "يخشى السقوط" في اللفّة الأخيرة من معركته مع روسي في الأرجنتين

دوفيزيوزو كان "يخشى السقوط" في اللفّة الأخيرة من معركته مع روسي في الأرجنتين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة الأرجنتين الكبرى
قائمة السائقين خورخي لورينزو تسوق الآن
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة